qodsna.ir qodsna.ir

"لعبة الحرب".. مناورة إسرائيلية لمواجهة تصعيد خطة الضم

قالت القناة 13 الإسرائيلية إن جيش الاحتلال وجهاز الأمن الداخلي (شاباك) أقاموا، مناورة لعبة الحرب في قاعدة چليلوت بقيادة رئيس الأركان أفيف كوخافي ونائب رئيس الجهاز.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) قالت (القناة 13) الإسرائيلية مساء امس الإثنين، إن "جيش الاحتلال وجهاز الأمن الداخلي (شاباك) أقاموا، اليوم مناورة "لعبة الحرب" في قاعدة "جليلوت" بقيادة رئيس الأركان أفيف كوخافي ونائب رئيس الجهاز".

 

وبينت أن ذلك  يأتي كجزء من استعدادات خطة "فجر الجبال" لاحتمال ضم الأراضي في تموز/يوليو، حاكت المناورة خطوات التصعيد المختلفة في المناطق.

 

ووفق القناة الإسرائيلية، فإنه في الوقت الحاضر لم يعزز جيش الاحتلال القوات في الضفة الغربية، ولا يعرف ما الذي ينوي رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو القيام به.

 

ومن المقرر، أن تنفذ حكومة الاحتلال الجديدة، قرار ضم أراض من الضفة الغربية في الأول من تموز/ يوليو المقبل.

 

وقال نتنياهو في تصريحات سابقة: إنه سيضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت، بالإضافة إلى المستوطنات.

 

ووجه عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، حسين الشيخ تهديداً جديداً، بشأن مستقبل الضفة الغربية، حال تم تنفيذ خطوة ضم أراضٍ.

 

وقال الشيخ في تصريحات لشبكة (كان) الإسرائيلية: إنه إذا أصرت إسرائيل على ضم الأراضي، وتم تطبيق هذه الخطوة، لن تكون هناك سلطة فلسطينية.