الاحد 2 صفر 1442 
qodsna.ir qodsna.ir

سليماني كان خير ممثل
لمشروع المقاومة

ناصر ابوشريف

 

أقامت جمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني، صباح اليوم(الثلاثاء) ندوة صحفية تحت عنوان "آفاق التطورات المستقبلية في المنطقة علي ضوء المواجهة بين محور المقاومة وامريكا" بحضور عدد من الخبراء والمحللين السياسيين.

 

وأفادت وكالة القدس للانباء(قدسنا) ان الندوة اقيمت في مقر جمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني في العاصمة الإيرانية، حيث القي كل من منسّق شبكة الأمان للبحوث والدراسات الإستراتيجية، أنيس نقاش، ومندوب حركة الجهاد الإسلامي لدي طهران، ناصر ابوشريف.

 

 وخلال كلمته في الندوة، أشار ابوشريف إلي مواقف الشهيد الفريق قاسم سليماني الداعمة للمقاومة، وقال: إن الشهيد سليماني وخلال مسيرته الجهادية عمل بشكل كبير علي إفشال المخططات الغربية، وانه كان مصداق قوله تعالي: {عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ}. ثم ان الشهيد سليماني كان خير ممثل لمشروع المقاومة ضد الصهيونية العالمية، لأنه كان يؤمن بأن المقاومة ضد المشاريع الغربية تشكل المحور الأساسي بالنسبة لنا كمسلمين.

 

وأضاف ابوشريف: ان الشهيد قاسم سليماني بالنسبة لنا كفلسطينيين وحركات مقاومة هو شهيد من الشهداء الذين استشهدوا في طريق الدفاع عن القدس وهذا ما قد اكد عليه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خلال حفل تأبين الشهيد سليماني.

 

وفي جانب من كلمته أشار أبوشريف إلي آخر لقاء جمعه بالشهيد سليماني وقال: إن آخر ما سمعته من الشهيد سليماتي عن القدس والقضية الفلسطينية هو انه كان يؤكد بأن فلسطين هي المسؤولية الكبري التي سوف نسأل عليها في يوم القيامة. هذا بالإضافة إلي انه كان عاشقا للشهادة وبالتالي انه الشهيد كان مهندس المقاومة.

 

 وفي معرض إشارته إلي التطورات الجارية علي الساحة العراقية قال ابوشريف: هناك العديد من الأشخاص يقومون بتحليل الأحداث الاجارية في المنطقة دون معرفة مسبقة بالتاريخ ووقراءة المنعطفات التاريخية، وخلال ذلك يقومون باصدار احكام مغلوطة يتهمون فيها بعض الدول. وأوضح ابوشرف: في العراق يوجد من يدعي بأن ايران تقف وراء مايحدث هناك، في حين ان قراءة المنعطفات التاريخية يثبت لنا بأن ايران دعمت العراق والشعب العراقي خلافا لأميركا التي عملت علي تدمير العراق حيث قامت بتمويل المنظمات الارهابية خلال مراحل مختلفة خاصة بعد عام 2003 م عندما قامت باحتلال العراق.

 

ونوه ابوشريف في كلمته إلي ان ايران بلد مؤهل لقيادة مشروع الأمة الإسلامية مع قيادة محور المقاومة التي تحمل نفس المشروع؛ فمشروع المقاومة هو مشروع متكامل يهدف لمواجهة العدو الرئيسي للأمة وهو الصهيونية العالمية.




محتوى ذات صلة

قائد الحرس الثوري: انتقامنا لدم الشهيد سليماني سيطال الضالعين في اغتياله

قائد الحرس الثوري: انتقامنا لدم الشهيد سليماني سيطال الضالعين في اغتياله

توعد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي بان الانتقام لدم الشهيد القائد قاسم سليماني سيكون حاسما وجديا وحقيقيا وسيطال الضالعين في اغتياله بصورة مباشرة وغير مباشرة.

|

خلال الاجتماع التاريخي

قادة الفصائل يجمعون على ضرورة انهاء الانقسام وتفعيل المقاومة وبناء المنظمة
خلال الاجتماع التاريخي

قادة الفصائل يجمعون على ضرورة انهاء الانقسام وتفعيل المقاومة وبناء المنظمة

اجمع أمناء الفصائل الفلسطينية خلال الاجتماع الذي عقد في الداخل والخارج على ضرورة انهاء الانقسام الفلسطيني، وتحقيق الوحدة الوطنية، كخيار إستراتيجي في ظل التحديات الراهنة التي تعصف بالقضية الفلسطينية.

|

فصائل المقاومة: اجتماع الأمناء العامين خطوة مهمة على طريق استعادة الوحدة

فصائل المقاومة: اجتماع الأمناء العامين خطوة مهمة على طريق استعادة الوحدة

أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، أن اجتماع أمنائها العامين، خطوة مهمة على طريق استعادة الوحدة، مبينة أنه سيعمل على طريق ترتيب البيت الفلسطيني على أساس الشراكة التامة.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)