الخميس 4 جمادي الاولي 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

قاآني للنخالة: إيران تقف مع الفلسطينيين ضد مؤامرة "صفقة القرن"

وكالة القدس للانباء(قدسنا) أكد  قائد قوة القدس في حرس الثورة الإيراني الحاج إسماعيل قاآني أن لا تغيير على سياسة بلاده تجاه دعم قوى المقاومة في فلسطين وخاصة بعد اغتيال الفريق قاسم سليماني.

 

وخلال اتصال هاتفي مع الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، شدد قاآني على وقوف إيران بجانب الشعب الفلسطيني في مواجهة كل المؤامرات التي تستهدف حقوقه التاريخية وعلى مواجهة "صفقة القرن" التي أنهت حق الشعب الفلسطيني في فلسطين وللأبد، بحسب أميركا والعدو الصهيوني".

 

كما اكد قاآني أن "لا تغيير على سياسة إيران تجاه دعم قوى المقاومة في فلسطين وخاصة بعد اغتيال الفريق سليماني، والذي كان استهدافه بمثابة تمهيد لإعلان صفقة القرن، كما تحدث الرئيس الأميركي بذلك اعتقاداً منه بأن اغتياله يمكن أن يغيّر سياسة وموقف إيران من المقاومة ودعمها".

 

وشدد على أن موقف إيران سيكون أكثر قوة وأكثر تصميماً على دعم قوى المقاومة في فلسطين وغيرها بعد اغتيال الفريق سليماني، حتى إسقاط الهيمنة الأميركية الصهيونية في المنطقة، وعلى وجه الخصوص في فلسطين.

 

من جانبه، شكر النخالة قاآني المؤيد للشعب الفلسطيني وقواه المقاومة، مؤكداً أن" الشعب الفلسطيني وقواه المقاومة سيسقطون "صفقة القرن" وكل المؤامرات التي تستهدف حقه التاريخي في فلسطين إن شاء الله".

 

كما اتصل قائد قوة القدس اسماعيل قاآني برئيس المكتب السياسي لحماس اسماعيل هنية، حيث أكد "جاهزية إيران للعمل على إفشال صفقة القرن والتصدي لمخاطرها مع الشعب الفلسطيني والمقاومة".

 

وكانت فصائل المقاومة الفلسطينية قالت خلال اجتماعها مع قاآني في طهران في 7 كانون الثاني/ يناير  إن "اغتيال سليماني يعبّر عن عمق المأزق الأميركي الإسرائيلي".

 

وأضافت "الوفاء لدماء الشهداء يتجسد باستمرار المقاومة على أرض فلسطين"، مجددة رفضها "القاطع لما يسمى صفقة القرن والعمل على إسقاطها وإفشال أهدافها".




محتوى ذات صلة

النخالة: باستطاعتنا قصف كل المدن المحتلة في لحظة واحدة وسلاح المسيَّرات يصنع في غزة

النخالة: باستطاعتنا قصف كل المدن المحتلة في لحظة واحدة وسلاح المسيَّرات يصنع في غزة

حذر الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، قادة الاحتلال الإسرائيلي من تنفيذ عملية اغتيال في فلسطين أو خارجها قائلًا: "أيَّ عملية اغتيال سنرد عليها مباشرة بقصف "تل أبيب".

|

خلال اتصال هاتفي مع عائلته

زياد النخالة: عملية الشهيد فادي أبو شخيدم نقطة تحول في تاريخ المقاومة
خلال اتصال هاتفي مع عائلته

زياد النخالة: عملية الشهيد فادي أبو شخيدم نقطة تحول في تاريخ المقاومة

هاتف الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة، عائلة الشيخ الشهيد فادي أبو شخيدم منفذ عملية القدس، وقدم لهم المباركات والمواساة باستشهاده.

|

زياد النخالة: حصار غزة حرب مفتوحة يجب أن تنتهي وواجبنا الوقوف مع الاسرى حتى تحريرهم

زياد النخالة: حصار غزة حرب مفتوحة يجب أن تنتهي وواجبنا الوقوف مع الاسرى حتى تحريرهم

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، على أهمية تعزيز المقاومة ووحدتها على امتداد فلسطين، وإنهاء الحصار بربطه باستقرار المستوطنات، مشدداً على الوقوف الحازم بجانب الأسرى، وأن تحريرهم من الأسر واجب.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)