السبت 14 شوال 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

بماذا عقبت حماس على عملية نبع السلام؟

وكالة القدس للانباء(قدسنا) قالت حركة حماس، امس الإثنين، إنها تتابع ما يجري من أحداث في شمال شرق سوريا باهتمام بالغ، وتؤكد على الحق التركي في حماية حدودها.

 

وأضافت الحركة في بيان صحفي:” تتفهم الحركة حق تركيا في حماية حدودها والدفاع عن نفسها وإزالة التهديدات التي تمس أمنها القومي أمام عبث جهاز الموساد الصهيوني في المنطقة، والذي يسعى إلى ضرب الأمن القومي العربي والإسلامي".

 

وشددت حماس في بيانها على وحدة أرض سوريا على كامل ترابها وحدودها الوطنية، داعية إلى المسارعة إلى حل النزاعات والخلافات في المنطقة وبين الدول للتفرغ للدفاع عن قضايا الأمة، وفي مقدمتها قضية فلسطين، وفي القلب منها القدس التي تتعرض لعدوان متواصل، وخاصة المسجد الأقصى المبارك من قبل الاحتلال ومستوطنيه.

 

وتابعت حماس في بيانها: " تؤكد الحركة رفضها للوجود الصهيوني والأمريكي في المنطقة، وتعتبره عامل تفجير وتوتير، وفي هذا الإطار تشدد الحركة على ضرورة استكمال الانسحاب الأمريكي من المنطقة".

 

وثمنت المواقف التركية من القضية الفلسطينية ودعم حقوق الشعب الفلسطيني، والذي كان آخرها موقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام لقاء قمة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

ويعتبر هذا أول موقف رسمي تصدره حركة حماس على عملية "نبع السلام" التي تقوم بها تركيا على حدودها مع سوريا في أعقاب إصدار 13 فصيلاً فلسطينياً بيانات أخرى رفضت فيه العملية.




محتوى ذات صلة

في ذكرى النكسة الـ 53؛

حماس، المقاومة هي الخيار الاستراتيجي لإفشال مخطط الضم
في ذكرى النكسة الـ 53؛

حماس، المقاومة هي الخيار الاستراتيجي لإفشال مخطط الضم

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد اللطيف القانوع، إن المقاومة الفلسطينية بكل أشكالها هي المسار الاستراتيجي لإفشال مخطط الضم في الضفة الغربية، ومحاولة تصفية قضيتنا العادلة.

|

حماس : مشروع ضم الضفة سيصب الزيت على النار

حماس : مشروع ضم الضفة سيصب الزيت على النار

أكد رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الخارج ماهر صلاح أن مشروع ضم الضفة سيفتح أبوابًا جديدة من الصراع، وسيصب الزيت على النار، وسيقضى على كل ما يسمى بمشاريع التسوية والحلول السلمية.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)