الثلثاء 16 ذوالقعدة 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

أسباب عدم اعتراف
إيران بالكيان الصهيوني

احمد رضا روح الله زاد

وكالة القدس للانباء(قدسنا) احمد رضا روح الله زاد- يقول البعض: لقد تم قبول دولة إسرائيل في عضوية الأمم المتحدة بصفتها العضو ال59 في المنظمة الدولية، وبتبع ذلك اعترفت بها بعض الحكومات والدول، وبذلك اصبحت حقيقة لابد من تقبلها. وانطلاقا من هذا، يوجه هؤلاء اسئلة حوئل اسباب عدم الاعتراف بالكيان الصهيوني من قبل الجمهورية الإسلامية بالرغم من الاعتراف الدولي بدولة الاحتلال الإسرائيلي، ولماذا تعمل إيران لإزالة الكيان المحتل؟

 

في الاجابة علي هذا السؤال لابد من الإشارة إلي عد نقاط وهي:

 

اولا: الاعتراف باسرائيل جاء بعد اصدار قرار تقسيم فلسطين؛  القرار الذي انتهكته اسرائيل عدة مرات حيث قامت بقتل الفلسطينيين وتشريدهم ثم السيطرة علي اراضيهم. وعليه تعد اسرائيل قوة معادية محتلة. ما يؤكد كون اسرائيل قوة محتلة هو القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدوي حيث تجاوزت الـ60 قرار.

 

ثانيا: اسرائيل حقيقة عالمية مصطنعة لايمكن فرضها بالقوة وارغام الآخرين علي تقبلها.

 

ثالثا: الحقائق تنقسم إلي عدة أقسام؛ بالمجتمعات الإنسانية تتعامل معها وفقا للتأثر بهذه الحقائق.

 

 

1-ثمة حقائق كلها خير وبركة للمجتمعات، لذا يعمل ابناء البشر علي الحفاظ عليها وتوسعها لتعم العالم.

 

2-قسم من الحقائق خليط من المضرات والخيرات والكفة تميل للخيرات. في هذه الحالة يعمل ابناء البشر علي توظيف كافة الطاقات للحصول علي المصالح المستخلصة من هذه الحقائق مع دفع مخاطرها.

 

3-قسم آخر من الحقائق ايضا مزيج بين الضرر والمصلحة؛ لكن الكفة تميل للضرر. المجتمعات البشرية تسعي للابتعاد عن هذه الحقائق ومتجاهلة خيرها الزهيد.

 

4-النوع الرابع لهذه الحقائق هي عبارة عن ظواهر لاتحمل للمجتمعات البشرية إلا الأضرار. انها خطيرة للغاية؛ فكما يعمل ابناء البشر علي مواجهة الأمراض والفيروسات كسارس وكورونا ومرض السرطان و..الخ، تعمل المجتمعات البشرية علي اجتثاث هذه الحقائق الخطرة.

 

 

إن اسرائيل أصبحت حقيقة لكنها حقيقة مزيفة. اسرائيل صنيعة القوي الاستعمارية الغاية منها نهب ثروات المنطقة وضمان مصالح هذه القوي الغربية عبر نشر الفوضي وزعزعة امن المنطقة واستقرارها

 

 

وختاما نقول: بناء علي الأهداف التي دفعت القوي الاستعمارية لإنشاء الكيان الصهيوني، وكذلك وفقا للسياسات العدوانية التي انتهجها اسرائيل خلال العقود السبعة الماضية؛ يمكن ادخال اسرائيل ضمن التعريف الرابع للحقائق الآنفة الذكر، فالعمل علي مواجهة هذه الحقيقة المزيفة هو اجراء يستند إلي العقلانية و بُعْد نظر.

 

 




محتوى ذات صلة

مخطط الضم؛ التنفيذ أو عدمه لاينقذ إسرائيل من الزوال(تحليل)

مخطط الضم؛ التنفيذ أو عدمه لاينقذ إسرائيل من الزوال(تحليل)

التطورات الحالية تؤكد بأن المستقبل للشعب الفلسطيني. إن تنفيذ مخطط ضم الضفة لن يؤثر علي الوضع الراهن، لذا فانه مجرد وهم لازيد المقاومة إلا إصراراً على تحمل مسؤولياتها ومواصلة العمل لصالح الشعب الفلسطيني وخدمته، ومواصلة برنامج الصمود والمقاومة والكفاح ضد المحتلين.

|

خلال رسائل منفصلة للرؤساء وقبيل ساعات من الإعلان الصهيوني المرتقب عن مشروع الضم

رئيس البرلمان الإيراني يطالب بضرورة تحرك البرلمانات في العالم لمواجهه قرار ضم أجزاء من الضفة الغربية
خلال رسائل منفصلة للرؤساء وقبيل ساعات من الإعلان الصهيوني المرتقب عن "مشروع الضم"

رئيس البرلمان الإيراني يطالب بضرورة تحرك البرلمانات في العالم لمواجهه قرار ضم أجزاء من الضفة الغربية

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي(البرلمان) محمد باقر قاليباف؛ خلال رسائل منفصلة لرؤساء البرلمانات والمجاميع الدولية على ضرورة التحرك لمواجهة مخطط الكيان الصهيوني لضم أجزاء من الضفة الغربية الى الاراضي المحتلة.

|

حذر من مخطط الكيان الاسرائيلي في ضم أجزاء من الضفة الغربية

مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي: أي خطوة في ضم الضفة الغربية ستواجه برد حازم يبعث على الندم
حذر من مخطط الكيان الاسرائيلي في ضم أجزاء من الضفة الغربية

مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي: أي خطوة في ضم الضفة الغربية ستواجه برد حازم يبعث على الندم

ندّد مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران "حسين امير عبداللهيان"، اليوم الجمعة، بمخطط الكيان الاسرائيلي الجديد في ضم أجزاء من الضفة الغربية مؤكدا أنه سيلاقي رداٌ يبعث على ندمه.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)