الاحد 21 ذوالقعدة 1441 
qodsna.ir qodsna.ir
محلل اسرائيلي: توجد احتمالية لخطف جنود إسرائيليين و حماس لديها قناعة بأن إسرائيل تمر بمرحلة ضعيفة

انتقادات واسعة للاستخبارات الإسرائيليّة بسبب عمليات الضفة الغربية

انتقد ضباط سابقون في جيش الاحتلال الإسرائيليّ عدم توفّر معلومات استخباراتيّة لدى الأجهزة الأمنية حول العمليات الفلسطينيّة الأخيرة في الضفة الغربية التي أسفرت عن مقتل جنديين إسرائيليين.

 

وكالة القدس للانباء(قدسنا) انتقد ضباط سابقون في جيش الاحتلال الإسرائيليّ عدم توفّر معلومات استخباراتيّة لدى الأجهزة الأمنية حول العمليات الفلسطينيّة الأخيرة في الضفة الغربية التي أسفرت عن مقتل جنديين إسرائيليين.

 

ومرّد الانتقادات إلى أن تقديرات جيش الاحتلال هي أن العمليات الأخيرة لم يقم بها أفراد بشكل تلقائي، إنما "خلايا محليّة" في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، "بل وربّما يكون المنفذون على صلة بحركة حماس"، وفقًا لما ذكر موقع "هآرتس"، اليوم، السبت.

 

فشل اسرائيلي في كشف البنى التحتيّة لحركة حماس في رام الله

 

وتتركّز الانتقادات حول الفشل الاستخباراتي الإسرائيليّ في كشف البنى التحتيّة لحركة حماس في رام الله، "خصوصًا وأن جزءًا من أعضاء الخليّة معروف للجيش الإسرائيليّ ولجهاز الأمن العام (الشاباك)".

 

إلا أن مسؤولا في القيادة الوسطى للجيش الإسرائيليّ قال إنه لا يوجد فشل استخباراتي "لكن أحداث الأسبوع الماضي تتطلّب منا إعادة فحص طريقة تحليل المعلومات الاستخباراتيّة الواردة من الضفة الغربيّة".

 

وللتدليل على "الفشل الاستخباراتي" للاحتلال أشارت الصحيفة إلى أنّ الشهيد صالح البرغوثي، الذي أعدمه الاحتلال ليل الأربعاء بزعم مشاركته في عملية مستوطنة "عوفرا" معروف وأسرته للاحتلال، إذ إن أبيه هو عمر البرغوثي، أحد قادة حماس في الضفة الغربية وفي السجون الإسرائيليّة منذ 28 عامًا، وأخيه، عاصم البرغوثي، اعتقل في السجون الإسرائيليّة 11 عامًا بسبب تخطيطه لاختطاف جنود إسرائيلييّن، وتساءلت الموقع "مع أقرباء كهؤلاء ليست واضحًا لماذا غاب صالح البرغوثي عن أعين الاستخبارات الإسرائيليّة... إذ إنه إن لم يكن في بداية التخطيط لعمليّة، فإنه في مرحلة متأخرة أكثر."

 

 

وتعتقد الأجهزة الأمنيّة الإسرائيليّة أن "الخليّة التي يقودها البرغوثي" تقف وراء عدد من العمليات وقعت في الضفة الغربية خلال الأشهر الماضية في منطقة رام الله، وإن كان هذا الاعتقاد صحيحًا، وفقًا لـ"هآرتس"، فإنه "يشير إلى نشاطات منظّمة، ولها أهمية كبيرة تربطها بحركة حماس، وفي حالة كهذا يُطرح السؤال إن نشأت هذه النشاطات في الساحة الخلفيّة لقوات الأمن الإسرائيليّة دون أن تعرف عنها".

 

أمّا بخصوص الشهيد أشرف نعالوة، الذي أعدمه الاحتلال بزعم مشاركته في عملية بمستوطنة "بركان" قبل شهرين، فقد كشفت شركة الأخبار الإسرائيليّة (القناة الثانية سابقًا) أمس، الجمعة، أنه كان مختبئًا في بيت رئيس الحركة الإسلامية في جامعة "النجاح" بنابلس، وأن الجيش الإسرائيليّ يعتقد أن نعالوة موجود في هذا البيت منذ أسبوعين، وقالت "هآرتس"، إنه على الشاباك والجيش الإسرائيلي أن يفحصا "كيف يعيش مخرّب هارب في بيت ناشط حمساوي معروف لهما جيدًا، بل ولا يستطيعان معرفة ذلك لمدّة طويلة".

