الاربعاء 3 ذوالحجة 1439 
qodsna.ir qodsna.ir

يوم القدس غيّر موازين
القوي لصالح المقاومة

فرهاد تجري

 

وكالة القدس للانباء(قدسنا) اطلق الامام الخميني(رض) عام 1979م نداء قال فيه: «ادعو جميع مسلمي العالم الى اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارك التي هي من ايام القدر ويمكن ان تكون حاسمة في تعيين مصير الشعب الفلسطيني يوماً للقدس، وان يعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمي للمسلمين دفاعهم عن الحقوق القانونية للشعب الفلسطيني المسلم

 

وعلي أعتاب يوم القدس العالمي، أجرت وكالة القدس للانباء(قدسنا) حوراً مع عددا من نواب البرلمان الإيراني حول اهمية يوم القدس و تاثير هذا اليوم علي طبيعة الصراع مع الاحتلال الاسرائيلي وموازين القوي في المنطقة وايضا حشد الدعم للقضية الفلسطينية.

 

مندوب مدينة كرمانشاه في البرلمان الإيراني«فرهاد تجري»، أشار إلي تعيين الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك يوماً عالميا للقدس و أهمية هذا اليوم العظيم وقال: إن تعيين آخر جمعة من شهر رمضان كيوم عالمي للقدس أدي إلي تغيير موازين القوي في المنطقة واحدث تغييرا جذرياً في المعادلات العالمية والاقليمية، بحيث يمكن اعتبار نداء الامام الخميني عام 1979 م نقطة فاصلة و نقطة تحول في التاريخ الإسلامي.

 

وأضاف: ان الكيان الصهيوني استطاع ان يحتل الاراضي الفلسينية ويشر ابناء هذا الشعب و يصادر ممتلكاتهم كل ذلك حصل بسبب الدعم المكثف لهذا الكيان من قبل القوي الاستعمارية. إن يوم القدس شكل فرصة مناسبة لفضح الدعم الغربي لاسرائيل كما فضح علاقات بعض الانظمة العربية مع الكيان الصهيوني المحتل.


| رمز الموضوع: 313107







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)