الخميس 9 محرم 1440 
qodsna.ir qodsna.ir
حتى على حساب التسوية..

مستشار ترامب: العقوبات على الفلسطينيين ستستمر

قال جارد كوشنير مستشار وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن الخطوات العقابية التي فرضتها الإدارة الأمريكية على الفلسطينيين، لن تنتهي بالموافقة على التوصل لتسوية.

وكالة القدس للانباء(قدسنا) قال جارد كوشنير مستشار وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن "الخطوات العقابية التي فرضتها الإدارة الأمريكية على الفلسطينيين، لن تنتهي بالموافقة على التوصل لتسوية".

 

وأضاف كوشنير في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" بأن إدارة ترامب، "لا تخشى من القيام بالأمر الصحيح، ولذلك فإنها تمتلك حظوظا أكبر، للتوصل لاتفاق حقيقي"، وفقا له.

 

وتابع مستشار الرئيس الأمريكي، والمسؤول من قبل الإدارة عن المفاوضات بين "إسرائيل" والفلسطينيين إن السلطة الفلسطينية، "تلقّت تقليصات بالمساعدات، بعد أن أساء قادتها للإدارة الأميركية". بحسب ما نقله تلفزيون (i24news) الإسرائيلي صباح الجمعة.

 

ووفق التلفزيون الإسرائيلي، فقد سبق للرئيس الفلسطيني، أن وصف السفير الأميركي في تل أبيب بـ "ابن كلب"، وخاطب ترامب في إحدى خطاباته بـ "يخرب بيتك". ويقول الفلسطينيون، إن واشنطن "منحازة إلى إسرائيل"، ولا يرون بها "وسيطا نزيها"، بالعملية السلمية مع "إسرائيل".

 

وأوضح كوشنر، أنه "لا يوجد أحد لديه الحق بتلقي مساعدات خارجية"، معربا عن ثقته بإمكانية "رأب الصدع" بين واشنطن ورام الله، مردفا إنه "في كل مفاوضات، يكون دائما الجواب لا، قبل التوصل إلى نعم".

 

وجمّدت السلطة الفلسطينية اتصالاتها مع الإدارة الأميركية، منذ السادس من ديسمبر / كانون الأول من العام 2016، بعد إعلان ترامب المثير للجدل، اعترافه بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"، ومن ثم نقله لسفارة بلاده هناك، من تل أبيب إلى القدس.

 

كما أوقف ترامب المساعدات المقدّمة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونرا"، ما زاد الطين بلة، بحسب وصف التلفزيون الإسرائيلي.

 

ويؤكد الفلسطينيون أن الخطوات "محاولة لفرض وقائع على الأرض، تهدف إلى إزالة ملف اللاجئين والقدس عن طاولة المفاوضات".

 

وما عمّق الصدع بين أميركا والفلسطينيين، هو إغلاق وزارة الخارجية الأميركية، مكتب منظمة التحرير في واشنطن قبل أيام.

 

وترفض رام الله التعاطي بالمقترح الأميركي للسلام، المعروف بـ "صفقة القرن"، وتتعهد بإسقاطها.

المصدر: وكالات




محتوى ذات صلة

آخر ما كُتب حول المؤامرات الصهيوأمريكية في المنطقة(فلسطين-العراق-سورية)

مَبادِئ رؤية مستقبل سوريا لا تتعاطَى مع تَطوُّرات الوَضع الراهن صفقة القرن استراتيجية تنطلق من تفكيك دول الشرق العربي وتفتيت مجتمعاتها صحيفة تتحدث عن دور جاسوسي للسفير الامارتي بالعراق
آخر ما كُتب حول المؤامرات الصهيوأمريكية في المنطقة(فلسطين-العراق-سورية)

مَبادِئ رؤية مستقبل سوريا لا تتعاطَى مع تَطوُّرات الوَضع الراهن// صفقة القرن استراتيجية تنطلق من تفكيك دول الشرق العربي وتفتيت مجتمعاتها// صحيفة تتحدث عن دور جاسوسي للسفير الامارتي بالعراق

تحت عنوان" آخر ما كُتب حول المؤمرات الصهيوأمريكية في المنطقة" اخترنا أهم ما تناولته الصحافة العربية حول الإعلان عن مَبادِئ رؤية مستقبل سوريا من قبل مجموعة الدُّوَل السَّبع "المُصغَّرة" التي تتزعّمها الوِلايات المتحدة الأمريكيّة، وصفقة القرن التي وصفت بالصفقة الأميركية – ...

|

المصادقة‌علي‌ نقل سفارة‌التشيك‌ للقدس

المصادقة‌علي‌ نقل سفارة‌التشيك‌ للقدس

وكالة القدس للانباء(قدسنا) صادق قادة جمهورية التشيك، الأربعاء، على نقل سفارة بلادهم في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس المحتلة، أعقاب خطوة مماثلة اتخذتها الإدارة الأميركية.   وفي بيان مشترك قال رئيس التشيك ورئيس وزرائها ورئيس البرلمان ووزيرا الخارجية والدفاع إن افتتاح ...

|

قد يحمل عقوبات جديدة..

الفلسطينيون يتجهون لصدام أعنف مع إدارة ترامب
قد يحمل عقوبات جديدة..

الفلسطينيون يتجهون لصدام أعنف مع إدارة ترامب

تعيش القيادة الفلسطينية حالة صدام غير مسبوق مع الإدارة الامريكية، وذلك على ضوء محاولة واشنطن فرض حلول للصراع الفلسطيني الإسرائيلي تقوض الحقوق الفلسطينية، ما يؤشر لمرحلة قد تكون أكثر سخونة في حالة توجه الفلسطينيون لمحكمة الجنايات الدولية.

|

ترامب وانحيازه للاحتلال

إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن؛ القرار السابع لترامب في اتجاه تصفية القضية الفلسطينية
ترامب وانحيازه للاحتلال

إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن؛ القرار السابع لترامب في اتجاه تصفية القضية الفلسطينية

رغم مرور أقل من عامين على تولّي الرئيس دونالد ترامب مقاليد الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن إدارته اتخذت سبعة قرارات، خطيرة، و"مصيرية"، تضرب عمق القضية الفلسطينية، وكان آخر هذه القرارات، إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

|

رسالة من عباس لرئيس كوريا الشمالية!

رسالة من عباس لرئيس كوريا الشمالية!

سلم وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، امس الأحد، رئيس كوريا الشمالية،  كيم جونغ أون، رسالة خطية من رئيس السلطة محمود عباس، يشرح له فيها ما قامت وتقوم به إدارة الرئيس ترمب من خطوات خطيرة هدفها تصفية القضية الفلسطينية وتحويلها إلى قضية ذات طابع انساني فقط، وآخرها وقف ...

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)