 

محلل اسرائيلي: توجد احتمالية لخطف جنود إسرائيليين و حماس لديها قناعة بأن إسرائيل تمر بمرحلة ضعيفة

 

من جهة أخري، ذكرت صحيفة معاريف العبرية، امس السبت، أن عمليات المقاومة الفلسطينية مستمرة في مدن الضفة الغربية، وتوجد احتمالية لخطف جنود إسرائيليين، فدوافع العمل لدى حركة حماس وغيرها من الفلسطينيين مرتفعة.

 

 

وقال المعلق العسكري للقناة العاشرة الإسرائيلية تسيفي يحزقيلي، في حوار مع الصحيفة، أن "هناك مجموعات مسلحة بالضفة الغربية، مشيرا إلى أن دوافع العمل لديهم مرتفعة، ولديهم العتاد اللازم، فضلا عن وجود رغبة وقوة ومحفزات للقيام بمثل هذه العمليات.

 

وأفادت الصحيفة العبرية بأن "حماس لديها قناعة بأن إسرائيل تمر بمرحلة ضعيفة، في الوقت الراهن، وتحديدا بعد أن وافقت على اتفاق التهدئة معها في قطاع غزة، ولذلك ستدفع حماس بكل قوتها نحو تنفيذ عمليات في الضفة الغربية".

 

ونقلت الصحيفة على لسان يحزقيلي أن "حركة حماس تتمنى السيطرة على الضفة الغربية وإسقاط محمود عباس والقيام بانتفاضة فلسطينية شاملة، ونقل الحرب من قطاع غزة إلى الضفة".

 

يشار الى أن قائد جيش الاحتلال الإسرائيلي بالضفة الغربية المحتلة "نداف فيدان"، ألمح إلى أن خلية عسكرية واحدة هي من تقف خلف العمليات خلال الأيام الأخيرة.

 

وقال: "خلال الأيام الأخيرة نجحت خلية تابعة لحماس بالمس بنا وتدفيعنا الثمن باهظًا جدًا، وسنواصل ملاحقتهم وسندفعهم الثمن".

 

يأتي ذلك بعد مقتل 3 جنود إسرائيليين وإصابة آخر بعملية إطلاق نار على إحدى الطرق شمالي رام الله الخميس الماضي، عقب إعلان الاحتلال عن اغتيال المُطاردَين أشرف نعالوة منفذ عملية "بركان" وصالح البرغوثي منفذ عملية "عوفرا"، بالإضافة إلى استشهاد الشاب محمد مطير بعد طعنه شرطيين إسرائيليين بمدينة القدس المحتلة، واستشهاد المسن حمدان توفيق العارضة بزعم تنفيذه عملية دهس بالبيرة.

 

المصدر: عرب48 +شهاب+قدسنا




محتوى ذات صلة

وفاة زوجة الشهيد أحمد ياسين مؤسس حركة حماس

وكالة القدس للأنباء(قدسنا) توفيت، مساء اليوم الثلاثاء، زوجة الشهيد الشيخ احمد ياسين قائد حركة حماس "أم محمد" بعد صراع مع المرض.   ووفق المصادر المحلية، فقد وصلت الى مستشفى الشفاء متوفية.   يشار إلى أن  طائرات الاحتلال الإسرائيلي، اغتالت أحمد ياسين، فجر يوم ...

|

68 معتقلاً فلسطينياً في ظروف صعبة

السعودية ترفض وساطات عربية رفيعة للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين.. على ماذا تركز في تحقيقاتها معهم؟!
68 معتقلاً فلسطينياً في ظروف صعبة

السعودية ترفض وساطات عربية رفيعة للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين.. على ماذا تركز في تحقيقاتها معهم؟!

كشفت صحيفة الأخبار اللبنانية اليوم الجمعة، النقاب عن مواصلة السلطات السعودية تعنتها في إنهاء ملف المعتقلين الفلسطينيين من حركة "حماس" في سجونها، رافضة جهود حل القضية، على الرغم من المطالبات المتكررة من حماس، مؤسسات حقوقية، وذوي المعتقلين.

|

السعودية تشرع بمحاكمة ممثل حماس

    وكالة القدس للانباء(قدسنا) أفاد عبد الماجد الخضري شقيق ممثل حركة حماس في المملكة العربية السعودية محمد صالح الخضري والمعتقل في سجون المملكة أن المحكمة السعودية بدأت بمحاكمته.   وأشار الخضري في تصريحات صحفية اليوم أن السعودية بدأت بمحاكمة 68 فلسطينيا وأردنيا ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)