السبت 20 ذوالقعدة 1441 
qodsna.ir qodsna.ir
خلال المؤتمر الدولي الثالث والثلاثون للوحدة الاسلامية

الرئيس روحاني: كل مشكلة وخلاف ونزاع يقع في المنطقة وراءه اميركا والكيان الصهيوني

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني أن العالم لا يحمل أية ذكرى طيبة عن الاستكبار العالمي ولا يذكر العالم الاسلامي عن الاستكبار سوى القتل والجرائم والمجازر والمؤامرات التي نفذوها الواحدة تلو الأخرى، كل مشكلة وخلاف ونزاع يقع في المنطقة وراءه اميركا والكيان الصهيوني.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) قال رئيس الجمهورية الاسلامية حجة الاسلام والمسلمين الشيخ حسن روحاني، إن الشعار الذي اختاره المؤتمر الثالث والثلاثين وهو "وحدة الأمة للدفاع عن المسجد الأقصى" من أهم الشعارات في العالم الاسلامي.

 

وشدد سماحته في الكلمة التي القاها بمؤتمر الوحدة الاسلامية على أن الاعداء سعوا الى تهميش القضية الفلسطينية وجعلها قضية ثانوية إلا أن العالم الاسلامي لم يسمح بذلك.

 

ولفت الى أن الاعداء وخاصة الولايات المتحدة الأميركية سعوا الى أن ينسى العالم الاسلامي الجرائم والمجازر التي ارتكبوها ضد المسلمين والمؤامرات التي نفذوها ضدهم، واذا كانوا قد حققوا بعض النجاح الا انهم فشلوا في تحقيق أهدافهم، وكانت في مقدمة أهدافهم هي أن يكون الكيان الصهيوني جزءا من دول المنطقة، وشأنها شأن سائر الدول في المنطقة، والادارة الأميركية الحالية بذلت مساع حثيثة في هذا الاطار، وأعلنت عن مشروع "صفقة القرن" ورغم كل ذلك فانها لم تنجح.

 

ونوه الى أن العالم لا يحمل أية ذكرى طيبة عن الاستكبار العالمي ولا يذكر العالم الاسلامي عن الاستكبار سوى القتل والجرائم والمجازر والمؤامرات التي نفذوها الواحدة تلو الأخرى، "كل مشكلة وخلاف ونزاع يقع في المنطقة وراءه اميركا والكيان الصهيوني".

 

واضاف سماحته: اذا كان الأعداء يقولون في السابق انهم جاؤوا للمنطقة للدفاع عن دولها امام التهديدات، ولضمان استقرار المنطقة واستتباب الامن فيها، ومع اننا كنا نعلم انهم كاذبون، إلا أنهم في الآونة الأخيرة أعلنوا وبكل صراحة عن الهدف الرئيسي من مجيئهم، فقد قالوا انهم جاؤوا من أجل نفطها، واستحلاب بقرتها.

 

وتابع قائلا: كنا نعلم أنهم جاؤوا لتثبيت الكيان الصهيوني وتقديم المزيد من الدعم له، ولكنهم لم يكونوا يعلنوا في السابق عن ذلك، بينما يعلنوا اليوم وبكل صراحة أن القدس عاصمة الكيان الصهيوني واعترفوا بذلك ونقلوا سفارتهم من تل ابيب الى القدس.

 

وشدد على ضرورة الاهتمام بقضيتين رئيسيتين هما، لا ينبغي التشكيك بان الولايات المتحدة الأميركية ليست صديقة للمنطقة ودولها.

 

اما القضية الثانية فهي، أن اية مشكلة أو خلاف أو نزاع يقع في المنطقة فان دولها هي التي تقدم على حلها وليست دول أخرى.

 

ونوه الى أن شعوب المنطقة بما فيها الشعبين العراقي والايراني من حقهما التظاهر والمطالبة بحقوقهم وتحسين اوضاعهم ولكن ليس من حق الولايات المتحدة ركوب الموجة، وأن تسعى الى توجيه الاحتجاجات الى الجهة التي تريدها.

 

كما نبه الى ان ايران لا تريد شن الحرب ضد الولايات المتحدة الأميركية ولكن في نفس الوقت من الخطأ الاستراتيجي أن نعتبر أميركا والكيان الصهيوني هم اصدقاء دول المنطقة.

 

وفيما اشار سماحته الى الجهود التي تبذلها الدول والجماعات والشخصيات لقضايا الأمة أكد أن الجمهورية الاسلامية الايرانية في مقدمة الدول الاسلامية التي قدمت الدعم ودافعت عن القضية الفلسطينية، وانها قدمت ثمنا باهض من أجل ذلك.




محتوى ذات صلة

خلال رسائل منفصلة للرؤساء وقبيل ساعات من الإعلان الصهيوني المرتقب عن مشروع الضم

رئيس البرلمان الإيراني يطالب بضرورة تحرك البرلمانات في العالم لمواجهه قرار ضم أجزاء من الضفة الغربية
خلال رسائل منفصلة للرؤساء وقبيل ساعات من الإعلان الصهيوني المرتقب عن "مشروع الضم"

رئيس البرلمان الإيراني يطالب بضرورة تحرك البرلمانات في العالم لمواجهه قرار ضم أجزاء من الضفة الغربية

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي(البرلمان) محمد باقر قاليباف؛ خلال رسائل منفصلة لرؤساء البرلمانات والمجاميع الدولية على ضرورة التحرك لمواجهة مخطط الكيان الصهيوني لضم أجزاء من الضفة الغربية الى الاراضي المحتلة.

|

حذر من مخطط الكيان الاسرائيلي في ضم أجزاء من الضفة الغربية

مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي: أي خطوة في ضم الضفة الغربية ستواجه برد حازم يبعث على الندم
حذر من مخطط الكيان الاسرائيلي في ضم أجزاء من الضفة الغربية

مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي: أي خطوة في ضم الضفة الغربية ستواجه برد حازم يبعث على الندم

ندّد مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران "حسين امير عبداللهيان"، اليوم الجمعة، بمخطط الكيان الاسرائيلي الجديد في ضم أجزاء من الضفة الغربية مؤكدا أنه سيلاقي رداٌ يبعث على ندمه.

|

تخت روانجي: امريكا جعلت مجلس الأمن عديم الفاعلية تجاه جرائم الكيان الصهيوني

تخت روانجي: امريكا جعلت مجلس الأمن عديم الفاعلية تجاه جرائم الكيان الصهيوني

اعتبر الممثل الدائم للجمهورية الإسلامية الايرانية لدى الأمم المتحدة خطة ضم اجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى الكيان الغاصب للقدس بانها تتعارض مع القانون الدولي ، وقال إن الولايات المتحدة ، بدعمها المستمر لهذا الكيان، جعلت مجلس الأمن عديم الفاعلية .

|

خلال استقباله السفير الفلسطيني لدى طهران..

رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران: الكيان الصهيوني يشهد الانهيار من الداخل
خلال استقباله السفير الفلسطيني لدى طهران..

رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران: الكيان الصهيوني يشهد الانهيار من الداخل

وصف رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران محمد باقر قاليباف الكيان الصهيوني المصطنع بأنه يواجه الانهيار الداخلي سياسياً واجتماعياً، معتبرا قضية القدس الشريف بأنها قضية الاسلام.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)