الاثنين 18 ربيع الثاني 1441 
qodsna.ir qodsna.ir
خلال قمة بغداد البرلمانية؛

رفض ايراني سوري عراقي لاعتراف واشنطن بسيادة الاحتلال الصهيوني علي الجولان

اكد الوفدان الايراني والسوري الي جانب الهيئة البرلمانية العراقية خلال قمة برلمانات دول جوار العراق، علي رفض القرار الامريكي المتمثل في الاعتراف بسيادة الكيان الصهيوني المحتل علي مرتفعات الجولان السورية.

اكد الوفدان الايراني والسوري الي جانب الهيئة البرلمانية العراقية خلال قمة برلمانات دول جوار العراق، علي رفض القرار الامريكي المتمثل في الاعتراف بسيادة الكيان الصهيوني المحتل علي مرتفعات الجولان السورية.

 

وافادت وكالة القدس للانباء(قدسنا) عن ارنا، ان رئيس الوفد البرلماني الايراني 'علاء الدين بروجردي' اعرب باسم الجمهورية الاسلامية الايرانية عن تنديده الشديد بالقرار الاحادي اللاقانوني من جانب ترامب في الحاق الجولان السوري بالكيان الصهيوني.

 

واكد عضو مجلس الشوري الاسلامي في كلمته خلال قمة بغداد البرلمانية اليوم، ان الكيان الصهيوني ليس من حقه السيادة علي اي من الاراضي الاسلامية والعربية.

 

وشدد علي ان هذا القرار التدخلي الامريكي لن يغير في واقع سيادة الحكومة السورية علي اراضيها، وانما يكشف عن فشل سياسات المساومة وأحقية نهج المقاومة والصمود في صد النزعة العدوانية والتوسعية الامريكية والكيان الصهيوني.

 

بدوره، قدم رئيس مجلس الشعب السوري 'صباغ حمودة' في كلمته بالمناسبة، تقريرا مسهبا حول موضوع الجولان واحتلال الكيان الصهيوني والاعتراف الامريكي بسيادة الكيان علي هذه المنطقة.

 

واكد الصباغ ان الجولان هي ارض عربية سورية وان الشعب السوري لن يهدأ حتي تحرير آخر شبر من اراضيه.

 

الي ذلك، اشار رئيس مجلس النواب العراقي 'محمد الحلبوسي' الذي تراس اجتماع قمة برلمانات دول جوار العراق اليوم في بغداد، اشار الي موضوع احتلال الجولان؛ مؤكدا ان 'هذه المنطقة كانت ولاتزال سورية وهو ما يؤكد عليه جميع (اعضاء الاجتماع)'.

 




محتوى ذات صلة

أبرز التحديات الداخلية والخارجية التي تواجه الاحتلال الإسرائيلي(تحليل)

أبرز التحديات الداخلية والخارجية التي تواجه الاحتلال الإسرائيلي(تحليل)

في ظل التطورات الاقليمية، إزدادت التحديات الداخلية والخارجية التي تواجه الاحتلال الإسرائيلي في وقت أدركت فيه القيادة الإسرائيلية عدم كفاية قوة ردع الجيش وعدم جاهزية قواته لخوض حرب جديدة.

|

الخارجية الإيرانية: الرد الايراني على تهديدات الصهاينة سيكون قويا وقاصما

الخارجية الإيرانية: الرد الايراني على تهديدات الصهاينة سيكون قويا وقاصما

رد المتحدث بأسم الخارجية الايرانية "سيدعباس موسوي" على التهديدات العسكرية للكيان الصهيوني ضد ايران، مؤكدا انها دليل على ضعف الكيان ، متوعدا بأن الرد الايراني سيكون قويا وقاصما في مواجهة اي اعتداءات واجراءات حمقاء.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)