الاربعاء 15 ذوالحجة 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

اللواء سلامي: أعداء الثورة الإسلامية تلقوا صفعة قوية من الشعب الايراني

اكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي أن الثورة الاسلامية تعد مواجهة لليقظة مع الجهالة الحديثة، قائلاً أن هذه الثورة تشهد حاليا نمواً متصاعداً وان الاعداء تلقوا صفعة قوية من قبل الشعب الايراني.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) اكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي أن الثورة الاسلامية تعد مواجهة لليقظة مع الجهالة الحديثة، قائلاً أن هذه الثورة تشهد حاليا نمواً متصاعداً وان الاعداء تلقوا صفعة قوية من قبل الشعب الايراني.

 

وفي تصريح ادلى به الخميس خلال اجتماع لاساتذة الحوزة العلمية بهدف دراسة التطورات الاقليمية الاخيرة، اشار اللواء سلامي الى ان الاعداء تلقوا ضربات كبيرة من الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال، ان توقيف سفينة واسقاط طائرة (مسيرة) يعد بمثابة عمليات من الناحية التكتيكية الا انه مؤشر من الناحية السياسية الى اقتدارنا وفشل كل استراتيجيات العدو.

 

واكد بان استراتيجية الاعداء في فرض الحظر قد فشلت واضاف، اننا الان على اعتاب الاقتصاد من دون الاعتماد على النفط وهو ما يعد من المنجزات المهمة للبلاد.

 

واكد القائد العام للحرس الثوري بان اقتدار الجمهورية الاسلامية يتجاوز حدودها وان الامة الاسلامية الواحدة قيد التبلور واضاف، اننا ورغم الحظر الواسع المفروض علينا نشهد تحقيق منجزات لا تصدق في المجالات العلمية والبحثية.

 

واشار الى دعم الجمهورية الاسلامية لشعوب اليمن وفلسطين وسوريا واضاف، ان الكيان الصهيوني كان يريد يوما ما الهيمنة على منطقة جغرافية واسعة الا انه اليوم محصور في شريط ضيق بجدران اسمنتية.

 

وفي جانب اخر من حديثه اشار اللواء سلامي الى احداث الشغب الاخيرة في البلاد والتي وقعت بذريعة رفع اسعار البنزين واضاف، ان الاعداء تصوروا بانه لو وقع حدث ما في البلاد فان الدولة ستستسلم او تجري الاطاحة بها، وفور وقوع احداث الشغب جاء ترامب وبومبيو وماكرون الى الساحة واعلنوا دعمهم لمثيري الشغب الا ان الشعب الايراني نزل الى الساحة وتمكن في اقل من 48 ساعة من توجيه صفعة قوية للاعداء الذين اصيبوا بالاحباط وتواروا بعد الهزيمة التي تلقوها.

 

واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية وجهت خلال العقود الاربعة الاخيرة الكثير من الصفعات للاعداء واضاف، انه وفي الظروف الصعبة والساحة العالمية الواسعة والمعقدة تتقدم الثورة الاسلامية في طريق النمو والاقتدار بنصر من الله وتوجيه وحكمة قائد الثورة.

 

واشار اللواء سلامي الى استراتيجيات الاعداء الفاشلة في مواجهة الجمهورية الاسلامية واضاف، ان استراتيجية الاعداء في الحصار الاقتصادي قد تجاوزت ذروتها وان ايران تختبر الان ظروف الاقتصاد من دون النفط.

 

واعتبر مشاركة الشعب الايراني في المسيرات ودعمه للثورة والجمهورية الاسلامية مؤشرا لعزته ووعيه وروحه المناهضة للاستكبار واضاف، ان الثورة الاسلامية قد ارغمت القوى الكبرى على التراجع هذه المرة ايضا.




محتوى ذات صلة

برلماني إيراني: قوي الاستكبار تسعى  لفرض مآربها الشيطانية بظاهر ديمقراطي

برلماني إيراني: قوي الاستكبار تسعى لفرض مآربها الشيطانية بظاهر ديمقراطي

اكد نائب رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني امير حسين قاضي زادة هاشمي بان الاستكبار العالمي واياديه والانظمة الاستبدادية يسعون وراء ظاهر ديمقراطي لفرض مطالبهم الشيطانية على المجتمع البشري ويستخدمون ادوات حقوق الانسان على الظاهر لتحقيق مآربهم.

|

قائد الحرس الثوري: نشهد اليوم الزوال المبكر والمتسارع لاعدائنا الكبار خاصة اميركا

قائد الحرس الثوري: نشهد اليوم الزوال المبكر والمتسارع لاعدائنا الكبار خاصة اميركا

اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي الاستعداد اليوم لحراسة ثورة تقصم ظهور الاعداء، معتبرا ان احداث اليوم تشير الى الزوال المبكر والمتسارع للاعداء الكبار خاصة اميركا.

|

قائد الحرس الثوري: جغرافيا المقاومة لن تنسى اهداف رمضان عبدالله

قائد الحرس الثوري: جغرافيا المقاومة لن تنسى اهداف رمضان عبدالله

اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي بان جغرافيا المقاومة سوف لن تنسى اسم واهداف الامين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين رمضان عبدالله، السامية والمشرقة والباعثة على الامل بتحرير القدس وازالة الغدة السرطانية "اسرائيل" من المنطقة.

|

قائد الحرس الثوري: الجزء المهم والخطير لقدراتنا خفي

قائد الحرس الثوري: الجزء المهم والخطير لقدراتنا خفي

صرح القائد العام لحرس الثورة الاسلامية بان قدرات البلاد الدفاعية لها اجزاء علنية وخفية وان الجزء المهم والخطير منها خفي، وسيلمسه العدو في حال ارتكابه اي عدوان اذ سيرى جحيما حينما تنهال النيران عليه من كل حدب وصوب.

|

في حديثه مع الرئيس روحاني

اللواء سلامي: قوات الحرس على أتم الاستعداد لمواجهة أطماع الأعداء ومحاربة الإرهاب
في حديثه مع الرئيس روحاني

اللواء سلامي: قوات الحرس على أتم الاستعداد لمواجهة أطماع الأعداء ومحاربة الإرهاب

اكد اللواء سلامي اَنَّ قواتِ الحرس على أتمِ الاستعدادِ لمواجهةِ اطماعِ الاعداءِ ومحاربةِ الارهابِ وترسيخِ أمنِ واستقرارِ المنطقة، واشار الى أنَّ المستقبلَ القريب سيشهدُ انجازاتٍ ومكاسبَ اكثر في المجالِ الدفاعي للبلاد.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)