qodsna.ir qodsna.ir
أبو عبيدة يهدد الاحتلال..

ما يجري بالأقصى نذير للانفجار وصب للزيت على النار

قال الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، إن ممارسات الاحتلال في المسجد الأقصى وضد المصلين بداية للانفجار.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) قال الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس"، إن ممارسات الاحتلال في المسجد الأقصى وضد المصلين بداية للانفجار.

 

وأضاف أبو عبيدة في رسالة له على "تليغرام": "ما حدث مؤخراً ويحدث في المسجد الأقصى المبارك من اعتداءاتٍ واستفزازاتٍ وممارساتٍ خطيرة ضد المصلين ورواد المسجد؛ لهي مقدمةٌ وسببٌ لانفجارٍ قادمٍ في وجه الاحتلال".

 

وأكد على ما يجري في الأقصى من قبل الاحتلال "صبٌّ للزيت على النار، ويتحمّل العدو الصهيوني المسئولية الكاملة عن استمرارها، وإنّ صبرنا عليها لن يكون طويلاً".

 

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت يوم الثلاثاء الماضي، ابنة شقيقة رئيس الحركة الإسلامية، الشيخ رائد صلاح، منتهى أمارة، والشاب مجد كبها أثناء أدائهما الصلاة في المسجد الأقصى بالقدس.

 

وأظهر شريط فيديو، التقطه أحد المصلين، عناصر من الشرطة وهم يحيطون بأمارة، وهي تؤدي الصلاة بالقرب من مصلى باب الرحمة، في الناحية الشرقية من المسجد الأقصى.

 

وحاول أحد عناصر الشرطة الحديث معها، وهي تؤدي الصلاة، ثم قام عدد من عناصر الشرطة بوقفها بالقوة عن الصلاة واعتقالها.

 

واحتجت أمارة، على وقفها عن أداء الصلاة، وقالت للشرطي: "ماذا فعلت؟ أنا لم أضايق أحدا".

 

واقتادها أفراد الشرطة من الأقصى، وسط احتجاجات مصلين تواجدوا في المكان، فيما قالت أمارة: "لن ننحني ولن ننكسر فالأقصى لنا".

 

وسبق للشرطة الإسرائيلية أن اعتقلت أمارة، أكثر من مرة في الأقصى، خلال الأعوام الماضية، وتم إبعادها أكثر من مرة لفترات متفاوتة عن المسجد.