الاثنين 15 ذوالقعدة 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

قاليباف: نواصل نهج الشهيد سليماني في تعزيز قدرات محور المقاومة

 

 

وكالة القدس للانباء(قدسنا) اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف بان المجلس في دورته الجديدة ملتزم بمواصلة نهج الشهيد قاسم سليماني في تعزيز قدرات محور المقاومة كاستراتيجية غير قابلة للتغيير.

 

وفي كلمته اليوم الاحد في مستهل اجتماع مجلس الشورى الاسلامي قال قاليباف، ان المجلس الحادي عشر يعتبر نفسه ملزما بمواصلة نهج الشهيد سليماني في تعزيز قدرات محور المقاومة كاستراتيجية غير قابلة للتغيير ويعتبر دعم الشعب الفلسطيني وحزب الله اللبناني وفصائل المقاومة، حماس والجهاد الاسلامي، والشعب اليمني المظلوم، مسؤولية ثورية ووطنية له ويقف دوما الى جانب الشعب والحكومة والمرجعية في العراق ومستعد لاي نوع من التعاون معهم.

 

واضاف، ان المجلس الحادي عشر يعتبر مقارعة الاستكبار هدفا عقائديا وكذلك منفعة استراتيجية ويقيّم التفاوض والتساوم مع اميركا كمحور الاستكبار العالمي امرا عقيما وكثير الاضرار.

 

واكد قائلا، ان استراتيجيتنا في التصدي لاميركا الارهابية هي اكمال سلسلة الانتقام لدم الشهيد سليماني، فالاجراء الذي بدا بالهجوم غير المسبوق على قاعدة عين الاسد واستمر بتحطيم هيبة اميركا الخاوية في عدم الرد على خطوة الجمهورية الاسلامية الايرانية سيكتمل بطرد الجيش الاميركي الارهابي من المنطقة تماما.

 

وقال قاليباف، ان نظرة عامة للاعوام الاربعين الماضية والمكانة الراهنة للجمهورية الاسلامية الايرانية، تشير الى انه رغم ضعف الاداء احيانا وبعض النقائص غير المعالجة قد تمكنت من اتخاذ الخطوة الاولى (الاربعون عاما الاولى للثورة) بقوة واقتدار.

 

واضاف، ان الحقيقة التي لا تُنكر هي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قد قاومت وصمدت امام هجمات الاعداء الواسعة في الاصعدة العسكرية والسياسية والاقتصادية والدولية والامنية والثقافية من دون ان تتراجع عن اهدافها المبدئية قيد انملة.

 

وتابع قاليباف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتعزز قدراتها يوما بعد يوم على المستويات الاستراتيجية واليوم بصفتها قوة اقليمية مهمة قد تحولت الى لاعب مؤثر وذي نفوذ كبير على الصعيد الدولي.

 

وقال رئيس مجلس الشورى الاسلامي، ان نظرة الى حجم وشدة العداء من جانب نظام الهيمنة بكل ادواته الاعلامية والاقتصادية والسياسية والاستخبارية القوية تثبت بان الثورة الاسلامية تمكنت اليوم من ان تصبح اهم انموذج منافس لنظام الراسمالية العالمية، وهو انجاز تحقق فقط على اساس التحرك في مدار مدرسة الامام الخميني (رض) والتوجيهات السديدة لقائد الثورة الاسلامية وجهاد رجال مثل الشهيد الحاج قاسم سليماني؛ رجال حققوا الخطوط المرسومة من قبل القائد في ظل الالتزام بمبدا الولاية والعقلانية والفاعلية.

 

 

 

*الفرص والتهديدات

 

واكد ضرورة معالجة القصور الحاصل في الاصعدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية واضاف، ان الثورة الاسلامية وفي بداية خطوتها الثانية (الاربعون عاما الثانية للثورة) تواجه مجموعة من الفرص والتهديدات للوصول الى هدف ايجاد الحضارة الاسلامية.

 

واعتبر وجود قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد الخامنئي، بقيادته السديدة والحكيمة، اهم الفرص للثورة والجمهورية الاسلامية وكذلك الايمان الديني العميق للشعب فضلا عن القدرات الاقليمية المتزايدة للبلاد والتي افضت الى توسيع العمق الاستراتيجي والنفوذ الجيوسياسي واضاف، ان هذه فرصة سانحة جعلت الجمهورية الاسلامية رمزا للمقاومة امام المستكبرين كما ان تعزيز قدرات البلاد الرادعة سلبت من الاعداء جراة العدوان

 

ومن الفرص الاخرى لفت قاليباف الى القدرات العلمية والتقدم التكنولوجي السريع على يد النخب والاطياف الواسعة للقوى الشعبية والعاملة طوعيا والشريحة الشبابية المؤمنة والثورية والثروات والمصادر الطبيعية الهائلة في البلاد.

 

*انموذج الادارة الجهادية

 

ولفت الى عدد من التهديدات التي تواجه البلاد خاصة المشاكل الاقتصادية الناجم بعضها عن ضعف اداء بعض المسؤولين وكذلك محاولات التيار الغربي للتغلغل في اوساط المجتمع، مؤكدا بان انموذج الادارة الجهادية على اساس النظام الفكري لقائد الثورة الاسلامية هو الانموذج الوحيد الذي يمكن اعتماده للاستفادة من الفرص والحيلولة دون تاثير وتشديد التهديدات.   

