السبت 20 ذوالقعدة 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

فلسطين تبعث بثلاث رسائل للأمم المتحدة

وكالة القدس للانباء(قدسنا) بعث المندوب المراقب لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، د. رياض منصور، الخميس، بثلاث رسائل متطابقة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة الجمعية العامة ورئيس مجلس الأمن لهذا الشهر (روسيا) بشأن الانتهاكات المباشرة لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي الإنساني عقب تهديد إسرائيل بابتلاع وضم غور الأردن على اعتبار أنها "حدود إسرائيل الشرقية" على حدّ وصف رئيس وزراء السلطة القائمة بالاحتلال.

 

وقال السفير منصور في الرسالة "لا يمكن للمجتمع الدولي أن يبقى صامتا أمام التهديدات المباشرة والإعداد والتخطيط للاعتداء على الممتلكات والأراضي الفلسطينية بهذا الشكل السافر. وينبغي صيانة القانون الدولي والدفاع عنه في وجه إسرائيل وعلى المجتمع الدولي تذكير السلطة القائمة بالاحتلال أنها لا تملك السيادة على الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية."

 

وأوضح د. منصور أن مساعي إسرائيل غير القانونية الرامية إلى تغيير الوضع الديمغرافي والهوية الخاصة بالأرض الفلسطينية ووضعها القانوني كل ذلك سيبوء بالفشل. وأضاف "إن الأرض الفلسطينية محتلة وهو ما أكده مجلس الأمن والجمعية العامة والمجتمع الدولي بأسره مرارا ولن تقدر إسرائيل على فرض سيادتها وسيطرتها الاستعمارية مهما حاولت ذلك عبر مصادرة الأراضي وضمّها."

 

وأشار السفير منصور إلى ما تنص عليه القرارات الدولية وخاصّة قرار مجلس الأمن 2334 والذي جاء فيه أنه "لن يتم الاعتراف بأي تغييرات تطرأ على حدود الرابع من حزيران 1967 وخاصّة فيما يتعلق بالقدس سوى ما تتفق عليه الأطراف عبر المفاوضات."

 

وتطرق السفير منصور إلى أن غياب المسؤولية والعقاب شجّع إسرائيل على الاستمرار في ممارساتها غير القانونية بدون أي حصانة وجعلها تعتبر نفسها دولة فوق القانون لا تتحمل مسؤولية أفعالها وخاصة جرائم الحرب التي ارتكبتها.

 

وأضاف السفير منصور أن القرارات أيضا التي اتخذتها الإدارة الأميركية والتي تتنافى والقوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة أيضا شجعت إسرائيل وقوّت شوكتها، مشيرا إلى أن الاستنكار الدولي وحده لا يكفي وأن تصريحات نتنياهو بشأن "انتظار إعلان ترامب خطته السياسية قبل إعلان السيادة" ما هو سوى انتهاك آخر للقوانين الدولية وغياب المساءلة والمحاسبة.

 

وقال السفير منصور "إن الأعباء كلها تقع على الشعب الفلسطيني الذي يُحرم من حقوقه غير القابلة للتصرف وتقرير المصير والحرية والاستقلال وتنحسر آماله في التوصل إلى حل عادل يوما بعد الآخر."

 

وأكد أن تصرفات إسرائيل تسيئ إلى مجلس الأمن وتشكك في مصداقيته وهو ذات المجلس الذي تكرر فيه أكثر من مرة أن "القضية الفلسطينية تبقى على المحك لاختبار نجاح وفعالية القانون الدولي والنظام الدولي بأكمله."




محتوى ذات صلة

أسبوع غضب شعبي في فلسطين و15 دولة رفضاً لخطة الضم

أسبوع غضب شعبي في فلسطين و15 دولة رفضاً لخطة الضم

تنطلق يوم غد الأربعاء في الأراضي الفلسطينية المحتلة و15 دولة حول العالم،فعاليات أسبوع الغضب الشعبي، رفضاً لخطة الضم «الإسرائيلية»،في وقت بدأت الاحتجاجات في الضفة الغربية المحتلة بتجهيز مكبرات الصوت التي ستأخذ مكانها على المنصة ورفع العلم الفلسطيني والسماح للموظفين ...

|

رئيس وزراء الاحتلال السابق: القدس العربية يجب أن تكون عاصمة الدولة الفلسطينية

رئيس وزراء الاحتلال السابق: القدس العربية يجب أن تكون عاصمة الدولة الفلسطينية

قال رئيس وزراء الاحتلال السابق أيهود أولمرت: "إن أحياء ومناطق مثل بيت حنينا وشعفاط والشيخ جراح وجبل المكبر والعيسوية وأبو ديس ووادي الجوز. لا بد أن تكون العاصمة الفلسطينية لكونها مدينة عربية لا أحتاج إليها ولا أريدها ولا أنتمي إليها".

|

مسؤول إيراني: تل أبيب والرياض هما المصدران الرئيسيان لعدم الاستقرار الإقليمي

مسؤول إيراني: تل أبيب والرياض هما المصدران الرئيسيان لعدم الاستقرار الإقليمي

اعتبر مستشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي في الشؤون الدولية حسين امير عبداللهيان، البيان الصادر عن امانة منظمة الامم المتحدة حول الصواريخ التي استهدفت منشأة ارامكو النفطية في السعودية بانه مسيس ولا اساس له وقال: ينبغي البحث عن جذور زعزعة الامن بالمنطقة في تل ابيب وسلوك ...

|

روحاني: سيتحول الفقيد رمضان عبد الله شلح الى منارة للأجيال القادمة على صعيد الجهاد والمقاومة

روحاني: سيتحول الفقيد "رمضان عبد الله شلح" الى منارة للأجيال القادمة على صعيد الجهاد والمقاومة

صرح الرئيس الايراني "حسن روحاني" بأن الفقيد رمضان عبد الله شلح بات مصدر خدمات دائمة في تاريخ الجهاد الفلسطيني ، وسيكون نبراسا للاجيال القادمة على صعيد الجهاد والمقاومة.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)