الاحد 8 شوال 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

شيخ الاسلام وبلورة
المقاومة بالمنطقة

محمد جواد ظريف

وكالة القدس للانباء(قدسنا) صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف باننا فقدنا في غضون اقل من 3 اشهر اسطورتين للمقاومة هما الشهيد قاسم سليماني والفقيد حسين شيخ الاسلام، لافتا الى الدور البارز لشيخ الاسلام في بلورة المقاومة بالمنطقة.

 

وخلال مراسم تابين افتراضية اقيمت عصر اليوم الثلاثاء للدبلوماسي الايراني السابق الفقيد حسين شيخ الاسلامي، تحدث ظريف عن خصال الفقيد واخلاصه وحماسه وتفانيه من اجل الثورة الاسلامية منذ شبابه.

 

واشار ظريف الى الزمالة التي كانت بينهما خلال فترة الدراسة الجامعية في اميركا قبل انتصار الثورة الاسلامية في ايران، لافتا الى انه (ظريف)كان يرغب بالدراسة في فرع الكومبيوتر الا ان شيخ الاسلام حثه على تغيير فرعه للعلاقات الدولية قائلا، ان اي شخص يمكن ان يدرس الكومبيوتر الا اننا بحاجة لافراد في هذه الفروع من اجل ايران والثورة الاسلامية.

 

ونوه وزير الخارجية الى ان شيخ الاسلام كان له دور منقطع النظير في بناء مرقد السيدة رقية (س) في سوريا وفي بلورة المقاومة وفي الايمان بقدراتنا وقدرات شعوب المنطقة وان نظام الاستكبار ليس نظاما يمكن المضي في الطريق الى جانبه بلا مقاومة.

 

أختري: شيخ الاسلام كان يؤكد علي ضرورة توسيع دائرة المقاومة ضد امريكا والصهاينة

 

من جهته ألقي امين عام المجمع العالمي لاهل البيت (ع) آية الله محمد حسن اختري، كلمة في الحفل التأبيني ثمن فيها جهود الراحل شيخ الاسلام في دعم القضايا الإسلامية لاسيما قضايا المقاومة وقال: إن الراحل شيخ الاسلام كان من الشخصيات المؤثرة في الداخل والخارج، فمسيرته حافلة بالتضحيات والاخلاص في سبيل تحقيق اهداف السياسة الخارجية الإيرانية.

 

وأضاف اختري: ان المرحوم شيخ الاسلام كان يمتلك نظرة معمقة تجاه الكفاح ضد اسرائيل؛ انه كان يؤكد علي ضرورة توسيع دائرة المقاومة والكفاح ضد الكيان الصهيوني وامريكا حتي نتمكن من تحقيق ما وعد به الإمام الخميني(رض) حول زوال دولة اسرائيل من الوجود.

 

سرمدي: المقاومة كانت جزءا لايتجزأ من شخصية هذا الرجل الكبير

 

بدوره أشار القائم مقام السابق للوزارة الخارجية الإيرانية، مرتضي سرمدي، وفي كلمة لها في حفل التأبين، أشار إلي تضحيات الراحل شيخ الإسلام ودعمه لقضايا المقاومة مؤكدا ان الجميع يعلم بأن شخصية المرحوم شيخ الاسلام مرتبطة بحزب الله والمقاومة الفلسطينية وكافة القضايا الرئيسية للعالم الإسلامي.
 

وأضاف سرمدي: ان دعم شيخ الاسلام لقضايا المقاومة كان نابعا عن اعتقاده وايمانه بالقضايا الإسلامية وضرورة الدفاع عنها، فالمقاومة كانت جزءا لايتجزأ من شخصية هذا الرجل الكبير.

 

يذكر، ان مستشار وزير الخارجية ونائب رئيس المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، الدبلوماسي المحنك، حسين شيخ الإسلام، توفي يوم الجمعة اثر الإصابة بفيروس كورونا.




محتوى ذات صلة

مشيرا إلى قتل رجل أسود على يد الشرطة الأميركية

وزير الخارجية الإيراني : آن الاوان ليقف العالم بوجه العنصرية
مشيرا إلى قتل رجل أسود على يد الشرطة الأميركية

وزير الخارجية الإيراني : آن الاوان ليقف العالم بوجه العنصرية

اشار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى قتل رجل أسود غير مسلح في مينيابوليس بصورة وحشية على يد الشرطة الأميركية، معتبرا ان الاوان قد آن ليقف العالم بوجه العنصرية.

|

رئيس البرلمان الإيراني:

البرلمان الجديد يعتبر دعم الشعب الفلسطيني وحزب الله وفصائل المقاومة، مسؤولية ثورية ووطنية
رئيس البرلمان الإيراني:

البرلمان الجديد يعتبر دعم الشعب الفلسطيني وحزب الله وفصائل المقاومة، مسؤولية ثورية ووطنية

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف، أن مجلس الحادي عشر يعتبر نفسه ملزما بمواصلة نهج الشهيد سليماني في تعزيز قدرات محور المقاومة كاستراتيجية غير قابلة للتغيير ويعتبر دعم الشعب الفلسطيني وحزب الله وفصائل المقاومة، حماس والجهاد الاسلامي، والشعب اليمني ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)