السبت 22 ذوالحجة 1440 
qodsna.ir qodsna.ir

قائد الحرس الثوري : اميركا تزعزعت ركائزها في المنطقة

أكد قائد الحرس الثوري الايراني اللواء حسين سلامي، ان اميركا تزعزعت ركائزها في المنطقة، وانها تعاني من تراجع في الحكمة السياسية.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) أكد قائد الحرس الثوري الايراني اللواء حسين سلامي، ان اميركا تزعزعت ركائزها في المنطقة، وانها تعاني من تراجع في الحكمة السياسية.

 

واوضح قائد الحرس الثوري اللواء سلامي في كلمة القاها في ملتقى التعبئة الطلابية في مدينة مشهد المقدسة / شمال شرق/ اليوم الثلاثاء: ان الغرب فرض الحظر على ايران بالرغم من ادراكه بان الجمهورية الاسلامية لا تسعى لحيازة السلاح النووي، وان هذا الحظر الجائر بالحقيقة يستهدف اعاقة عجلة التطور العلمي في البلاد.

 

واشار سلامي الى ان الاسلام لا يؤمن مطلقا باسلحة الدمار الشامل لانه في منطق الاسلام احياء انسان يعني احياء البشرية كلها، وقتل انسان (بلا ذنب) يعني قتل البشرية كلها، لذلك فان العدو لا يواجه ايران بذريعة السلاح النووي ، لانه يدرك ان العلوم هي محور اقتدار الشعب، موضحا ان الشعوب المتخلفة علميا وصناعيا تكون تابعة للخارج.

 

واكد ان الشعب الايراني سيواصل طريقه، وقال: لقد علّمنا قائد الثورة أنه يجب علينا ان نصبح علماء من اجل ان نحقق التطور، وهذا هو السبب في ان العدو يغتال علماءنا في الشوارع ليثبت أنه يقف ضد تقدم ايران العلمي، لكننا مضينا في دربنا واليوم نحن متقدمون وهيأنا قدرات علمية وتقنية كبيرة.

 

واشار قائد الحرس الثوري الى ان الشباب الايراني ادخل اليأس في نفوس الاعداء، وقال: ينبغي ان ترتقي إيران كل القمم وأن تكون شخصيتها العلمية على أعلى المستويات في العالم ، وهذا الأمر بالامكان تحقيقه.

 

واضاف: ان اميركا تتراجع قدراتها الاقتصادية والعسكرية والسياسية، وحسب تعبيرهم /الاميركان/ فقدوا استراتيجيتهم في آسيا والشرق الاوسط ولا يمكن ايجاد تغييرات، فقد تزعزعت ركائز اميركا في المنطقة ولا يمكنهم تحقيق التوازن بين النفقات والمكتسبات.

 

واعتبر سلامي انفاق اميركا 7 تريليون دولار في المنطقة، خسارة دون تحقيق مكاسب سياسية، مضيفا : سنويا يقدم 40 ألف شاب اميركي على الانتحار ، وفي الحقيقة فان اميركا تعاني من تراجع في الحكمة السياسية، بسبب عدم وجود قيادة كاريزمية.

 

واختم قائلا: استطعنا إثبات مصداقية قدرتنا، وأظهرت لنا الأحداث الأخيرة مدى التقدم الذي حققناه في مجال التكنولوجيا، ويجب على العالم أن يفهم حقيقة هذه القدرة، حيث لم تخضع أي دولة مثل إيران في العالم للحصار الاقتصادي منذ سنوات، لكنها ستواصل تطورها، لانها تحظى بشعب واع  ونبيل وشجاع يعرف العدو ، ويلتف حول قائده، وانتم الشباب الثوري والملتزم تمثلون هذه الحقيقة وتؤكدونها.




محتوى ذات صلة

بغداد تستدعي القائم بالاعمال الامريكية في العراق بشأن قصف مواقع عسكرية

بغداد تستدعي القائم بالاعمال الامريكية في العراق بشأن قصف مواقع عسكرية

استدعى وزير الخارجيّة محمد علي الحكيم يوم الجمعة القائم بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة الامريكية لدى بغداد براين مكفيترز بشأن قصف مواقع عسكرية للحشد الشعبي الذي يُنسب الى اسرائيل.

|

قائد الثورة: ليس بامكان العدو ارتكاب اي حماقة

قائد الثورة: ليس بامكان العدو ارتكاب اي حماقة

صرح قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي انه ليس بامكان العدو ارتكاب اي حماقة، مؤكدا بان الاربعين عاما الثانية للجمهورية الاسلامية الايرانية ستكون افضل من الاولى.

|

وزير الخارجية الإيراني:

اميركا وبكل تبخترها وادعاءاتها بالاقتدار لا تصمد امام شعبنا المتسلح بثقافة التضحية والصمود والمقاومة
وزير الخارجية الإيراني:

اميركا وبكل تبخترها وادعاءاتها بالاقتدار لا تصمد امام شعبنا المتسلح بثقافة التضحية والصمود والمقاومة

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان الشعب الايراني يقف بوجه اميركا متسلحا بثقافة المقاومة، مضيفا ان مؤشرات الاقتدار اليوم اصبحت متنوعة ومتعددة ومنها ثقافة وايمان وقدرة الصمود التي تعد عنصرا ومؤشرا كبيرا للاقتدار.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)