الاحد 4 شعبان 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

الأزهر يدين المحاولات الصهيونية لتغيير هوية القدس والحرم القدسي

وكالة القدس للانباء(قدسنا) دان الأزهر الشريف في بيان له اليوم الإثنين "المحاولات الصهيونية الرامية لتغيير هوية القدس والحرم القدسي الشريف والمواقع الملاصقة له، والتي كان آخرها افتتاح الكيان الصهيوني لما أسماه بنفق "طريق الحجاج".

 

وأعلن الأزهر رفضه هذه الانتهاكات الصارخة للقانون الدولي ومبادئ الأديان، وما توافقت عليه الأمم والمواثيق الدولية، مهيباً "بجميع الدول أن تتحمل مسؤولياتها تجاه حقوق مسلمي ومسيحيي العالم وتجاه القضية الفلسطينية، وأن تتصدى بقرارات حاسمة توقف عبث الكيان الصهيوني واستخفافه المتكرر بحقوق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته". 

 

وجدد الأزهر الشريف تأكيده على موقفه الثابت تجاه القضية الفلسطينية، ورفضه القاطع لأي إجراءات من شأنها التعدي بأي شكل من الأشكال على حقوق هذا الشعب المظلوم في استعادة أرضه، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

 

كما دعا المسلمين والمسيحيين وعقلاء العالم إلى "التعامل مع القضية الفلسطينية باعتبارها مفتاح السلام في الشرق الأوسط"، معتبراً أن استمرار انتهاكات الكيان الصهيوني "لن تزيد الموقف في المنطقة والعالم إلا اشتعالاً".




محتوى ذات صلة

الخطيب: إماراتيون ضالعون في تهويد القدس ونريد العرب فاتحين لا سائحين

الخطيب: إماراتيون ضالعون في تهويد القدس ونريد العرب فاتحين لا سائحين

قال الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتلة، إن إماراتيين يقومون بتحويل ملكية عقارات في القدس إلى إسرائيليين بعد شرائها عبر وسطاء، وإن شخصيات إماراتية مارست التضليل والتدليس لشراء منازل من فلسطينيين في القدس لبيعها لاحقاً لإسرائيليين.

|

خالد قدومي: الاحتلال يسعي لتحقيق مشروع التقسيم الزماني والمكاني للأقصي رويوران: رجال المقاومة هم مصداق قوله تعالي: {عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ}

خالد قدومي: الاحتلال يسعي لتحقيق مشروع التقسيم الزماني والمكاني للأقصي/ رويوران: رجال المقاومة هم مصداق قوله تعالي: {عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ}

أكد مندوب حركة حماس في طهران ان هدف اسرائيل من كافة الاجراءات التي تقوم بها في الأقصي هو تحقيق مشروع لتقسيم الأقصي زمانيا ومكانيا، وايضا تغيير الوضع الراهن في الأقصي ليتمكن اليهود من أداء طقوسم هناك بمفردهم.

|

بقلم «غادة السمان»

هل تدنيس المقبرة اليهودية حرام وتدنيس «المسجد الأقصى» حلال؟
بقلم «غادة السمان»

هل تدنيس المقبرة اليهودية حرام وتدنيس «المسجد الأقصى» حلال؟

نكره إسرائيل لأنها احتلت وطناً ليس لها، وتمارس ما يشابه «اللاسامية» نحو الشعب الفلسطيني.. وتحاول التعتيم الإعلامي على قهر الفلسطيني بلعب مسرحية الذل والمسكنة وما يشابهها ولتغطية اعتدائها على مقدساته كالمسجد الأقصى مثلاً.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)