السبت 20 رمضان 1440 
qodsna.ir qodsna.ir

ماذا تأمل إسرائيل
من قمة العشرين؟

يوآف ليمور

 

وكالة القدس للانباء(قدسنا) قال خبير عسكري إسرائيلي في صحيفة "إسرائيل اليوم"، إن "قمة العشرين للدول العظمى G20 المنعقدة هذه الأيام في الأرجنتين، تكتسب أهمية سياسية لإسرائيل يمكن من خلالها ترجمة ما يعرف بـ"دبلوماسية القوة"، وتلقي بتأثيراتها على إسرائيل، خاصة من خلال إنشاء المحور العربي-الإسرائيلي، في ظل تمركز الجهود الإسرائيلية، لإقامة تحالفات دولية تغير موازين القوى لصالحها".

 

وأوضح يوآف ليمور في مقاله الذي ترجمته "عربي21"، أن "التطورات التي يشهدها الاقتصاد الإسرائيلي صحيح أنها لا تقربه بعد من مصاف نادي الدول العظمى، لكن أجندة المؤتمر ستتطرق إلى الشرق الأوسط، وصراع القوى الناشئ فيه، والتأثيرات المتعارضة التي يشهدها من خلال عدة محاور.

 

وأكد أن "قمة العشرين سوف تناقش الملف السوري الذي شكل لإسرائيل في السنوات الأخيرة صداعا مزمنا، لاسيما في الأسابيع الأخيرة التي تلت إسقاط الطائرة الروسية في سبتمبر.

 

في جانب آخر، يقول ليمور، إن "إسرائيل منشغلة أكثر من أي وقت مضى بتنفيذ جهودها المكثفة لإقامة تحالفات دولية وإقليمية تعمل على تغيير ميزان القوى لصالحها، ويمكن الإشارة إلى التسريبات الأمريكية عن الجهد الإسرائيلي المبذول الواضح الذي نجح كثيرا بتخفيف غضب واشنطن من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الموجود حاليا في بيونس آيرس".

 

 

وأوضح أنه "بدا واضحا أن دفاع إسرائيل عن السعودية في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي هو قمة جبل الجليد في علاقاتهما، نضيف عليها علاقات إسرائيل مع البحرين، استكمالا لزيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية لسلطنة عمان، مما يعني أننا أمام شرق أوسط جديد، بما يخدم المزيد من الشراكات لتقوية المصالح القوية في المجالات: العسكرية والاقتصادية والتكنولوجية".

 

وأشار إلى أن "ذلك يتزامن مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قبل أيام أن الجيش الأمريكي لن ينسحب من سوريا بسبب إسرائيل، وهو تصريح مركب، وفيه وجهان: الأول أنه يقدم إقرارا واضحا بأن واشنطن تقف بكل صراحة خلف تل أبيب، الذي لم يكن واضحا جدا حتى الآن في الملف السوري، ومن جانب آخر، فإن إسرائيل ستكون مسؤولة عن كل جندي أمريكي يقتل في الشرق الأوسط".

 

واستدرك قائلا إن "الأمريكان موجودون في سوريا حماية لمصالحهم هم، ولمنع النفوذ الإيراني، وإيجاد عراق جديد، والمحافظة على توازن القوى مع الروس، وفي ظل اللقاء المرتقب بين بوتين وترامب على هامش القمة، فإن الحلم الإسرائيلي أن تصل القوى العظمى لصفقة كبرى، يتم من خلالها تخفيف العقوبات المفروضة على روسيا بعد ضمها شبه جزيرة القرم في 2014، مقابل إبعاد الوجود الإيراني من سوريا ولبنان".

 

وختم بالقول إنه "صحيح أن هناك شكوكا كبيرة في أن يحصل ذلك، لكن حدوثه سيشكل أخبارا سارة لإسرائيل، بحيث لو حصل أي توتر عسكري في الشمال، ستشعر إسرائيل حينها أنها ليست وحدها في المعركة".




محتوى ذات صلة

إسرائيل توبخ سفيرة فرنسا

وكالة القدس للانباء(قدسنا) استدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الاثنين، سفيرة فرنسا في إسرائيل هيلين لو غال، لتوبيخها من قبل نائب المدير العام لأوروبا بوزارة الخارجية روديكا راديان غوردون، بعد أن أشار سفير فرنسا المتقاعد في واشنطن جيرار آرو إلى إسرائيل باعتبارها "دولة ...

|

رغم فشلها..

إسرائيل تواصل سياسة هدم منازل منفذي العمليات
رغم فشلها..

إسرائيل تواصل سياسة هدم منازل منفذي العمليات

وجدت قوات الاحتلال الإسرائيلي ضالتها في حجارة منزل الشهيد عمر أبو ليلى للانتقام من عائلة الشهيد الذي نفذ عملية ارئيل التي أدت لمقتل حاخام وجندي وإصابة آخرين نهاية مارس الماضي، فيما جاء الرد سريعا من العائلة بالبدء في بنائه بعد انسحاب الاحتلال.

|

نتنياهو يغادر "إسرائيل" للقاء ترامب

وكالة القدس للانباء(قدسنا) من المقرر أن يتوجه، رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.   وقال موقع "مفزاك" العبري إن نتنياهو سيلتقي يوم الاثنين القادم مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مضيفًا: "سيبحث نتنياهو مع ترامب ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)