الخميس 14 رجب 1440 
qodsna.ir qodsna.ir

حركة المقاطعة تُكّلف مهرجانًا إسرائيليًا خسائر فادحة

وكالة القدس للانباء(قدسنا)  تسببت حركة مقاطعة "إسرائيل" (BDS) بخسائر كبيرة لمهرجان "ميتيئور" (نيزك) الذي نظم في أيلول الماضي في الجليل الأعلى، حيث لم يتمكن القائمون على المهرجان من دفع أجور عشرات الفنانين والعاملين في المسرح، إضافة إلى احتمال إعلان إفلاس الشركة المنظمة للمهرجان.

 

وقال مدير فرقة إسرائيلية معروفة، لصحيفة "هآرتس"، إنهم لم يتلقوا أموالا، رغم وعودات منذ مدة طويلة، مشيرا إلى ان الشركة المنظمة للمهرجان قد تضطر إلى إعلان إفلاسها.

 

وبدوره بادر مدير مسرح في المهرجان، روعي شيرمان، إلى فتح صفحة على "فيسبوك" باسم "ميتئور أين الأموال؟"، داعيا فيها كل من لم يتلق أجره إلى الانضمام للصفحة.

 

ونقلت الصحيفة عن الموسيقي أور برناؤور، تأكيده عدم تلقيه الأموال رغم مرور فترة زمنية طويلة، مشيرا إلى أنه سيضطر مع آخرين إلى اتخاذ إجراءات قضائية.

 

وكان قد نظم المهرجان في الصيف الأخير، وجرى تصنيفه بداية كأكثر مهرجان واعد في "إسرائيل"، وكانت شركة الإنتاج المسؤولة عنه "نارنجا".

 

يذكر أن مغنية البوب العالمية، لانا ديل راي، كانت قد أعلنت في أواخر آب الماضي قرار مقاطعة المهرجان، استجابة لطلب حركة المقاطعة ومناصري الشعب الفلسطيني.

 

وفي حينه كتبت في حسابها على "تويتر" أنه من المهم بالنسبة لها أن تظهر في فلسطين وأيضا في "إسرائيل"، والتعامل مع معجبيها بشكل متساو.

 

وكانت قناة "ريشيت 13" قد نشرت تقريرا حول هذه القضية، قالت فيها شركة "نارنجا" إن "ضربة حركة المقاطعة في الأسبوع الذي سبق المهرجان أدت إلى إلغاء آلاف التذاكر، وخسائر شديدة للشركة، وتواجه حاليا إمكانية إعلان إفلاسها"، مضيفة أنها تبذل جهودها لتجنيد مستثمرين والعودة إلى العمل.

 

ونقل عن العازف روعي ريك، في فرقة "هكولليكتيف" قوله إن كل موجات إلغاء التذاكر من العالم دفعت إلى الاعتقاد بإلغاء المهرجان، ولكن ذلك لم يحصل.




محتوى ذات صلة

مصادر عربية دبلوماسية رفيعة المستوى:  اسرائيل تُدرب قادة جيوش السعودية والإمارات

مصادر عربية دبلوماسية رفيعة المستوى: اسرائيل" تُدرب قادة جيوش السعودية والإمارات

شهدت علاقات بعض الدول العربية مع الكيان الإسرائيلي، وتحديداً خلال الشهور الأخيرة، تطورات لافته وحساسة، تجاوزت قوتها جميع الخطوط الحمراء التي وضعت قبل أكثر من 22 عاماً، وكانت تعتبر حينها "إسرائيل هي العدو الرئيسي في المنطقة".

|

الرئيس الإيراني: توطيد العلاقات بين إيران وجيرانها يصب في مصلحة شعوب المنطقة ويضر بمصلحة أميركا وإسرائيل

الرئيس الإيراني: توطيد العلاقات بين إيران وجيرانها يصب في مصلحة شعوب المنطقة ويضر بمصلحة أميركا وإسرائيل

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني، أن إيران تتطلع إلى تعزيز التعاون والعلاقات الودية مع كافة دول الجوار، وقال: إن إقامة علاقات وثيقة بين إيران وجيرانها تصب في مصلحة شعوب المنطقة برمتها وتضر بأميركا والكيان الصهيوني بالتأكيد.

|

حماس تنفي لقاء مسؤولين إسرائيليين

وكالة القدس للانباء(قدسنا) نفت حركة "حماس"، مساء السبت، عقد أي لقاء مع مسؤولين "إسرائيليين" في العاصمة المصرية القاهرة.   وقال القيادي بالحركة سامي أبو زهري في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع "تويتر" إن "الادعاءات حول لقاء بين مسؤولين من حركة حماس ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)