الاربعاء 2 رجب 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

إصابة 122 فلسطينياً برصاص الاحتلال

 

 

وكالة القدس للانباء(قدسنا) أكدت وزارة الصحة بقطاع غزة أن الطواقم الطبية تعاملت مع 122 اصابة بجراح مختلفة منها 50 بالرصاص الحي من قبل الاحتلال الاسرائيلي واصابة 3 مسعفين خلال الجمعة ال 71 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة

 

و وفقاً للوزارة، فقد أصيب 122، مواطناً بينهم 9 بالرصاص الحي خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمشاركين في مسيرة العودة في الجمعة الـ 71 التي جاءت تحت عنوان "لبيك يا أقصى".

 

وأوضحت وزارة الصحة أن الاصابات 122 مواطناً بينهم 3 مسعفين أصيبوا من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة.

 

وشارك آلاف المواطنين في جمعة "لبيك يا أقصى" التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، في ذكرى حرق المسجد الأقصى المبارك من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

 

وقمعت قوات الاحتلال المشاركين في المسيرة باطلاق النار عليهم من رصاص حي ومطاطي وقنابل غازية مسيلة للدموع.

 

وأفاد مصادر فلسطينية، أن الآلاف من المواطنين شاركوا في المسيرة بمخيمات العودة الخمس من بيت حانون شمالاً وحتى رفح جنوباً، قبالة السياج الفاصل شرق قطاع غزة.

 

الجدير ذكره، أن مسيرات العودة التي انطلقت في 30 آذار/مارس 2018، تأكيداً على حق العودة ورفض صفقة القرن وقرار الولايات المتحدة بنقل السفارة الأمريكية للقدس والاعتراف بالمدينة عاصمة للكيان الاسرائيلي، حيث سقط مئات الشهداء، وآلاف الجرحى.




محتوى ذات صلة

الخارجية الإيرانية تدين الهجوم الارهابي الصهيوني ضد قطاع غزة

الأعمال الوحشية من جانب الصهاينة تشكف عن الطبيعة الدموية للمحتلين في فلسطين
الخارجية الإيرانية تدين الهجوم الارهابي الصهيوني ضد قطاع غزة

الأعمال الوحشية من جانب الصهاينة تشكف عن الطبيعة الدموية للمحتلين في فلسطين

أدان متحدث الوزارة الخارجية "سيد عباس موسوي" بشهدة الاجراءات الارهابية من جانب الكيان الصهيوني في استهدافهم الشعب الفلسطيني ومراكز تابعة للمقاومة في قطاع غزة ودمشق.

|

مسؤول الإعلام في حركة الجهاد الإسلامي في تصريح لقدسنا:

التطبيع مع اسرائيل غلطة لا تغتفر وتوقيع اتفاقية عدم الاعتداء مع الصهاينة لن ينقذ العروش العربية
مسؤول الإعلام في حركة الجهاد الإسلامي في تصريح لقدسنا:

التطبيع مع اسرائيل غلطة لا تغتفر وتوقيع اتفاقية عدم الاعتداء مع الصهاينة لن ينقذ العروش العربية

انتقد مسؤول الإعلام في حركة الجهاد الإسلامي، داوود شهاب، التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي الذي تروج له جهات رسمية، مضيفا ان توقيع المعاهدات مع الكيان الصهيوني لن ينقذ العروش العربية بل سيجعلها في صدام مع شعوبها.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)