الثلثاء 16 ذوالقعدة 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

أبرز التحديات الداخلية والخارجية التي تواجه الاحتلال الإسرائيلي(تحليل)

في ظل التطورات الاقليمية، إزدادت التحديات الداخلية والخارجية التي تواجه الاحتلال الإسرائيلي في وقت أدركت فيه القيادة الإسرائيلية عدم كفاية قوة ردع الجيش وعدم جاهزية قواته لخوض حرب جديدة.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) أحمد روح الله زاد: في ظل التطورات الاقليمية، إزدادت التحديات الداخلية والخارجية التي تواجه الاحتلال الإسرائيلي في وقت أدركت فيه القيادة الإسرائيلية عدم كفاية قوة ردع الجيش وعدم جاهزية قواته لخوض حرب جديدة.

 

نتائج الدراسات الصادرة عن مراكز اسرائيلية تظر أن اسرائيل تمر في أصعب مراحلها منذ قيامها علي الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م، وذلك بسبب زيادة التحديدات الخارجية والداخلية التي يواجهها الكيان الصهيوني في الوقت الراهن.  


عندما قامت القوي الاستعمارية باتخاذ قرارها القاضي بضرورة إقامة دولة يهودية في منطقة الشرق الأوسط، طُرحت العديد من الأفكار والرؤي حول كيفية بناء هذه الدولة وحدودها الجغرافية وسكانها وايضا كيفية إدارة نظام الحكم فيها، فكانت نتيجة كل تلك المداولات تتلخص في ضرورة استقطاب اليهود من كافة أنحاء العالم وتوطيهن في الأراضي الفلسطينية، وذلك بعد تهجير الفلسطينيين من اراضيهم ومصادرة متلكاتهم.

 

ومن الأفكار الرئيسة التي قامت عليها فكرة إنشاء دولة يهودية في المنطقة هي فكرة انشاء قوة عسكرية تابعة لهذه الدولة تكون قادرة علي دفع كافة الخطرات التي تحدق بالكيان الصهيوني.

 

وبعد إقامة الدولة الصهيونية علي انقاض الدولة الفلسطينية، قامت القوي الإستعمارية بتقديم كافة انواع الدعم الاقتصادي والسياسي والاقتصادي والأمني للصهاينة للتحول دولتهم إلي قوة كبري في المنطقة. ونتيجة لهذا الدعم الغربي المكثف لاسرائيل، تمكنت القوات الصهيونية،  من تحقيق نجاحات علي المستوي العسكري وذلك في حروبها التي خاضتها ضد الجيوش العربية.


لكن اليوم وفي ظل التطورات الاقليمية وتغيير موازين القوي لصالح محور المقاومة، اصبحت اسرائيل في موضع الضعف خاصة في ظل تسرب تقارير اعلامية كشفت عن تزايد مخاف القيادة الصهيونية من عدم كفاية قوة ردع الجيش الإسرائلي وعدم جاهزية قواته لخوض حرب جديدة.

وتتزايد يوما بعد يوم الأصوات الإسرائلية المحذرة من اندلاع حرب جديدة ضد اسرائيل قد تحرق الاخضر واليابس وذلك في ضل عدم جهوزية المحتلين علي خوض حرب جديدة في الظروف الراهنة. وقبل اشهر أوردت صحيفة معاريف الصهيونية تقرير اللجنة الإسرائيلية للتحقيق في نتائج الحرب، حيث أكدت أن الفشل الاستخباراتي الذي طال الجيش الإسرائيلي، خلال حرب أكتوبر 73 يعد بمثابة "كارثة" حقيقية على إسرائيل، وبأن اللجنة تم تشكيلها لبحث كيفية الاستفادة من نتائج تلك الحرب، وعدم تكرار هذا الفشل مرة أخرى. وأضافت الصحيفة: ان الوضع الحالي لإسرائيل اسوأ بكثير مما كانت عليه ايان حرب اكتوبر.

