الاربعاء 22 شوال 1440 
qodsna.ir qodsna.ir

رسالة دفاع شعبية دفاعاً عن كرامة ايران

وكالة القدس للانباء(قدسنا) انطلقت مسيرات شعبية في اليوم الرابع من شهر رمضان بعد صلاة الجمعة في شتي أرجاء ايران دفاعاً عن الموقف الحكومي الأخير في مواجهة العداء الأمريكي والتجاهل الاوروبي و رداً علي نقض الاتفاق النووي من جانب واشنطن، وجه الشعب خلالها رسالة دفاع عن كرامة وشموخ البلاد.

 

وعمت المسيرات محافظات ايران شمالاً وجنوباً ومنها محافظة خراسان الرضوية (شرق) و محافظة آذربايجان الشرقية (شمال غرب) ومحافظة قم (جنوب العاصمة) وبوشهر (جنوب) وهمدان (غرب) والبرز (غرب) وسيستان وبلوجستان (جنوب) ومحافظة كردستان (غرب)، أكّد فيها الأهالي دعم البيان الصادر عن المجلس الاعلي للأمن القومي الوارد في إطار صيانة الأمن والمصالح الوطنية وفق التزامات ايران في الإتفاق النووي.


وشارك في المسيرات جميع شرائح الشعب هتفوا بالموت لأمريكا ولاسرائيل ورفعوا أصواتهم بعبارات «الطاقة النووية حقنا المؤكَّد» و«الويل لأمريكا إن تم تمزيق الإتفاق النووي» و«هيات منا الذلة.»


وجدد المشاركون في المسيرات ولاءهم لتطلعات الشهداء والإمام الخميني الراحل وسماحة قائد الثورة الاسلامية، مشددين علي صمودهم أمام الغطرسة الامريكية.


وتم قراءة بيان بعد انتهاء المسيرات، دعم فيه الأهالي الحقوق المؤكدة والدولية للشعب الايراني، مستعرضين صمودهم أمام النهج التوسعي لواشنطن.


وكان الرئيس الامريكي دونالد ترامب اعلن انسحاب بلاده قبل سنة أي في 8 مايو 2018 عن الإتفاق النووي و زاد نسبة الحظر المفروض غير القانوني والمتفرد علي ايران.


ومن جهته أمهل رئيس الجمهورية الايراني حسن روحاني يوم الأربعاء الدول الاوروبية 60 يوماً لتطبيق ما التزمت به كما أعلنت ايران إيقاف بيعها الفائض من الماء الثقيل واليورانيوم المخصب.


وسلمت ايران رسالة رئيس الجمهورية الي سفراء الدول الخمس المتبقية في الاتفاق النووي بعد استدعائهم الي وزارة الخارجية.

 




محتوى ذات صلة

القضية الفلسطينية والثورة الإسلامية

القضية الفلسطينية والثورة الإسلامية

ان الثورة الإسلامية في إيران أحدثت تغييراً جذرياً في طبيعة الصراع ضد القوي الاستعمارية والصهيونية العالمية، بحيث يمكن القول بأن انتصار ثورة إيران الاسلامية منعطف تاريخي ومرحلة تاريخية في مجال المقاومة ضد الاستكبار.

|

مستشار الأمين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية  لـ«قدسنا»:

الثورة الإسلامية أحيت قضية فلسطين من جديد وغيّرت موازين القوي لصالح المقاومة
مستشار الأمين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية لـ«قدسنا»:

الثورة الإسلامية أحيت قضية فلسطين من جديد وغيّرت موازين القوي لصالح المقاومة

أكد مستشار الأمين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية، محمد مهدي تسخيري، أن الثورة الإسلامية في إيران احيت القضية الفلسطينية من جديد، حيث أنها أثرت بشكل مباشر علي الشعب الفلسطيني وكفاحه وبالتالي أنها غيّرت موازين القوي لصالح المقاومة.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)