السبت 19 صفر 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

إيران هي التي تؤمن
أمن الخليج الفارسي

وكالة القدس للانباء(قدسنا)

 

وكالة القدس للانباء(قدسنا) إن الخليج الفارسي وموارده الطبيعية تلعب دورا كبيرا في الاقتصاد والأمن، وبما ان نفط هذه المنطقة يشكل 40% من واردات العالم النفطية، فكل خطوة وتحرك في الخليج الفارسي سيؤثر سلبا وبشكل مباشر علي الاقتصاد العالمي. فعلي هذا الأساس يمكن القول بان زعزعة أمن واستقرار منطقة الخليج يساهم في تدهور الاقتصاد العالمي وانهياره بشكل كامل.

 

إن أمن الملاحة خاصة في المضيقات والخلجان هو مسؤولية الدول المحيطة بها طبقا للمقررات والقوانين الدولية. ومن بين الدول المحيطة بالخليج، تمتلك  إيران أكبر مساحة من السواحل المطلة عليه، هذا بالإضافة إلي امتلاكها 41 جزيرة داخل المياه الخليجية، مما يوسع دائرة المياه الإقليمية الإيرانية. فالسواحل الممتدة إلي جانب الذخائر والمنشآت النفطية والغازية الإيرانية في الخليج الفارسي، تجعل تأمين أمن مياه الخليج والحفاظ عليه ضرورة حيوية بالنسبة لإيران.

 

إن إيران وعبر تعزيز قدراتها وبنيتها العسكرية والأمنية، إلي جانب إنشاء محطات وقواعد متعددة المجالات في سواحلها المطلة علي الخليج، تسعي للحفاظ علي أمن المياه الخليجية وتأمين ومواجهة أي تحرك يهدف لزلعة أمن واستقرار الملاحة في الخليج الفارسي. من جهتها تسعي بعض الأنظمة التابعة للقوي الاستعمارية القيام بخطوات تساهم في تمهيد الظروف لحضور القوات الأجنبية بالخليج.

 

 

إن الجمهورية الإسلامية وعبر الالتزام بمدأ حسن الجوار والأخوة سعت للحفاظ علي أمن المنطقة بأكملها، لكنها في النفس الوقت ردت بكل قوة علي أي تحرك وخطوة هدفت إلي ضرب مصالحها وأمنها القومي. إن اسقاط الحرس الثوري الإيراني طائرة تجسس أميركية مسيرة (من طراز "إم كيو-4سي ترايتون") لدى اختراقها المجال الجوي لإيران يدخل في إطار تصدي إيران لأي خطوة هادفة لضرب مصالحها. وكذلك احتجاز ناقلة "ستينا إيمبيرو" البريطانية بسبب عدم احترامها قانون البحار الدولي.

 

 

وختاما يمكن القول إن السياسات الحمقاء التي تتبعها بعض الأنظمة بالتعاون مع القوي الاستعمارية تساهم في زيادة التوتر بالمنطقة، فتواجد القوات الاجنبية يخلق المشاكل والمخاطر للمنطقة والممرات المائية وامن الملاحة البحرية وامن النفط والطاقة.




محتوى ذات صلة

بالنيابة عن حركة عدم الانحياز..

ايران: استخدام القوة ضد الدول الاخرى بذريعة مكافحة الارهاب امر مرفوض
بالنيابة عن حركة عدم الانحياز..

ايران: استخدام القوة ضد الدول الاخرى بذريعة مكافحة الارهاب امر مرفوض

رفضت ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة بالنيابة عن حركة عدم الانحياز، الارهاب بكل اشكاله، مؤكدة بان مكافحة الارهاب لا ينبغي ان تشكل ذريعة لاستخدام القوة ضد الدول الاخرى.

|

المتحدث باسم الحكومة الإيرانية: الاعلام المزيف والمسموم لايمكن ان يفرق بين الشعبين الإيراني والعراقي

المتحدث باسم الحكومة الإيرانية: الاعلام المزيف والمسموم لايمكن ان يفرق بين الشعبين الإيراني والعراقي

قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي : إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، تعلن استعدادها للوقوف الى جانب الاشقاء العراقيين ومساعدتهم كما هو الحال دائما، وأن الأعلام المزيف والمسموم لن يفرق بين البلدين.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)