الاحد 14 ذوالقعدة 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

تل أبيب ستقدم للسودان مساعدات تكنولوجية واستخباراتية

وكالة القدس للانباء(قدسنا) قالت صحيفة "هآرتس" إنه في بداية هذا الأسبوع، زار نتنياهو أوغندا، وهي محطة أخرى ضمن جولته، سبقتها زيارتان لواشنطن وموسكو، الأسبوع الماضي

 

وأضافت بأن المدهش خلال تلك الزيارة هو عقد نتنياهو لقاءً مع رئيس مجلس السيادة بالسودان عبدالفتاح البرهان، ويعد هذا في إسرائيل «إنجازاً دبلوماسياً كبيراً» كان الغرض الأساسي منه خدمة هدف نتنياهو السياسي المتمثل في تعزيز صورته بأنه «رجل دولة لامع»، عشية جولة الانتخابات الثالثة

 

تقول صحيفة "هآرتس" إنه ومن المحتمل أن يعمل مكتب رئيس الوزراء الآن بجد؛ في محاولة لترتيب اجتماعات أخرى من هذا القبيل -ربما مع قادة دول عربية- قبل التصويت المقرر في 2 مارس/آذار، كما تقول صحيفة Haaretz الإسرائيلية

 

بحسب هآرتس، تهدف هذه التحركات بالإضافة لدعم نتنياهو في الانتخابات، إلى تهدئة اليمينيين المحبطين من وعود نتنياهو ومساعديه المتعلقة بضم المستوطنات على وجه السرعة، بعد إعلان صفقة القرن الأسبوع الماضي. ووضع مستشار الرئيس ترامب وصهره، غاريد كوشنر، نهاية (أو على الأقل للوقت الحالي) لتوقعات نتنياهو من خلال معارضة إتمام إسرائيل الضم قبل الانتخابات

 

وكشفت الصحيفة بأن هناك «قيمة دبلوماسية كبيرة» تم تحقيقها من لقاء نتنياهو مع الزعيم السوداني. إذ يعمل نتنياهو باستمرار على توسيع علاقات إسرائيل مع الدول العربية والإسلامية -التي تبقى معظمها سرية، لكن بعضها غير سري- على الرغم من الجمود التام في المفاوضات مع الفلسطينيين، والذي ساهم فيه نتنياهو إسهاماً كبيرأً

 

وقالت إذا نجح هذا التقارب في الحصول، فهناك بعض «الأشياء القليلة» التي بإمكان السودان الحصول عليها من إسرائيل.. من بين هذه الأشياء

 

وأضافت بأن المساعدات التكنولوجية والعلمية، والمساعدة في مجال الاستخبارات (الذي لم يُذكر علناً، لكن ناقشه الجانبان بالتأكيد)

 

وأوضحت بأن الأهم من كل ذلك، الوصول إلى البيت الأبيض. فالسودان، مثله مثل بقية دول المنطقة، يدرك جيداً قوة الرابطة بين نتنياهو والإدارة الأمريكية الحالية

 

وقالت إن "في دولة شبه منبوذة مثل السودان، هناك حاجة ماسة لمساعدة من الغرب؛ لإعادة التأهيل بعد سنوات من الحرب الأهلية. ومن ثم، يُنظَر إلى إسرائيل على أنها قناة أساسية للتواصل مع الولايات المتحدة".   

 




محتوى ذات صلة

حماس: الاحتلال يراوغ في تنفيذ صفقة القرن

  وكالة القدس للانباء(قدسنا) قال القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان إن الاحتلال الصهيوني يحاول المناورة والمراوغة في تنفيذ صفقة القرن وخطة الضم وسرقة الأراضي الفلسطينية خشية من ردة فعل الفلسطيني.   وأضاف رضوان لمراسل ارنا، "موحدون في مواجهة القرارات الصهيونية ...

|

أميرعبداللهيان: السلوك غير البناء للولايات المتحدة والكيان الصهيوني والسعودية مثير للتوتر وعدم استقرار وانعدام الامن في المنطقة

أميرعبداللهيان: السلوك غير البناء للولايات المتحدة والكيان الصهيوني والسعودية مثير للتوتر وعدم استقرار وانعدام الامن في المنطقة

وصف المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي السلوك غير البناء للولايات المتحدة والكيان الصهيوني والسعودية بأنه مثير للتوتر وعدم استقرار وانعدام الامن في المنطقة وقال ان دعم اميركا العلنية للجماعات الارهابية والتدخل في شوون دول المنطقة اديا الى تصعيد الازمات.

|

الإمارات تعلن أنها تتشرف بتوقيع عقود تعاون مع شركتين عسكريتين إسرائيليتين

الإمارات تعلن أنها "تتشرف" بتوقيع عقود تعاون مع شركتين عسكريتين إسرائيليتين

وقعت "مجموعة 42" المتخصصة في الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية والتي تتخذ من أبوظبي مقرا لها - مذكرتي تفاهم مع شركة "رافاييل" للأنظمة العسكرية المتقدمة وإسرائيل لصناعات الطيران والفضاء"أي آية أي".

|

ماليزيا لن تنجر نحو التطبيع..

مهاتير محمد: لن نعترف بـإسرائيل ويجب مواصلة النضال ضدها
ماليزيا لن تنجر نحو التطبيع..

مهاتير محمد: لن نعترف بـ"إسرائيل" ويجب مواصلة النضال ضدها

رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد يقول إن ماليزيا ترفض تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، ويؤكد أن إعلان القدس عاصمة لـ"إسرائيل" هو "تصرف غير قانوني ويستدعي مواصلة النضال".

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)