الخميس 16 شوال 1440 
qodsna.ir qodsna.ir

واشنطن توظف الحلفاء
كأدوات لتنفيذ المخططات

مهدي ذاكريان

وكالة القدس للانباء(قدسنا) قبل ايام، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رسميا، بدء انسحاب قوات بلاده من سورية، دون تحديد جدول زمني. من جهة أخري، قال مسؤول أمريكي إن الرئيس دونالد ترامب يعتزم سحب نحو من 7000 من بين 14 ألف جندي أمريكي في أفغانستان.

 

وبهذا الخصوص أجرت وكالة القدس للأنباء(قدسنا) حوراً مع الاكاديمي والمحلل السياسي الإيراني«مهدي ذاكريان».

 

 ورداً علي قرار سحب القوات الأمريكية من سورية، قال ذاكريان: يبدو ان هذا الانسحاب هو دلالة علي ان ترامب ينتهج سياسة واستراتيجية تهدف لتقليل كلفة التدخلات الامريكية في المنطقة.

 

وأوضح ذاكريان: ان الادارة الأمريكية توصلت إلي نتيجة مفادها أن التدخلات في المنطقة تكلف امريكا لذلك فانها تريد ادارة الصراع عبر دعمها لحلفاؤها الاقليميين.

 

واضاف: ان امريكا توظف كافة حلفاؤها في المنطقة لانجاز وتنفيذ مخططاتها الاستعمارية؛ ووفقا لهذه الاستراتيجة فان اسرائيل هي الأداة و السعودية هي المنفذ لتلك المخططات.


وختم بالقول: اذن يمكن القول ان قرار سحب القوات الامريكية من سورية هو استراتيجية امريكا لتقليل كلفة التدخلات من جهة وادارة الصراع عبر توظيف الحلفاء كادوات من جهة ثانية.




محتوى ذات صلة

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)