 

واعتبر ان الادارة الجهادية تعتمد مجموعة من الاسس اهمها الايمان بالمبادئ القرآنية والسنن الالهية والاستفادة من الطاقات الشعبية في الادارة خاصة الاقتصاد ووحدة الكلمة وفسح المجال امام جيل الشباب الزاخر بالحوافز وبذل الاهتمام الخاص بالعدالة وايلاء الاولوية للمحرومين والطبقات الضعيفة الصاحبة الرئيسية للثورة.

 

واكد بان المجلس في دورته الجديدة لا يعتزم المواجهة مع احد لكنه لن يتسامح في متابعة مصالح وحقوق الشعب ويسعى لازالة العقبات القانونية للحكومة في مسار خدمة الشعب.

 

وفي ختام كلمته اكد قاليباف بان المجلس الجديد يؤمن بالعلاقات مع دول المنطقة خاصة الجيران اضافة الى الدول الكبرى التي وقفت بصداقة الى جانبنا في الشدائد ولها معنا مصالح استراتيجية ملحوظة واضاف، بطبيعة الحال فان المجلس الحادي عشر يدعم تطوير العلاقات مع المجتمع العالمي كله لكنه يعتبر ان من الخطا الاستراتيجي الثقة بالحكومات التي تحمل سجلا اسود سواء في ماضيها التاريخي او خلال فترة تاسيس الجمهورية الاسلامية الايرانية.




محتوى ذات صلة

خلال رسائل منفصلة للرؤساء وقبيل ساعات من الإعلان الصهيوني المرتقب عن مشروع الضم

رئيس البرلمان الإيراني يطالب بضرورة تحرك البرلمانات في العالم لمواجهه قرار ضم أجزاء من الضفة الغربية
خلال رسائل منفصلة للرؤساء وقبيل ساعات من الإعلان الصهيوني المرتقب عن "مشروع الضم"

رئيس البرلمان الإيراني يطالب بضرورة تحرك البرلمانات في العالم لمواجهه قرار ضم أجزاء من الضفة الغربية

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي(البرلمان) محمد باقر قاليباف؛ خلال رسائل منفصلة لرؤساء البرلمانات والمجاميع الدولية على ضرورة التحرك لمواجهة مخطط الكيان الصهيوني لضم أجزاء من الضفة الغربية الى الاراضي المحتلة.

|

الصين تحذر من اتخاذ إجراءات أحادية في القضية الفلسطينية

الصين تحذر من اتخاذ إجراءات أحادية في القضية الفلسطينية

وكالة القدس للانباء(قدسنا) قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "تشاو لي جيان" اليوم الثلاثاء، إن اتخاذ إجراءات أحادية الجانب في القضية الفلسطينية لن يؤدي إلا إلى تعميق التناقضات والإضرار بالثقة المتبادلة، مشددا على أن الحدود النهائية بين فلسطين وإسرائيل يجب أن ...

|

وزير الحرب الإسرائيلي الأسبق: إيران وحزب الله يدفعان إسرائيل إلى حافة الهاوية

وزير الحرب الإسرائيلي الأسبق: إيران و"حزب الله" يدفعان إسرائيل إلى حافة الهاوية

قال وزير الحرب الإسرائيلي الأسبق، أفيغدور ليبرمان، "إن إيران وحزب الله اللبناني يدفعونا إلى حافة الهاوية" مؤكدا ان حزب الله يبنى الآن مصنع صواريخ دقيقة، باعتباره إرث قائد فيلق القدس الإيراني، الشهيد قاسم سليماني.

|

الأمين العام للجنة حقوق الإنسان في مؤتمر يجمع السفراء وممثلي الدول الأجنبية في طهران: 

سوف يشهد التاريخ على وقوف جبهة المقاومة الإسلامية بقيادة الشهيد سليماني أمام الإرهاب التكفيري ومموليه وداعميه
الأمين العام للجنة حقوق الإنسان في مؤتمر يجمع السفراء وممثلي الدول الأجنبية في طهران:

سوف يشهد التاريخ على وقوف جبهة المقاومة الإسلامية بقيادة الشهيد سليماني أمام الإرهاب التكفيري ومموليه وداعميه

أكد الأمين العام للجنة حقوق الإنسان أن التاريخ سوف يشهد على وقوف جبهة المقاومة الإسلامية بقيادة الفريق الشهيد الإيراني قاسم سليماني وبكل شجاعة أمام الإرهاب التكفيري ومموليه وداعميه، تدافع بقوة وثبات عن حقوق شعوب المنطقة من المسلمين والمسيحين، الشيعة والسنة، العرب ...

|

خلال استقباله للسفير الصيني في طهران

قاليباف يؤكد ضرورة التعاون الاقليمي والدولي لمواجهة الاجراءات الاميركية الحمقاء
خلال استقباله للسفير الصيني في طهران

قاليباف يؤكد ضرورة التعاون الاقليمي والدولي لمواجهة الاجراءات الاميركية الحمقاء

اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف ممارسات اميركا الاحادية في العالم المعاصر بانها تشكل تهديدا جادا للسلام والامن الدوليين، مؤكدا ضرورة التعاون الاقليمي والدولي لمواجهة الاجراءات الحمقاء للادارة الاميركية.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)