الاثنين 1 ربيع الثاني 1440 
qodsna.ir qodsna.ir

وزيرة صهيونية وصفت الآذان بأنه "صراخ كلاب محمد" بضيافة الإمارات

وكالة القدس للانباء(قدسنا) تتسارع عجلة التطبيع الخليجي مع الاحتلال الإسرائيلي، ولعل أبرز ملامح التطبيع المتسارع في دولة الإمارات التي لم تجد مانعاً في إيجاد علاقات متقدمة وفي مجالات مختلفة مع الاحتلال.

 

وإلى جانب العلاقات الأمنية التي تربط الإمارات بالاحتلال حسب التقارير الغربية، فإن الجانب الرياضي لا زال مكتظاً بأشكال التطبيع الذي وصل به الأمر إلى رفع العلم الإسرائيلي ونشيد الاحتلال خلال المراسم الرياضية التي وصلت إلى قطر.

 

وفي هذا السياق، وصلت أول أمس وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميري ريغيف إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، وهي الأولى من نوعها لوزير إسرائيلي إلى دولة خليجية .

 

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن ريغيف ترافق وفدا رياضيا إسرائيليا يشارك في مباريات الجائزة الكبرى للجودو التي تقام في أبوظبي.

 

وأوضحت الصحيفة أن انضمام ريغيف إلى الوفد الرياضي، يأتي بعد إعلان الاتحاد الدولي للجودو التوصل إلى اتفاق مع الإمارات بأن تسمح للرياضيين الإسرائيليين المنافسة واستخدام شعار "إسرائيل" وعزف النشيد الإسرائيلي على أراضيها.

 

الجدير بالذكر، لا تترك "ريغيف"، مُناسبةً، إلّا وتعمل على إبراز وإشهار عنصريتها. ريغف، التي تنحدر من أصولٍ مغربيّةٍ، هي من صقور حزب (الليكود) الحاكم بقيادة نتنياهو، وشغلت سابقًا منصب الناطقة بلسان جيش الاحتلال.

 

وكانت الوزيرة نفسها قد وصفت في وقتٍ سابقٍ الأذان بأنه صراخ "كلاب محمد". كما توجهت للنائبة العربيّة في الكنيست الإسرائيليّ، حنين زعبي، من حزب التجمع الوطنيّ الديمقراطيّ من على المنصّة بكلماتٍ نابيّةٍ وبذيئةٍ ونعتتها بالـ”عاهرة”.

 




محتوى ذات صلة

حزب الله يرد على عملية الدرع الشمالي

حزب الله يرد على عملية الدرع الشمالي

أكد عضو المجلس السياسي لحزب الله حسن حب الله على أن المقاومة في لبنان بحالة تأهب ويقظة دائمة، مشدداً على أنها في حالة مراقبة شديدة لكل تحركات الاحتلال الإسرائيلي في جميع الجبهات.   وأوضح حب الله خلال تصريحات صحفية صباح اليوم رداً على العملية الإسرائيلية "الدرع ...

|

رسالة من مسؤول إسرائيلي لـابن سلمان.. ماذا قال له؟

رسالة من مسؤول إسرائيلي لـ"ابن سلمان".. ماذا قال له؟

قال زئيف حيفتس، الكاتب الإسرائيلي في صحيفة مكور ريشون، إن "إسرائيل يجب ألّا تُشعر نفسها بحاجتها لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ولذلك يجب أن تقول له: لا شكرا، رغم أن موقعه مهم في الرياض لإسرائيل".

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)