الثلثاء 13 شعبان 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

العميد حاجي زادة: اميركا تريد حرف الانظار عن جرائمها عبر اتهامها لايران بتزويد اليمن بالصواريخ

فند قائد القوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد امير علي حاجي زادة اتهام اميركا لايران بزعم تعزيزها لقدرات اليمن الصاروخية، معتبرا هذه الاتهامات بانها تاتي لحرف انظار الراي العام عن جرائم اميركا.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) فند قائد القوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد امير علي حاجي زادة اتهام اميركا لايران بزعم تعزيزها لقدرات اليمن الصاروخية، معتبرا هذه الاتهامات بانها تاتي لحرف انظار الراي العام عن جرائم اميركا.

 

وفي تصريح صحفي ادلى به الاربعاء على هامش تفقده معرض "ازدهار الانتاج" المقام في طهران من قبل مقر "خاتم الانبياء (ص)" للبناء والاعمار، قال العميد حاجي زادة في الرد على سؤال حول مزاعم الاميركيين بان ايران تعمل على تعزيز القدرات الصاروخية للحكومة اليمنية في صنعاء، ان الحكومة الاميركية التي تعد حكومة ارهابية وراعية للارهاب والتي قامت اخيرا بارتكاب عمل ارهابي غادر باغتيالها الشهيد القائد قاسم سليماني، تسعى عبر التنصل من ممارساتها وتوجيه الاتهامات للاخرين لحرف انظار الراي العام عن جرائمها لذا فان مزاعمها هذه لا تستحق الرد.

 

واشار قائد القوة الجوفضائية الى المؤامرات والممارسات الخبيثة للاستكبار العالمي واعداء الشعب الايراني وقال، انهم يوجهون الضربة ويفرضون الحظر على ايران متى استطاعوا ان يفعلوا ذلك وحتى في الانتخابات سعوا لثني الشعب عن المشاركة فيها باي طريقة ممكنة، الا ان الشعب رد عليهم جيدا بحضوره الواسع عند صناديق الاقتراع.

 

واضاف، انه بناء على ذلك لا ينبغي ان نخشى العدو وفي ذات الوقت لو اعتمدنا على الطاقات الداخلية والشباب والمجموعات الصناعية والجامعات والنخب فان اميركا لا يمكنها ان ترتكب اي حماقة من الخارج.

 

وتابع العميد حاجي زادة، نحن لسنا معتمدين على الخارج في الواقع لنشعر بالقلق من اجراءات الحظر، فاليوم حينما نستطيع صنع القمر الصناعي والصاروخ الحامل للقمر ومصافي النفط والبتروكيمياويات فلا ينغي ان نشعر بالقلق من القضايا الصغيرة.

 

وقال، انه حتى لو بنوا جدارا حول بلادنا فكونوا على ثقة باننا لن نواجه مشكلة ما كما في القطاع الدفاعي والعسكري الذي هو اعقد بكثير من القطاعات المدنية.

 

وقال العميد حاجي زادة، انه ومع دخول هذه الشركات (المعرفية) الى ساحة العمل يمكن حل جميع المشاكل شريطة الايمان بقدرتها بصورة اكبر من قبل مدراء ومسؤولي البلاد.

 

وفي جانب من حديثه اكد استعداد الحرس الثوري لتقديم اي مساعدة ممكنة في قطاع الصحة والعلاج فيما يتعلق بمواجهة فيروس كورونا وقال، ان صنوف قوات الحرس الثوري مثلما اعلن القائد العام للحرس الثوري جاهزة لتقديم اي مساعدة ممكنة اينما اقتضت الحاجة او حدثت مشكلة ما وتقف الى جانب الحكومة وتقدم المساعدة لها في هذا الصدد.




محتوى ذات صلة

خبير في الشؤون الإقليمية: احتمال نجاح الانقلاب الاميركي في العراق قريب من الصفر

خبير في الشؤون الإقليمية: احتمال نجاح الانقلاب الاميركي في العراق قريب من الصفر

ووصف الخبير البارز في تطورات غرب آسيا، البيان الأخير لفصائل المقاومة العراقية بأنه ينم عن المسؤولية، ورأى ان الأوضاع في العراق تسير نحو المزيد من الإستقرار وتشكيل حكومة أقوى، مضيفا ان احتمال نجاح الإنقلاب الأميركي في العراق قريب من الصفر.

|

التحركات السياسية والعسكرية الأمريكية في العراق؛ محاولة للخروج من الأزمات التي تهدد زعامة أمريكا(تحليل)

التحركات السياسية والعسكرية الأمريكية في العراق؛ محاولة للخروج من الأزمات التي تهدد زعامة أمريكا(تحليل)

منذ اسابيع، قامت القوات الامريكية في العراق وسوريا بالقيام بعدة اجراءات علي ارض الميدان ما اعتبرتها وسائل اعلام بأنها مقدمة علي اندلاع حرب عسكرية كبري سوف تقوم بشنها الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة.

|

في رد على تغريدة وزير الخارجية الأميركي؛

موسوي: لطالما انهمك الدبلوماسيون الأميركيون في دعم الإرهابيين
في رد على تغريدة وزير الخارجية الأميركي؛

موسوي: لطالما انهمك الدبلوماسيون الأميركيون في دعم الإرهابيين

نشر المتحدث باسم الخارجية "سيد عباس موسوي" تغريدة اليوم السبت، في رد على تغريدة وزير الخارجية الأميركي "مايك بومبيو"، كتب فيها: "لطالما انهمك الدبلوماسيون الأميركيون في تجهيز ودعم الإرهابيين".

|

ردا علي تصريحات بومبيو الأخيرة

امير عبداللهيان: إرهابيو سي.آي.ايه يتبوأون وزارة الخارجية ومناصب دبلوماسية
ردا علي تصريحات بومبيو الأخيرة

امير عبداللهيان: إرهابيو سي.آي.ايه يتبوأون وزارة الخارجية ومناصب دبلوماسية

أكد المساعد الخاص لرئيس البرلمان الايراني في الشؤون الدولية، أن إرهابيي المخابرات المركزية الأميركية يتبوأون منصب وزير الخارجية ومناصب دبلوماسية، إلا ان الدبلوماسيين الإيرانيين هم حقا "دبلوماسيون".

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)