qodsna.ir qodsna.ir

الجهاد الإسلامي: حماس كانت ولا تزال نبراسا في الجهاد والمقاومة وستبقى شريكا أساسيا

هنأت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم السبت، حركة المقاومة الإسلامية حماس، بمناسبة الذكرى الثانية والثلاثين للانطلاقة، التي قدمت خلالها ثلة من مؤسسيها وقادتها شهداء وعلى رأسهم الشيخ أحمد ياسين.

 

 

وكالة القدس للانباء(قدسنا) هنأت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم السبت، حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بمناسبة الذكرى الثانية والثلاثين للانطلاقة، التي قدمت خلالها ثلة من مؤسسيها وقادتها شهداء وعلى رأسهم الشيخ أحمد ياسين.

 

وقالت حركة الجهاد الإسلامي في بيان صحفي، "إن حركة حماس كانت ولا زالت نبراساً في الجهاد والمقاومة، وقدمت خيرة رجالها وقادتها وأبنائها خلال مسيرة طويلة من الثبات والصمود، ستبقى هذه الحركة شريكاً أساسياً في خندق المقاومة ومواجهة المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية".

 

وأكدت الجهاد الإسالامي على وحدة الصف في مواجهة الاحتلال، وعلى الشراكة الاستراتيجية في مشروع المقاومة والجهاد.

 

وفي بيانها، قالت الحركة "نعاهد الله تبارك وتعالى ثم نعاهد شعبنا وشهداءنا وأسرانا وجرحانا وأبناء أمتنا جميعا، ألا نحيد عن طريق الجهاد حتى العودة والتحرير بإذن الله".

 

وأضافت الحركة "سنواصل العمل مع أشقائنا في حركة حماس إلى جانب كل القوى الوطنية من أجل حماية القضية الفلسطينية والتصدي لكل مخططات العدو ولكل الصفقات المشبوهة ولمشاريع التطبيع والتصفية".