الثلثاء 21 شوال 1440 
qodsna.ir qodsna.ir

اسرائيل ستزول خلال
25 عام وليس بعد 25 عام

محمد رضا نقدي

 

 أكد المساعد الثقافي والإجتماعي لقائد الحرس الثوري العميد محمد رضا نقدي أن البعض فهم تصريحات قائد الثورة حول زوال اسرائيل بشكل خطا. ان قائد الثورة قال بان إسرائيل ستزول خلال خمسة وعشرين عاماً. فالمقصود هو ان اسرائيل ستزول خلال السنوات الـ25 القادمة وليس بالضرورة بعد 25 عام؛ أي ربما ستزول بعد شهر أو بعد عام واحد.

 

وفي تصريح خاص لوكالة القدس للانباء(قدسنا) أن اسرائيل كانت ولازالت ضمن مشروع اسقاط الجمهورية الإسلامية الإيرانية، الأمر الذي عاد بنتائج عكسية للصهاينة حيث ضيع طموحاتهم الرامية لإقامة إسرائيل الكبري من النيل إلي الفرات.

 

واوضح العميد نقدي: في يوم من الأيام كانت اسرائيل تطمح لبسط سيطرتها علي كامل المنطقة، لكنها اليوم اصبحت في موضع الضعف، حيث انها تواجه العديد من التحديات الأمنية، فمن من أجل تحقيق أمن واستقرار الأراضي المحتلة بنت جداراً علي الاراضي التي احتلتها لصد الهجمات الموجهخة ضدها و ايضا لكي لاتخسر تلك الأراضي، وهذا الأمر هو دلالة علي بداية نهاية الاحتلال الصهيوني المجرم.

 

وعن تصرحات قائد الثورة الإسلامية حول زوال اسرائيل في الأعوام القادمة، قال المساعد الثقافي والإجتماعي لقائد الحرس الثوري: إن قائد الثورة صرح بأنه يقال داخل الكيان الصهيوني، أن نتيجة للمفاوضات النووية، سيطمئن تجاه مخاوفه من إيران حتى السنوات الخمسة والعشرين القادمة. فرداً علي هذه التصريحات، أكد قائد الثورة بأن الصهاينة لن يعيشوا السنوات الخمس والعشرين المقبلة .

 

 وحول التفاسير الخاطئة لتصريحات قائد الثورة الإسلامية قال العميد نقدي: إن البعض فهم الموضوع بشكل خطا. ان قائد الثورة قال بان إسرائيل ستزول خلال خمسة وعشرين عاماً. فالمقصود هو ان اسرائيل ستزول خلال السنوات الـ25 القادمة وليس بالضرورة بعد 25 عام؛ أي ربما ستزول بعد شهر أو بعد عام واحد.

 

وأشار إلي أن موازين القوي تغيرت لصالح محور المقاومة، سبب ذلك الانتصارات التي سجلتها المقاومة في المعارك التي خاضتها ضد المنظمات الإرهابية المدعومة من قبل اسرائيل وأمريكا.

 

وتابع: اسرائيل وفي يوم من الأيام كانت تشن حرب ضد لبنان متي ما شاءت، لكن اليوم وبسبب تطور قدرة حزب الله العسكرية أصبحت المقاومة في لبنان صاحبة اليد العيا، وهذا ما أشار له الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بقوله قبل الأيام، بان جزءا من خطتنا في الحرب المقبلة مع إسرائيل هي الدخول إلي الجليل وهذا يعني تحرير شمال الأراضي المحتلة. كما ان اسرائيل اليوم غير قادرة علي التحليق في سماء لبنان ناهيك عن عدم قدرتها علي شن أي هجوم ضد الأراضي اللبنانية.

 

وختم حديثه بالقول: إن اسرائيل تعلم جيداً بان هزيمتها في الأراضي الفلسطينية أمر لابد منه، لذلك يعمل الصهاينة حالياً علي العثور علي مكان مناسب يقصدونه عندما يتم طردهم من الأراضي الفلسطينية، وعليه فان سبب العمل علي ترويج اللغة العبرية في امريكا الجنوبية هو تمهيد الأرضية لانتقال الصهاينة إلي هناك.

 




محتوى ذات صلة

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)