الخميس 5 شوال 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

المجلس المركزي لحزب "وطن" التركي: إحتدام الاوضاع بين تركيا وسوريا "فخٌ" نصبه الأمريكي والكيان الصهيوني !!!

صرح رئيس حزب وطن التركي خلال مؤتمر صحفي بأن الأوضاع المحتدمة بين تركية وسورية في الآونة الاخيرة ما هي إلا فخ نصب لرئيس تركيا.

صرح رئيس حزب "وطن" التركي خلال مؤتمر صحفي بأن الأوضاع المحتدمة بين تركية وسورية في الآونة الاخيرة ما هي إلا فخ نصب لرئيس تركيا.

 

وافادت وكالة القدس للانباء(قدسنا) ان المؤتمر الصحفي الذي عقده المجلس المركزي لحزب "وطن" التركي خلص إلى أن ما يحدث بين سوريا وتركيا ما هو إلا فخ نصب لأردوغان، من قبل أمريكا والكيان الصهيوني".

 

إليكم بعض الذي جاء في المؤتمر

 

إحتدام الأوضاع في سورية فخ نصب لرئيس الجمهورية التركي

 

لقد نصب فخ لتركيا ورئيس جمهوريتنا "أردوغان" وهذا الفخ ليس فقط لتركيا فحسب إنما لجيراننا أيضاً كسوريا والعراق وإيران وروسيا.

 

الأشخاص الذين نصبوا هذا الفخ هم أمريكا والكيان الصهيوني، وأيضاً الموافقون على معاهدة الأطلسي أيضاً لهم دور أساسي في مخطط امريكا والكيان الصهيوني.

 

جر تركيا للحرب مع سورية ما هي إلا خطوة أولى للوقوع بالفخ المرسوم،

 

أمريكا وإسرائيل يحيكون المكائد داخل وخارج تركية، الحرب مع سوريا عزلت تركيا عن أهم حلفاءها كروسيا وإيران والعراق والصين.

 

أبعاد المصيدة

 

 الفخ ليس محدوداً بإدلب وسوريا، وإنما هو فخ كبير ممتد من البحر المتوسط شرقاً إلى شرق الفرات، من قبرص إلى ليبيا، وفي هذه الجغرافيا الواسعة بقيت وحدها ستواجه خطر عدة جبهات.

 

الفتنة والفساد

 

تقرير شركة "رند" الأمريكية في تاريخ 20يناير 2020 والذيي حمل عنوان " الطريق الوطني لتركيا" وثيقة أحد الفخاخ الداخلية، تلك الوثيقة التي تسعى لإيجاد جبهة داخلية جديدة في تركيا وتهدف إلى ما يلي

 

1_ إيجاد إختلاف بين الرئيس التركي والجيش التركي

 

2_ إيجاد إختلاف بين الرئيس التركي و"الكماليون"

 

3_العمل على إيجاد إختلاف بين الرئيس التركي ووزير الدفاع

 

خطر شامل ويحمل أبعاد عديدة

 

إذا ما خضعت تركيا لتلك المآرب والمصائد المحاكة، فسوف تنجبر تركيا على تحمل الأخطار الأرضية والبحرية والجوية ليس فقط من سوريا والعراق إنما من بحر إيجة و البحر المتوسط وقبرص و ليبيا.

 

تلك التهديدات ستكون إستمرار لمؤامرة 15_16يناير 2016 ولكن سوف تكون اخطر منها بكثير لأن هذه التهديدات ليست مقتصرة على القوات الامريكية والصهيونية، إنما هنالك إمكانية لتحشيد القوات الموجودة في الجبهة الخارجية.

 

تركيا لن تبلع الطعم الامريكي و"الإسرائيلي"

 

الطريق امام تركيا مفتوح، ونحن مطمئنين أن الرئيس "أردوغان" سوف يبذل جهود كبيرة في هذا الصدد، ولكن نحن كحزب "وطن" مصممون على العمل بواجباتنا.

 

نحن نحذر حكامنا وجميع المسؤولين في البلاد.

 

نحن نسعى إلى وحدة الدولة التركية في مواجهة المخططات الامريكية.

 

مع حفظ الإطمئنان والإحترام نحذر تركيا من الوضع الراهن.




محتوى ذات صلة

بمناسبة عيد المقاومة والتحرير

السيد نصرالله: الروح التي إنتصرت على العدو مازالت موجودة
بمناسبة عيد المقاومة والتحرير

السيد نصرالله: الروح التي إنتصرت على العدو مازالت موجودة

جدد الأمين العام لحزب الله السيد نصر الله ثقته بالمقاومين وبيئة المقاومة، وقال إن “الروح التي انتصرت على العدو ما زالت موجودة وثقتنا كبيرة جداً بالمقاومين”، وأردف السيد نصر الله مؤكدا إن “ثقتنا كبيرة جداً ببيئة المقاومة”، وتابع السيد نصر الله انه رغم كل “محاولات سلخ ...

|

إسرائيل ترضخ للضغوط الأميركية: سحب مشروع تحلية المياه من الشركة الصينية

إسرائيل ترضخ للضغوط الأميركية: سحب مشروع تحلية المياه من الشركة الصينية

رضخت الحكومة الإسرائيلية للضغوطات الأميركية حول تقليص حجم الاستثمارات الصينية في إسرائيل، وقررت لجنة المناقصات التابعة لوزارة المالية الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، تنفيذ مشروع منشأة تحلية المياه "شوريك B"، بواسطة شركة إسرائيلية.

|

تقرير إسرائيلي: رسائل طمأنة من السلطة للاحتلال بعد وقف التنسيق الأمني

تقرير إسرائيلي: رسائل طمأنة من السلطة للاحتلال بعد وقف التنسيق الأمني

ادعت هيئة البث الإسرائيلية ("كان")، أن مسؤولين في السلطة الفلسطينية بعثوا رسائل طمأنة لحكومة الاحتلال الإسرائيلي، مفادها أن "الأجهزة الأمنية الفلسطينية ستواصل عملها للحفاظ على الهدوء والاستقرار الأمني" في الضفة الغربية، على الرغم من قرار القيادة الفلسطينية، وقف التنسيق ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)