الاحد 21 ذوالقعدة 1441 
qodsna.ir qodsna.ir
في العاصمة الإيرانية

إزاحة الستار عن الترجمة الفارسية لكتاب«كي لاننسي» لوليد الخالدي/
لاريجاني: صفقة القرن مهزلة للمتاجرة بحقوق الشعب الفلسطيني

أقيمت مساء اليوم(الثلاثاء) مراسم إزاحة الستار عن الترجمة الفارسية لكتاب«كي لاننسي» لوليد الخالدي، بحضور رئيس مجلس الشوري الإسلامي، علي لاريجاني، وعدد من الشخصيات السياسية والإعلامية.

 

أقيمت مساء اليوم(الثلاثاء) مراسم إزاحة الستار عن الترجمة الفارسية لكتاب«كي لاننسي» لوليد الخالدي، بحضور رئيس مجلس الشوري الإسلامي، علي لاريجاني، وعدد من الشخصيات السياسية والإعلامية.

 

وأفاد مراسل وكالة القدس للانباء(قدسنا) ان مراسم إزاحة الستار عن الكتاب انطلقت في تمام الساعة الثالثة بعد الظهر، في مقر مجلس الشوري الإسلامي في العاصمة الإيرانية.

 

وحضر المراسم كل من  رئيس مجلس الشوري الإسلامي، علي لاريجاني، وأمين عام جمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني، زهراء مصطفوي، وسفير دولة فلسطين لدي طهران، صلاح الزواوي، ومدير عام وكالة القدس للانباء(قدسنا) مهدي شكيبايي، بالإضافة إلي عدد آخر من الشخيصات السياسية والإعلامية.






 

ويتضمن هذا المرجع الشامل والأول من نوعه، الذي استغرق إعداد أبحاثه المعمقة خمسة أعوام كاملة، واقتضى تضافر جهود ثلاث مؤسسات وفرق من الباحثين، وصفاً تفصيلياً دقيقاً لِـ 418 قرية فلسطينية دمرتها إسرائيل، عمداً، وأجلت سكانها عنها خلال حرب 1948. ويقدم، من خلال مداخلاته المصنفة، بيانات إحصائية، ولمحة تعريفية طوبوغرافية وتاريخية واقتصادية، عن كل قرية من تلك القرى عشية حرب 1948. ثم يبين ظروف وقوعها تحت الاحتلال العسكري الصهيوني، والمصير الذي آلت إليه، لينتقل بعد ذلك إلى عرض الوضع الراهن للموقع الذي كانت تقوم عليه القرية، بما في ذلك المستعمرات الاستيطانية التي أقيمت على أرضه. ويحتوي المرجع على مجموعة كبيرة من الصور والخرائط والملاحق، كما يتصدره مقدمة تحليلية بقلم وليد الخالدي، المؤرخ العربي الأبرز لحرب 1948، يعرض فيها أوضاع سقوط الريف الفلسطيني في يد الاحتلال الإسرائيلي، في إطار عرض تحليلي أشمل لمجريات الحرب، ولتطورات القضية الفلسطينية بمعطياتها وعواملها المتفاعلة.



لاريجاني: صفقة القرن مهزلة للمتاجرة بحقوق الشعب الفلسطيني

 

وخلال كلمته في المراسم،  أكد رئيس البرلمان الايراني، انه لا حاجة الى وساطة من اجل الحوار بشأن الازمة اليمنية، واصفا صفقة القرن بأنها مهزلة للمتاجرة بحقوق الشعب الفلسطيني، مشددا على انه حان الوقت لتوحد الدول الاسلامية صفوفها.

 

وأضاف لاريجاني: إن الصهاينة وخلال عدة عقود شردوا شعبا، ولكن بسبب التعتيم والطمس الاعلامي، فإن الاجيال الجديدة قلما تعرف عن هذه الكارثة.

 

وتابع: ان حادثة الهولوكوست، كانت دوما ذريعة لوسائل الاعلام (الاستكبارية) ولكن قلما تناولت وسائل الاعلام القضية الفلسطينية.

 

ولفت الى ان بعض الدول قدمت مختلف المبادرات للسلام في فلسطين، ولكن ايا منها لم تحقق النجاح، وفي الحقيقة ان كل واحدة من هذه المبادرات كانت فخا من اجل القضاء على الفصائل الفلسطينية.

 

وانتقد رئيس مجلس الشورى الاسلامي، ما يسمى "صفقة القرن"، ووصفه بأنه مهزلة للمتاجرة بحقوق الشعب الفلسطيني.

