السبت 20 ذوالقعدة 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

القائد سليماني استشهد
وهو يدافع عن الأمة

خضر عدنان

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ «خضر عدنان»، إن ايران وفي سبيل مواجهة الهيمنة الامريكية دفعت ثمنا كبيرا آخره استشهاد قائد قوة القدس، فالشهيد سليماني استشهد وهو يدافع عن الأمة أمام الهيمنة المراد منها بسط النفوذ الأمريكي والاحتلال الاسرائيلي في نقاط اوسع من فلسطين.

 

بمناسبة الذكري الـ41 لانتصار الثورة الإسلامية، أجرت وكالة القدس للانباء(قدسنا) حوارا مع القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ «خضر عدنان»، استفسرته عن تأثير الثورة الإسلامية علي طبيعة الصراع مع العدو الصهيوني.

 

في البداية توجه الشيخ خضر عدنان بالتهنئة للشعب الإيراني وقيادته بمناسبة الذكري السنوية لانتصار الثورة، متقدما بالشكر والامتنان للشعب الإيراني قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامئني لدعم القضية الفلسطينية والوقوف إلي جانب المقاومة.

 

ودعا عدنان ابناء الأمة الإسلامية سنة وشيعة إلي الوقوف جنبا إلي جنب لمواجهة التحديات والمخاطر التي تحيط بالأمة خاصة مواجهة الهيمنة الأمريكية في المنطقة.

 

وأكد خضر عدنان ضرورة عدم نسيان الأمة الأسلامية للبوصلة وهي القضية الفلسطينية وقضية القدس، مضيفا ان القضية الفلسطينية توحدنا أكثر بوجه الاحتلال الاسرائيلي وامريكا التي تعتبر الداعم الأكبر للاحتلال الإسرائيلي في فلسطين.

 

وعن تأثير الثورة الإسلامية علي طبيعة الصراع مع العدو الصهيوني قال خضر عدنان: ما لاشك فيه ان للثورة الإسلامية في ايران كان لها عظيم الأثر علي المقاومة الفلسطينية وكذلك كان لها عظيم الأثر علي مواجهة الهيمنة الامريكية في المنطقة.

 

وأضاف عدنان: ان ايران وفي سبيل مواجهة الهيمنة الامريكية دفعت ثمنا كبيرا آخره استشهاد قائد قوة القدس الفريق قاسم سليماني، فالشهيد سليماني استشهد وهو يدافع عن الأمة الإسلامية أمام الهيمنة المراد منها بسط النفوذ الأمريكي والاحتلال الاسرائيلي في نقاط اوسع من فلسطين.

 

نحن اليوم موحدين في محور المقاومة لكننا نريد وحدة أكثر فأكثر مطالبا الدول العربية التي دعمت صفقة القرن إلي التراجع عن قرارها  والوقوف إلي جانب الشعب الفلسطيني الذي يناضل من أجل نيل حريته.

 

وعن ردة فعل الشعب الفلسطيني في حال تم تنفيذ بنود صفقة القرن أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، ان الشعب الفلسطيني دفع الدم وسيدفعه بآلاف الشهداء لمواجهة كافة أنواع الاحتلال الاسرائيلي. الشعب الفلسطيني كان ولازال وفي المستقبل ايضا سيواجه الاحتلال الاسرائيلية والهيمنة الامريكية، وهذا يعني ان الشعب الفلسطيني منتفض علي مدار الساعة بوجه الاحتلال، وهذا ما دفع الاحتلال لممارسة انواع الجرائم والاغتيالات والاعتقالات في القدس والضفة المحتلة.

 

وفي الختام أشار إلي محاولات التطبيع العربية مع العدو الاسرائيلي قال عدنان: إن هرولة الدول العربية نحو التطبيع مع العدو الصهيوني تعد طعنة للفلسطينيين ومقاومتهم وصمودهم. ان الدول العربية لا تدعم المقاومة بل احرار العالم من أمثال الجمهورية الإسلامية الايرانية هم من يدعم مقاومة الشعب الفلسطيني، أما الدول العربية اما صامتة واما مشاركة في قمع الشعب الفلسطيني، لذلك لاتعويل علي الانظمة العربية بل علي النخب في العالم العربي والاسلامي وعلي ما تبقي من هذه الأمة من روح مقاومة التي وجدناها في ايران وفي النخب العربية والاسلامية التي تنادي حكوماتها في ضرورة مقاومة الاحتلال ورفضه.

 

وختم خضر عدنان حديثه بالتأكيد علي أن " من يدير الظهر للقدس والمقدسات يكون كمن اطلق النار علي نفسه وأعدم نفسه بدلا من مواجهة الاحتلال الاسرائيلي والهيمنة الامريكية."

 

 

 

 

 




محتوى ذات صلة

وزير الخارجية الايراني: اغتيال الشهيد سليماني والعقوبات لن تمكن الأعداء من هزيمة المقاومة

وزير الخارجية الايراني: اغتيال الشهيد سليماني والعقوبات لن تمكن الأعداء من هزيمة المقاومة

صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن العقوبات واغتيال الشهيد قاسم سليماني لن تمكن من هزيمة صمود ومقاومة الشعب والسياسات الامريكية لا تجلب سوى العار لهذا البلد.

|

جيش الاحتلال يستهدف عدة أهداف للمقاومة

  وكالة القدس للأنباء(قدسنا) استهدفت طائرات الاحتلال الحربية، مساء الجمعة، ب 4 صواريخ موقع التل التابع لكتائب القسام غرب دير البلح وسط قطاع غزة.   وقصفت طائرات الاحتلال موقع حطين بمنطقة المحررات غرب خانيونس جنوب قطاع غزة.   وفي وقت سابق، استهدفت دبابات ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)