الخميس 4 جمادي الاولي 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

الرئيس روحاني: حركة عدم الانحياز قادرة على بناء قطب جديد في عالم المستقبل متعدد الاقطاب

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان حركة عدم الانحياز قادرة على بناء قطب جديد في عالم المستقبل متعدد الاقطاب بما تتضمنه من ارض واسعة ونفوس كبيرة واصواتها في المحافل الدولية.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان حركة عدم الانحياز قادرة على بناء قطب جديد في عالم المستقبل متعدد الاقطاب بما تتضمنه من ارض واسعة ونفوس كبيرة واصواتها في المحافل الدولية.

 

وفي كلمته اليوم الجمعة خلال مؤتمر حركة عدم الانحياز في العاصمة الاذربيجانية باكو، قال الرئيس روحاني، انه ومع انهيار نظام القطبية الثنائية سعت اميركا بشعار النظام العالمي الجديد لفرض نظام الهيمنة واحادي القطب على العالم اعتمادا على قدراتها العسكرية والاقتصادية والاعلامية وفي المقابل ركزت حركة عدم الانحياز جهودها المشتركة لمواجهة نهج التفرد في النظام الدولي.

 

واضاف، ان الادوات التي استخدمتها اميركا لتحقيق النظام احادي القطب قد تحولت الى النقيض منها ، ففي مجال الاقتصاد وفرت تنمية التجارة الحرة في العالم الارضية عمليا لنمو الدول النامية وظهور قوى اقتصادية وتكنولوجية جديدة في العالم بحيث اصبح نهج اميركا يواجه تجديات جادة في مجال الاقتصاد والتكنولوجيا.

 

وتابع الرئيس روحاني، انه وفي المجال العسكري قامت اميركا باشعال حروب كبرى ومدمرة في مختلف مناطق العالم خاصة في منطقة غرب اسيا ادت الى مصرع مئات الالاف وفرضت تريليونات الدولارات من الخسائر على شعوب المنطقة، هذه الحروب التي اشعلت نيران التفرقة والتطرف والارهاب في المنطقة والعالم ؛ نيران سيطال لهيبها شعوب العالم عشرات الاعوام القادمة.

 

واضاف، انه ورغم ذلك فان عجز المعتدين في تحقيق اهدافهم في الدول الواقعة تحت الاحتلال قد ادى الى كسر هيمنة اميركا السياسية والعسكرية على الصعيد الدولي وزاد ثقة الدول المستقلة بنفسها لمتابعة حقوقها ومصالحها.

 

ولفت الرئيس روحاني الى ازدياد استياء الشعب الاميركي ازاء سياسات حكامه التي ادت خلال العقود الاخيرة الى مصرع الاف الشبان الاميركيين وانفاق تريليونات الدولارات من المصادر العامة في حروب عبثية واهدار مئات الاف الفرص وتفشي عدم المساواة والفقر اثر موجة عولمة الاقتصاد واضاف، ان انخفاض الثقة الشديد (من قبل الشعب الاميركي) بالنظام السياسي والاحزاب والنخب الحاكمة في بلدهم ادى بالتالي الى ظهور عدد في الساحة السياسية الاميركية ستكون سياساتهم بداية النهاية لنهج اميركا المتفرد ونظام القطبية الحادية.




محتوى ذات صلة

قائد الثورة الاسلامية: لاينبغي التعويل على الغرب بشان البرامج الداخلية

قائد الثورة الاسلامية: لاينبغي التعويل على الغرب بشان البرامج الداخلية

أكد قائد الثورة الاسلامية سماحة اية الله السيد علي الخامنئي ، أنه لاينبغي مطلقا التعويل على الغرب ومماشاته بشأن البرامج الداخلية ، مضيفا : لقد ثبت في ظل هذه الحكومة ان التعويل على الغرب لايؤدي الى نتيجة.

|

روحاني يعزي برحيل امين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

وكالة القدس للانباء(قدسنا) عزى رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني برحيل الفقيد احمد جبريل امين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين –القيادة العامة.   وجاء برقية تعزية وجهها الرئيس روحاني الاربعاء: تلقينا ببالغ الاسى والالم نبأ وفاة المجاهد الدؤوب احمد ...

|

الرئيس روحاني : على اميركا أن توضح قيامها بتكريم من اسقطوا طائرة الركاب الايرانية

الرئيس روحاني : على اميركا أن توضح قيامها بتكريم من اسقطوا طائرة الركاب الايرانية

أكد الرئيس حسن روحاني ان العمل الامريكي الجبان باستهداف طائرة الركاب الايرانية عام 1988 يعد جريمة فظيعة لايمكن تبريرها ، وقال ان على اميركا ان تبادر للاعتذار وان توضح سبب تكريمها لمنفذ هذه الجريمة وتعلن ذلك على الملأ.

|

الرئيس الايراني يهنئ نظيره السوري بفوزه بالانتخابات

الرئيس الايراني يهنئ نظيره السوري بفوزه بالانتخابات

وكالة القدس للانباء(قدسنا) هنأ الرئيس الإيراني، حسن روحاني، نظيره السوري، بشار الأسد، بفوزه في الانتخابات الرئاسية التي سمحت له بشغل ولاية رابعة لمدة سبع سنوات.   وأفاد مكتب الرئيس روحاني، امس الجمعة، بأنه بعث برقية تهنئة إلى الرئيس الأسد جاء فيها: "أهنئ سيادتكم ...

|

دعا الدول الاسلامية لبذل كل جهودها والتنسيق لانقاذ الشعب الفلسطيني

الرئيس روحاني: واجبنا اليوم الدفاع عن الشعب الفلسطيني
دعا الدول الاسلامية لبذل كل جهودها والتنسيق لانقاذ الشعب الفلسطيني

الرئيس روحاني: واجبنا اليوم الدفاع عن الشعب الفلسطيني

دعا رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني، الدول الاسلامية لبذل كل جهودها لانقاذ الشعب الفلسطيني امام الاعتداءات الهمجية للكيان الصهيوني، مؤكدا القول بان واجبنا اليوم الدفاع عن هذا الشعب.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)