 

وأكد لاريجاني ان بعض النزاعات التي تثيرها بعض الدول الاسلامية، انما هي لحرف الاذهان عن ممارسات الكيان الصهيوني، بحيث وقعت بعض هذه الدول الاسلامية في فخ هذا الكيان.

 

وبيّن ان على اعداء الاسلام ان يجيبوا: ما الفائدة التي تمخضت عنها الحروب التي اثاروها في المنطقة وضد الشعب الايراني؟ مضيفا: ان كل الذين حرضوا اميركا في الموضوع النووي وكذلك الخروج من الاتفاق النووي، تصوروا انهم من خلال اثارة التوتر في المنطقة انهم يمكنهم من إلحاق الاضرار ببلادنا خلال عدة اشهر.

 

وشدد لاريجاني ان على المعتدين على اليمن، ان يجيبوا على هذا السؤال، ما شأنهم بالخلافات الداخلية في هذا البلد؟ وقال: ان نتيجة الاستنزافات التي تحصل في العالم الاسلامي تصب كلها لصالح الكيان الصهيوني.

 

وأردف: عندما كنا نؤكد على ضرورة الحوار لحل الازمة السورية، كانت بعض دول المنطقة تؤكد على الحل العسكري، والآن فإن هذه الدول نفسها ترى الحوار هوالحل بشأن اليمن، وعلى هذا الاساس يدعون الى الوساطات، في حين انه لا حاجة الى الوساطة، ولابد من المبادرة، مشددا على انه حان الوقت لتوحد الامة الاسلامية صفوفها، ومن المؤكد انها ستشكل قوة كبرى.

 

من جهته أشار سفير فلسطين لدي طهران إلي ضرورة نبذ الخلافات الموجودة بين الدول الإسلامية وتوجيه البوصلة نحو فلسطين وقال: إن استمرار الخلافات بين الدول الإسلامية يخدم المشروع الصهيوني، لذا ينبغي العمل من أجل ارساء دعائم الوحدة بين الشعوب والدول الإسلامية لمواجهة العدو الرئيسي للأمة الإسلامية.

 

وعن التهم الموجهة لإيران قال الزواوي: مع الأسف الشديد ان بعض الدول تقوم بتوجيه التهم للجمهورية الإسلامية وتتهمها بالوقوف وراء بعض الأحداث في المنطقة، وهذا أمر مرفوض لأن إيران دولة تحترم القوانين الدولية وملتزمة بمبدأ حسن الجوار.




محتوى ذات صلة

أسبوع غضب شعبي في فلسطين و15 دولة رفضاً لخطة الضم

أسبوع غضب شعبي في فلسطين و15 دولة رفضاً لخطة الضم

تنطلق يوم غد الأربعاء في الأراضي الفلسطينية المحتلة و15 دولة حول العالم،فعاليات أسبوع الغضب الشعبي، رفضاً لخطة الضم «الإسرائيلية»،في وقت بدأت الاحتجاجات في الضفة الغربية المحتلة بتجهيز مكبرات الصوت التي ستأخذ مكانها على المنصة ورفع العلم الفلسطيني والسماح للموظفين ...

|

روحاني: سيتحول الفقيد رمضان عبد الله شلح الى منارة للأجيال القادمة على صعيد الجهاد والمقاومة

روحاني: سيتحول الفقيد "رمضان عبد الله شلح" الى منارة للأجيال القادمة على صعيد الجهاد والمقاومة

صرح الرئيس الايراني "حسن روحاني" بأن الفقيد رمضان عبد الله شلح بات مصدر خدمات دائمة في تاريخ الجهاد الفلسطيني ، وسيكون نبراسا للاجيال القادمة على صعيد الجهاد والمقاومة.

|

بمناسبة الذكرى الواحدة والثلاثين لرحيل الامام الخميني قدس

إقامة ندوة فكرة افتراضية تحت عنوان الاسرة في فكر الامام الخميني
بمناسبة الذكرى الواحدة والثلاثين لرحيل الامام الخميني "قدس"

إقامة ندوة فكرة افتراضية تحت عنوان "الاسرة في فكر الامام الخميني "

في الذكرى السنوية الواحدة والثلاثين لرحيل الإمام الخميني وبرعاية كريمته السيدة د. زهراء مصطفوي ، نظمت المستشارية الثقافية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان ندوة فكرية عبر الفضاء الإفتراضي تحت عنوان"الأسرة في فكر الإمام الخميني‏ (قده)"بمشاركة نخبة من المفكرين ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)