الخميس 15 جمادي الثانية 1440 
qodsna.ir qodsna.ir

ماذا تأمل إسرائيل
من قمة العشرين؟

يوآف ليمور

 

وكالة القدس للانباء(قدسنا) قال خبير عسكري إسرائيلي في صحيفة "إسرائيل اليوم"، إن "قمة العشرين للدول العظمى G20 المنعقدة هذه الأيام في الأرجنتين، تكتسب أهمية سياسية لإسرائيل يمكن من خلالها ترجمة ما يعرف بـ"دبلوماسية القوة"، وتلقي بتأثيراتها على إسرائيل، خاصة من خلال إنشاء المحور العربي-الإسرائيلي، في ظل تمركز الجهود الإسرائيلية، لإقامة تحالفات دولية تغير موازين القوى لصالحها".

 

وأوضح يوآف ليمور في مقاله الذي ترجمته "عربي21"، أن "التطورات التي يشهدها الاقتصاد الإسرائيلي صحيح أنها لا تقربه بعد من مصاف نادي الدول العظمى، لكن أجندة المؤتمر ستتطرق إلى الشرق الأوسط، وصراع القوى الناشئ فيه، والتأثيرات المتعارضة التي يشهدها من خلال عدة محاور.

 

وأكد أن "قمة العشرين سوف تناقش الملف السوري الذي شكل لإسرائيل في السنوات الأخيرة صداعا مزمنا، لاسيما في الأسابيع الأخيرة التي تلت إسقاط الطائرة الروسية في سبتمبر.

 

في جانب آخر، يقول ليمور، إن "إسرائيل منشغلة أكثر من أي وقت مضى بتنفيذ جهودها المكثفة لإقامة تحالفات دولية وإقليمية تعمل على تغيير ميزان القوى لصالحها، ويمكن الإشارة إلى التسريبات الأمريكية عن الجهد الإسرائيلي المبذول الواضح الذي نجح كثيرا بتخفيف غضب واشنطن من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الموجود حاليا في بيونس آيرس".

 

 

وأوضح أنه "بدا واضحا أن دفاع إسرائيل عن السعودية في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي هو قمة جبل الجليد في علاقاتهما، نضيف عليها علاقات إسرائيل مع البحرين، استكمالا لزيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية لسلطنة عمان، مما يعني أننا أمام شرق أوسط جديد، بما يخدم المزيد من الشراكات لتقوية المصالح القوية في المجالات: العسكرية والاقتصادية والتكنولوجية".

 

وأشار إلى أن "ذلك يتزامن مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قبل أيام أن الجيش الأمريكي لن ينسحب من سوريا بسبب إسرائيل، وهو تصريح مركب، وفيه وجهان: الأول أنه يقدم إقرارا واضحا بأن واشنطن تقف بكل صراحة خلف تل أبيب، الذي لم يكن واضحا جدا حتى الآن في الملف السوري، ومن جانب آخر، فإن إسرائيل ستكون مسؤولة عن كل جندي أمريكي يقتل في الشرق الأوسط".

 

واستدرك قائلا إن "الأمريكان موجودون في سوريا حماية لمصالحهم هم، ولمنع النفوذ الإيراني، وإيجاد عراق جديد، والمحافظة على توازن القوى مع الروس، وفي ظل اللقاء المرتقب بين بوتين وترامب على هامش القمة، فإن الحلم الإسرائيلي أن تصل القوى العظمى لصفقة كبرى، يتم من خلالها تخفيف العقوبات المفروضة على روسيا بعد ضمها شبه جزيرة القرم في 2014، مقابل إبعاد الوجود الإيراني من سوريا ولبنان".

 

وختم بالقول إنه "صحيح أن هناك شكوكا كبيرة في أن يحصل ذلك، لكن حدوثه سيشكل أخبارا سارة لإسرائيل، بحيث لو حصل أي توتر عسكري في الشمال، ستشعر إسرائيل حينها أنها ليست وحدها في المعركة".




محتوى ذات صلة

إتمام بناء جسر بين إسرائيل والأردن

  وكالة القدس للانباء(قدسنا) أورد موقع “والاه” الإسرائيلي، تقريرا عن إنهاء عمليات بناء جسر “بوابة السلام” بين إسرائيل والأردن في منطقة الأغوار الشمالية، مشيرا إلى أن اتمام العمل على الجسر يأتي في فترة تشهد فيها العلاقات بين المملكة الهاشمية وإسرائيل برودة. ...

|

إسرائيل تبحث حظر منظمة العفو الدولية بعد تقرير لها ينتقد التربح من جرائم الحرب

إسرائيل تبحث حظر منظمة "العفو الدولية" بعد تقرير لها ينتقد التربح من جرائم الحرب

طالبت منظمة العفو الدولية مواقع السفر على الشبكة العنكبوتية بعدم إدراج المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة ضمن قوائمها، الأمر الذي أثار ردود فعل غاضبة من الجانب الإسرائيلي.

|

الأمم المتحدة: إسرائيل تنتهك الحق في التعليم بالضفة الغربية

الأمم المتحدة: "إسرائيل" تنتهك الحق في التعليم بالضفة الغربية

أعرب عدد من مسؤولي الأمم المتحدة، مع استئناف الفصل الدراسي الثاني في فلسطين، عن القلق العميق إزاء العدد الكبير للبلاغات عن ما أسمته "حوادث التدخل" أو الانتهاكات في المدارس أو بالقرب منها في الضفة الغربية منذ بداية العام الدراسي.

|

إسرائيل في مواجهة وضع متفجر والقوة العسكرية ليست كافية

إسرائيل في مواجهة وضع متفجر والقوة العسكرية ليست كافية

تواصل إسرائيل الانشغال على مدار الساعة بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، سواء محليا أو دوليا، وتدمج في ذلك بين القوة العسكرية والهجمات المتكررة على المواقع الإيرانية في سورية، وبين العمل الدبلوماسي والسياسي لزيادة حدة الضغوطات على طهران.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)