الاثنين 11 صفر 1440 
qodsna.ir qodsna.ir

شركة أديداس تنسحب من رعاية الفرق الإسرائيلية

رحّبت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، بالأنباء التي تفيد بأنّ شركة "أديداس" (Adidas) لم تعد الراعي التجاري لاتحاد كرة القدم الإسرائيلي.

 

وكان قد دعا أكثر من 130 نادي كرة قدم فلسطينيا في آذار/مارس الماضي شركة الملابس الرياضية الألمانية الشهيرة "أديداس" إلى إنهاء رعايتها لاتحاد كرة القدم الإسرائيلي، بسبب تواطؤه في اضطهاد الشعب الفلسطيني، حيث يضمّ الاتحاد الإسرائيلي ستة أندية كرة قدم موجودة في مستعمرات إسرائيلية غير شرعيّة، تنهب أراضي الفلسطينيين ومواردهم.

 

وتبع ذلك حملة عالمية نشيطة، دعا من خلالها ناشطو المقاطعة ومدافعون عن حقوق الإنسان شركة "أديداس" لإنهاء رعايتها للمباريات المقامة على أراضٍ فلسطينية منهوبة. وتسلمت الشركة في مقرها في هولندا في حزيران/يونيو الماضي عريضةً دوليةً تحمل 16,000 توقيع.

 

واستجابةً لمطالب الأندية الفلسطينية، صرّحت الشركة بأنّها أثارت موضوع أندية المستوطنات الإسرائيلية مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا). وأشارت الشركة، والتي تعتبر من الشركاء الرئيسيين للفيفا، إلى الحاجة لأن يقوم الجسم الحاكم في عالم كرة القدم "بالفصل في مسألة فرق المستوطنات الإسرائيلية من خلال اتّباع مبادئ القانون الدولي وسياسة حقوق الإنسان لديهم".

 

كما حثّت منظمات دولية كبرى، مثل "هيومن رايتس ووتش" وخبراء من الأمم المتحدة و175 مشرّعًا، الفيفا على حلّ مسألة أندية المستعمرات الإسرائيلية.

 

المصدر: وكالات


| رمز الموضوع: 315880







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)