الاربعاء 11 شوال 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

خطة ضم غورالأردن؛
الأهداف والتداعيات

احمد روح الله زاد

وكالة القدس للانباء(قدسنا) احمد روح الله زاد: أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه ينوي فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن في الضفة الغربية، إذا أعيد انتخابه في 17 أيلول/سبتمبر الجاري. وأضاف نتنياهو، مخاطبا الناخبين، وقال "إذا تلقيت منكم تفويضا واضحا للقيام بذلك، أعلن اليوم نيتي إقرار سيادة إسرائيل على غور الأردن وشمال البحر الميت".

 

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي عقده الاسبوع الماضي، إن هذه فرصة تاريخية لفرض سيادة إسرائيل مستوطنات الضفة الغربية، وسيعمل ذلك بالتنسيق مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعد أن اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة للدولة العبرية والاعتراف بسيادة تل أبيب على الجولان السوري المحتل.

 

وفيما يتعلق بدلالات هذا الإعلان والأهداف والرسائل التي يطمح لها نتنياهو يريد ايصالها يمكن تسجيل عدة ملاحظات نلخصها فيما يلي:

 

 -إن هذه الإعلان يهدف إلي جذب أصوات اليمين الإسرائيلي المتطرف لتفويضه من خلال الإعلان عن ضم أجزاء من الضفة الغربية في خطوة أحادية مخالفة للقانون الدولي. وكان نتنياهو قد لجأ إلي نفس الخطوة في الإنتخابات التي اجريت قبل اربعة اشهر، حيث استعان نتنياهو بترامب لكنه وبرغم تحركات الرئيس الأمريكي لم يتمكن من تشكيل الحكومة.

 

 

-إعلان نتنياهو عزمه ضم غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة فور فوزه في الانتخابات العامة سيزيد من عزم وصرامة حركات المقاومة في مواصلة المقاومة وتصعيدها لمواجهة الاحتلال ومخططاته. كما لايستعبد اندلاع انتفاضة فلسطينية جديدة ردا علي خطوات الصهاينة وسياساتهم التوسعية.

 

- إعلان رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو عزمه فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت، يجعل السلطة الفلسطينية حكومة بلا ارض، لذا فان إعلان نتنياهو يعتبر رسالة لمحمود عباس، إضافة إلي انه يعتبر إعلان انتهاء اتفاق اوسلو. وهذا ما اشار له محمود عباس بقول إن الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل ستنتهي حال فرضت سيادتها على أي جزء من الأراضي الفلسطينية.

 

-إعلان نتنياهو إن لضم غور الأردن من شأنه هدم جميع الجدران التي بنتها إسرائيل لتفريق الفلسطينيين عن بعضهم بعضا، فهذا القرار يدفع السطلة الفلسطينية لمراجعة قراراتها في التعامل مع اسرائيل، وبالتالي إطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية رداً على إجراءات الاحتلال.

 

إضافة إلي ذلك، واجه تعهد نتنياهو بضم غور الأردن وبحر الميت فور انتخابه ادانات عربية واسعة، ما يعني أن وفاء نتنياهو بوعوده سيؤثر علي مسيرة تطبيع العلاقات بين اسرائيل وبعض الأنظمة العربية.

 

وختاما يمكن القول إن خطة نتنياهو هي عبارة عن وعد قدمه لناخبيه في مواجهة منافسيه في الانتخابات المقبلة، لكن في حال أقدمت إسرائيل علي هذه الخطوة فان ذلك ستكون له نتائج غير محمودة لإسرائيل، فمن شأن هذه الخطوة أن تعود بنتائج سلبية ستجعل إسرائيل أمام تحديدات عديدة وخطيرة.




محتوى ذات صلة

الجرائم صمة عار تلطخ وجوه المتآمرين والمطبعين

الجهاد الإسلامي: اٍرهاب الاحتلال بحق شعبنا سيزيدنا تصميماً على مواصلة المقاومة
الجرائم صمة عار تلطخ وجوه المتآمرين والمطبعين

الجهاد الإسلامي: اٍرهاب الاحتلال بحق شعبنا سيزيدنا تصميماً على مواصلة المقاومة

أكدت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين اليوم السبت 30/5/2020، الاٍرهاب الصهيوني المتصاعد لن يدفع شعبنا للاستسلام بل يزيد من عزمنا وتصميمنا على مواصلة المقاومة والجهاد والتصدي لهذا العدوان المستعر بحق أهلنا وأرضنا ومقدساتنا .

|

نتنياهو: نعتزم ضم 30% من مساحة الضفة

وكالة القدس للانباء(قدسنا) قال رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، إن حكومته تعتزم ضم 30% من مساحة الضفة الغربية.   وأضاف في مقابلة مع صحيفة (ماكور ريشون) المحلية نشرتها امس الجمعة، إن "إسرائيل ستفرض سيادتها على 30% من مساحة الضفة أو ما يعادل 50% من المنطقة المصنفة ...

|

نتنياهو: إذا قبل الفلسطينيون الشروط سيقام كيان يصفه ترامب بدولة

نتنياهو: إذا قبل الفلسطينيون الشروط سيقام كيان يصفه ترامب بدولة

وصف رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خطة "صفقة القرن" التي طرحها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بأنها تنطوي على "فرصة تاريخية لتغيير الاتجاه التاريخي"، لكنه ألمح إلى أنه لن تقوم دولة فلسطينية، وشدد على أنها لن تكون مستقلة.

|

أميرعبداللهيان يتحدث عن تغيير موازين القوي لصالح المقاومة وضرورة إجراء استفتاء فلسطين وقانون التصدي لتهديدات الكيان الصهيوني

أميرعبداللهيان يتحدث عن تغيير موازين القوي لصالح المقاومة وضرورة إجراء استفتاء فلسطين وقانون التصدي لتهديدات الكيان الصهيوني

فيما يلي نصّ الحوار الذي أجراه موقع قائد الثورة الإسلامية مع الدبلوماسي رفيع المستوى والمستشار الأسبق في وزارة الخارجيّة للشؤون العربيّة والإفريقيّة الدكتور حسين أميرعبداللهيان.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)