السبت 22 جمادي الاولي 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

فلسطين تبعث بثلاث رسائل للأمم المتحدة

وكالة القدس للانباء(قدسنا) بعث المندوب المراقب لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، د. رياض منصور، الخميس، بثلاث رسائل متطابقة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة الجمعية العامة ورئيس مجلس الأمن لهذا الشهر (روسيا) بشأن الانتهاكات المباشرة لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي الإنساني عقب تهديد إسرائيل بابتلاع وضم غور الأردن على اعتبار أنها "حدود إسرائيل الشرقية" على حدّ وصف رئيس وزراء السلطة القائمة بالاحتلال.

 

وقال السفير منصور في الرسالة "لا يمكن للمجتمع الدولي أن يبقى صامتا أمام التهديدات المباشرة والإعداد والتخطيط للاعتداء على الممتلكات والأراضي الفلسطينية بهذا الشكل السافر. وينبغي صيانة القانون الدولي والدفاع عنه في وجه إسرائيل وعلى المجتمع الدولي تذكير السلطة القائمة بالاحتلال أنها لا تملك السيادة على الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية."

 

وأوضح د. منصور أن مساعي إسرائيل غير القانونية الرامية إلى تغيير الوضع الديمغرافي والهوية الخاصة بالأرض الفلسطينية ووضعها القانوني كل ذلك سيبوء بالفشل. وأضاف "إن الأرض الفلسطينية محتلة وهو ما أكده مجلس الأمن والجمعية العامة والمجتمع الدولي بأسره مرارا ولن تقدر إسرائيل على فرض سيادتها وسيطرتها الاستعمارية مهما حاولت ذلك عبر مصادرة الأراضي وضمّها."

 

وأشار السفير منصور إلى ما تنص عليه القرارات الدولية وخاصّة قرار مجلس الأمن 2334 والذي جاء فيه أنه "لن يتم الاعتراف بأي تغييرات تطرأ على حدود الرابع من حزيران 1967 وخاصّة فيما يتعلق بالقدس سوى ما تتفق عليه الأطراف عبر المفاوضات."

 

وتطرق السفير منصور إلى أن غياب المسؤولية والعقاب شجّع إسرائيل على الاستمرار في ممارساتها غير القانونية بدون أي حصانة وجعلها تعتبر نفسها دولة فوق القانون لا تتحمل مسؤولية أفعالها وخاصة جرائم الحرب التي ارتكبتها.

 

وأضاف السفير منصور أن القرارات أيضا التي اتخذتها الإدارة الأميركية والتي تتنافى والقوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة أيضا شجعت إسرائيل وقوّت شوكتها، مشيرا إلى أن الاستنكار الدولي وحده لا يكفي وأن تصريحات نتنياهو بشأن "انتظار إعلان ترامب خطته السياسية قبل إعلان السيادة" ما هو سوى انتهاك آخر للقوانين الدولية وغياب المساءلة والمحاسبة.

 

وقال السفير منصور "إن الأعباء كلها تقع على الشعب الفلسطيني الذي يُحرم من حقوقه غير القابلة للتصرف وتقرير المصير والحرية والاستقلال وتنحسر آماله في التوصل إلى حل عادل يوما بعد الآخر."

 

وأكد أن تصرفات إسرائيل تسيئ إلى مجلس الأمن وتشكك في مصداقيته وهو ذات المجلس الذي تكرر فيه أكثر من مرة أن "القضية الفلسطينية تبقى على المحك لاختبار نجاح وفعالية القانون الدولي والنظام الدولي بأكمله."




محتوى ذات صلة

الكلمة التي وجّهها قائد الثورة باللغة العربيّة للشعوب العربيّة

مصير المنطقة يتوقّف على التّحرّرِ من الهيمنة الاستكبارية الأمريكية وتحرير فلسطين من سيطرة الصهاينةِ الأجانب
الكلمة التي وجّهها قائد الثورة باللغة العربيّة للشعوب العربيّة

مصير المنطقة يتوقّف على التّحرّرِ من الهيمنة الاستكبارية الأمريكية وتحرير فلسطين من سيطرة الصهاينةِ الأجانب

إن القدرة الإسلامية تستطيع أن تتغلّب على ما تحيط القوى المادية نفسها به من هيبةٍ ظاهرية خادعة. القوى الغربية تهيمن على بلدان المنطقة، ومتى ما اضطرّت إلى الجلاء من بلد على إثر نهضة شعبية، فإنّها لا تكفّ قدر ما تستطيع عن التآمر والاختراق التجسّسي والسيطرة السياسية ...

|

النخالة: شهادة الحاج سليماني لن تكسر خط المقاومة بل ستجعلها أكثر وعياً

النخالة: شهادة الحاج سليماني لن تكسر خط المقاومة بل ستجعلها أكثر وعياً

أجرى الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة اتصالاً هاتفياً مع محمد جواد ظريف وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، معزياً باستشهاد اللواء قاسم سليماني قائد قوات القدس بالحرس الثوري.

|

هكذا عقبت الفصائل الفلسطينية على اغتيال اللواء الشهيد سليماني؛ إدانات واسعة ودعوات للرد علي الغارة الأمريكية الغادرة

هكذا عقبت الفصائل الفلسطينية على اغتيال اللواء الشهيد "سليماني"؛ إدانات واسعة ودعوات للرد علي الغارة الأمريكية الغادرة

أصدرت فصائل فلسطينية بيانات نعي وإدانة، عقب اغتيال قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني فجر اليوم، بغارة جوية أمريكية استهدفت سيارته في العاصمة العراقية بغداد.

|

مهنئا بميلاد السيح المسيح (ع)؛

حجة الاسلام رئيسي يطالب العالم المسيحي باعلان موقف صارخ ضد المجازر في فلسطين واليمن
مهنئا بميلاد السيح المسيح (ع)؛

حجة الاسلام رئيسي يطالب العالم المسيحي باعلان موقف صارخ ضد المجازر في فلسطين واليمن

هنأ رئيس السلطة القضائية "حجة الاسلام سيد ابراهيم رئيسي" بمناسبة اقتراب ذكرى مولد السيد المسيح (ع) وحلول العام الميلادي الجديد؛ داعيا رجال الدين وقساوسة الكنائس الى حماية المستضعفين والمضطهدين في ارجاء العالم، وان يعلنوا رفضهم الصارخ ضد سياسات الغرب ومجازر القتل التي تمارس ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)