الاربعاء 2 رجب 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

كاتب سياسي: تصريحات فريدمان عن الضفة خطيرة وتماديه لعدم وجود رادع

يرى الكاتب والمحلل السياسي د. إبراهيم ابراش أن تصريحات السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان ليست خارج سياق سياسة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتنفيذ ما يعرف باسم صفقة القرن على أرض الواقع.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) يرى الكاتب والمحلل السياسي د. إبراهيم ابراش أن تصريحات السفير الأمريكي في "إسرائيل" ديفيد فريدمان ليست خارج سياق سياسة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتنفيذ ما يعرف باسم "صفقة القرن" على أرض الواقع.

 

وكان فريدمان أكد أن الولايات المتحدة ستركز في الأيام القادمة على الضفة الغربية المحتلة لتنفيذ ما بدأته إدارة ترامب فيما يعرف بـ"صفقة القرن" بعد الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة إلى القدس، والاعتراف بالجولان السوري كأراضٍ إسرائيلية.

 

وقال الكاتب ابراش في تصريح لفلسطين اليوم الإخبارية مساء اليوم الخميس: "إن تصريحات فريدمان ليست خارج سياق أدارة ترامب بل كل ما صرح به فريدمان هو قريب جدًا من ترامب ومن مبعوثه إلى الشرق الأوسط"، معتبرًا أن صفقة القرن تطبق فعليا على الأرض.

 

وأوضح أن جميع حالات تأجيل الإعلان عن نشر صفقة القرن المتكررة ليست إلا لمنح الوقت أمام الحكومة الإسرائيلية لترتيب أوضاعها بعد أزمة الانتخابات التي تعيشها والهدف من ذلك هو استكمال المشروع الإسرائيلي في الاستيطاني في الضفة وتهويد القدس المحتلة.

 

وأشار إلى أن تصريحات فريدمان جاءت لتهيئة التربة المناسبة لطرح الصفقة بشكل نهائي، وقد تطرح قبل الانتخابات الإسرائيلية أو بعدها.

 

وعن السبب في تجرأ فريدمان على تلك التصريحات التي تنسف حق الفلسطينيين في أراضيهم ومنحها للاحتلال قال: "جميع السياسية الإسرائيلية في عمليات الاعتقالات والتهويد والاقتحامات والاستيطان والابعاد وغيرها الكثير ضد الفلسطينيين لم تجد من يعارضها من الفلسطينيين بسبب حالة الانقسام الداخلية ولم تجد أي رد فعل من الدول العربية، كل ذلك شجع ترامب ونتنياهو من الاستمرار في سياستهم العنصرية والتهويدية ضد الفلسطينيين".

 

وذكر د. ابراش، أن اعلان واشنطن عن أن القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها من "تل أبيب" إلى القدس المحتلة والاعتراف بالجولان وكل ذلك لم يجد تحرك عربي جاد وفعلي ضدها وهذا الأمر والضعف العربي شجع أمريكا وإسرائيل في الاستمرار في تطبيق صفقة القرن الأمريكية.

 

وعن إمكانية تطبيق صفقة القرن بإخلاء السكان الفلسطينيين في الضفة المحتلة قال: "الأمر صعب جدًا هناك كثافة سكانية كبيرة لأصحاب الأرض الحقيقيين والأصليين، لكن سياسة إسرائيل منذ نشأتها كانت تقوم على التفرقة بين أبناء الضفة المحتلة.

 

ولفت إلى أن التفكير الاستراتيجي الإسرائيلي قسم الضفة الغربية إلى أقسم (أ – ب – ج) وهذه التقسيمة سببت أزمة كبيرة لسكان الضفة المحتلة حيث كانت تمنح تسهيلات لبعض تلك الأقسام في محاولة منها لطرد السكان الأصليين.

 

وأضاف: "سياسة إسرائيل تقوم على اخلاء الضفة المحتلة من السكان".




محتوى ذات صلة

مسؤول الإعلام في حركة الجهاد الإسلامي في تصريح لقدسنا:

التطبيع مع اسرائيل غلطة لا تغتفر وتوقيع اتفاقية عدم الاعتداء مع الصهاينة لن ينقذ العروش العربية
مسؤول الإعلام في حركة الجهاد الإسلامي في تصريح لقدسنا:

التطبيع مع اسرائيل غلطة لا تغتفر وتوقيع اتفاقية عدم الاعتداء مع الصهاينة لن ينقذ العروش العربية

انتقد مسؤول الإعلام في حركة الجهاد الإسلامي، داوود شهاب، التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي الذي تروج له جهات رسمية، مضيفا ان توقيع المعاهدات مع الكيان الصهيوني لن ينقذ العروش العربية بل سيجعلها في صدام مع شعوبها.

|

حماس: الاستيطان الجديد بالضفة بلطجة

وكالة القدس للانباء(قدسنا) أكد المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، أن إعلان رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، عن بدء بناء آلاف من الوحدات الاستيطانية في القدس المحتلة، استمراراً لمنطق البلطجة التي يمارسها الاحتلال ضد القوانين والأعراف الإنسانية، التي تحرم إقامة تلك ...

|

في مقر الأمانة العامة لمؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية

طهران.. إقامة ندوة اعلامية حول سبل مواجهة صفقة القرن الأمريكية
في مقر الأمانة العامة لمؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية

طهران.. إقامة ندوة اعلامية حول سبل مواجهة صفقة القرن الأمريكية

اقيمت بعد ظهر اليوم(الاربعاء) ندوة اعلامية لمناقشة سبل مواجهة صفقة القرن الامريكية في مقر الأمانة العامة لمؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية.

|

لاريجاني: ايران ماضية بدعم الشعب الفلسطيني ومقاومته

وفد قيادي من حماس برئاسة أبو مرزوق يلتقي لاريجاني
لاريجاني: ايران ماضية بدعم الشعب الفلسطيني ومقاومته

وفد قيادي من حماس برئاسة أبو مرزوق يلتقي لاريجاني

التقى وفد قيادي من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أمس الإثنين في العاصمة اللبنانية بيروت، رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني السيد علي لاريجاني.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)