الاثنين 10 صفر 1442 
qodsna.ir qodsna.ir
كانت تنوي أسره للمساومة على أسرى فلسطينيين

الشاباك يكشف التفاصيل: المقاومة أسرت الجندي "الإسرائيلي" ومن ثم قتلته

تحدثت صحيفة يديعوت أحرنوت، عن تفاصيل مقتل جندي إسرائيلي طعناً بالسكين في مستوطنة غوش عتصيون القريبة من بيت لحم والخليل بالضفة المحتلة.

 

 

وكالة القدس للانباء(قدسنا) تحدثت صحيفة "يديعوت أحرنوت"، عن تفاصيل مقتل جندي "إسرائيلي" طعناً بالسكين في مستوطنة "غوش عتصيون" القريبة من بيت لحم والخليل بالضفة المحتلة.

 

ووفقاً للصحيفة، فقد استنفرت قوات كبيرة من جنود الاحتلال وخلال عملية مسح واسعة عثرت قوات الاحتلال على جندي "إسرائيلي" (18عاماً) قتل طعناً بالسكين، وكان الجندي يدرس في مدرسة دينية للمستوطنين، ما بين الساعة 3:00-2:30 .

 

وقد أعلن الناطق باسم الاحتلال، أن الجندي القتيل هو " دابير شوريك" 19 عاماً من سكان مستوطنة "عوفرا" يدرس في المدرسة الدينية "مغدال عوز" الواقعة ضمن مستوطنات "غوش عتصيون".

 

وحسب الصحيفة، فلا زالت قوات كبيرة من ضباط الشاباك وقوات الاحتلال تقوم بأعمال التمشيط وإغلاق طرق قرب مستوطنات غوش عتصيون .

 

ووفقاً لتحقيقات الشاباك الأولية، فإن الجندي "الإسرائيلي" الذي عثر عليه مقتولاً "بغوش عتصيون" يشتبه بأن ركب سيارة مارة وحاول ركابها بداية الأمر أسره ولكن تم قتله، بعد أن تعقدت الأمور بين أيديهم.

 

كما ثبت وفق تحقيقات الشاباك الأولية أن الهدف الرئيسي من عملية "غوش عتصيون" أسر الجندي وليس قتله للمساومة على أسرى فلسطينيين .




محتوى ذات صلة

الاستخبارات العسكرية في جيش الاحتلال تحذرمن موجة ثانية لكورونا

الاستخبارات العسكرية في جيش الاحتلال تحذرمن موجة ثانية لكورونا

نشرت الاستخبارات العسكرية في جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس السبت، مراجعة جاء فيها، أن "إسرائيل" تشهد حاليًا موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا، وهي موجة تختلف عن خصائص الموجة الأولى، وليست بأقل حدة منها".

|

رئيس الشاباك الأسبق: غانتس وأشكنازي باتا أدوات بيد نتنياهو

رئيس الشاباك الأسبق: غانتس وأشكنازي باتا أدوات بيد نتنياهو

قال مسؤول أمني إسرائيلي كبير، إن "الوقت لم يفت بعد أمام حزب أزرق- أبيض للتوقف عن المشاركة في عملية إنقاذ بنيامين نتنياهو المتهم بقضايا جنائية، مما يشكل دعوة لقائدي الحزب الجنرالين بيني غانتس وغابي أشكنازي من أجل الخروج من هذه الورطة التي دخلاها، وأدخلا الإسرائيليين من ...

|

عقب عملية بوبين

الشاباك يستعين بمخابرات السلطة للقضاء على الشعبية
عقب عملية "بوبين"

"الشاباك" يستعين بمخابرات السلطة للقضاء على الشعبية

قالت مصادر قيادية في الجبهة الشعبية، إن جهاز "الشاباك" الإسرائيلي، استعان بمخابرات السلطة الفلسطينية، للقضاء على مشروع المقاومة لدى الجبهة، بعد عملية «بوبين» الشهيرة، وإعلان العدو إلقاء القبض على الخلية المسؤولة عن تنفيذها.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)