qodsna.ir

نشطاء إسبان يطاردون نجمَي برشلونة من أجل فلسطين

وكالة القدس للانباء(قدسنا) يتجه المنتخب الأرجنتيني ونظيره الأوروغواياني، للتواجه ودياً في الأراضي المحتلة، بعد أن توصل اتحاد الكرة في البلدين إلى اتفاق مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي التي تنوي الحصول على اهتمام أكبر من دول العالم، لإبراز رغبتها في تطوير اللعبة الأكثر شعبية.

ووقّع الاتفاق بين كل الأطراف المعنية على إجراء المواجهة في تل أبيب، في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، حيث تنال المباراة اهتماماً كبيراً بسبب وجود أسماء ثقيلة ستشارك فيها من الفريقين.

 

وتوجه نشطاء إسبان في مدينة برشلونة نحو تدريبات النادي الكتالوني، وناصروا القضية الفلسطينية بضغطهم على نجمَي الفريق، الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغواياني لويس سواريز، لدفعهما نحو رفض اللعب في الكيان المحتل.

 

وهتف النشطاء خلف جدار مركز التدريبات، وطالبوا النجمَين بالعدول عن قرارهما، وحملوا شعارات مناهضة لإسرائيل، بالإضافة إلى ترديدهم العبارات التي قالوا فيها: "لا يزال الوقت أمامكما لرفض الانتقال إلى إسرائيل"، وحثوهما على التوجه إلى بلدان أخرى تعاني من العنصرية، فسألوا: "أيمكنكما اللعب في جنوب أفريقيا لشجب العنصرية هناك؟".