 

والحقيقة هي ان الحرب المقبلة ضد اسرائيلية ستكون اسوأ بكثير علي اسرائيل؛ ففي الجنوب تقف المقاومة الفلسطينية التي تمتلك القدرة علي ضرب العمق الإسرائيلي بصواريخ بعيدة المدي، وفي الشمال يقف حزب الله الذي تعتبره المراكز الصهيونية الخطر الوجودي الأكبر علي اسرائيل لإمتلاكه صواريخ قادرة علي ضرب أبعد نقطة في الأراضي المحتلة، هذا بالاضافة إلي تجارب الحزب الناجحة في حربه ضد الإرهاب في سوريا مما زاد من قدرات الحزب الهجومية والدفاعية. 

 

وتضاف إلي هذه الجبهات، جبهة المقاومة الإسلامية في العراق؛ تلك الجبهة المكونة من قوات شعبية أعلنت في اكثر من مناسبة استعدادها لخوض معارك ضد الصهاينة المحتلين.

 

في اليمن تسيطر حركة انصار الله التي أصبحت لاعبا اساسيا في المعادلات الاقليمية وذلك بعد تمكنها من ردع العدوان السعودي الإسرائيلي ضد اليمن. إن سيطرة انصار الله علي اليمن وامتلاكهم قدرات عسكرية قادرة علي استهداف العدو شكلت تحديا جديدا وخطيرا علي مصالح الصهاينة في المنطقة.

 

هذا بالإضافة إلي تعاظم الدور الإقليمي للجمهورية الإسلامية الإيرانية بوصفها أكبر دولة في محور المقاومة، وقدراتها العسكرية يدركها العدو قبل الصديق.

 

وتضاف لقائمة التحديات الخارجية التي تواجه الكيان الصهيوني، اتساع حركة المقاطعة الإسرائيلية، وتعالي الأوصات المعارضة للسياسات الإسرائيلية في الغرب.

 

اما التحديات الداخلية التي تواجه الكيان الصهيوني فهي عديدة لاتحصي. إن أكبر تحدي يهدد الكيان الصهيوني من الداخل هو عجز القيادة الإسرائيلية عن تمرير السياسات الصهيونية. و يعيش الكيان الصهيوني ازمة سياسية حادة بعد فشل زعماء الأحزاب الاسرائيلية بتشكيل حكومة اسرائيلية جديدة، الأمر الذي زاد من حدة الأزمة داخل البيت الإسرائيلي. ان عجز القيادة الصهيونية في مواجهة التحديات الخارجة أدي إلي تعزيز الأزمة الأزمات الداخلية فقد حدث شرخ سياسي كبير داخل أروقة النظام الصهيوني.




محتوى ذات صلة

الاحتلال يزعم سقوط صاروخين في مستوطنات "غلاف غزة"

وكالة القدس للأنباء(قدسنا) أكد جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، سقوط صاروخين في منطقة مفتوحة في منطقة "غلاف غزة"، حيثُ زعم أنهما أطلقا من قطاع غزة، فيما اطلقت القبة الحديدية عدد من صواريخها في محاولة للتصدي لصواريخ أطلقت من القطاع، وفق الاعلام العبري.   وقال ...

|

الخارجية الإيرانية: ثمة قرائن تدلل على وجود الدبلوماسيين الإيرانيين المختطفين بالسجون الإسرائيلية

الخارجية الإيرانية: ثمة قرائن تدلل على وجود الدبلوماسيين الإيرانيين المختطفين بالسجون الإسرائيلية

أكدت وزارة الخارجية الايرانية أنها ستواصل جهودها لتحديد مصير الدبلوماسيين الاربعة المختطفين في لبنان منذ عام 1982، وأعربت عن أملها في الإفراج عن جميع السجناء والمعتقلين لدى الكيان الصهيوني قريباً.

|

خبير عسكري سوري: لصبر القيادة السورية حدود والرد علي الاعتداءات الإسرائيلية قادم لامحالة

خبير عسكري سوري: لصبر القيادة السورية حدود والرد علي الاعتداءات الإسرائيلية قادم لامحالة

قال الخبير العسكري السوري العقيد المتقاعد "كاسر العدوج"، إن الاعتداءات الاسرائيلية الأخيرة على سوريا هي استكمال لقانون قيصر الأمريكي، مؤكدا أن الرد السوري قادم على تلك الاعتداءات قادم لامحالة.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)