الثلثاء 5 شوال 1439 
qodsna.ir qodsna.ir

إلغاء مباراة الأرجنتين في القدس يثير جدلا في "إسرائيل"

إلغاء مباراة الأرجنتين في القدس يثير جدلا في "إسرائيل"

 

أثار قرار بيونس آيرس إلغاء مباراة كانت مقررة بين منتخب الأرجنتين ومنتخب الاحتلال الإسرائيلي، السبت القادم، في القدس، جدلا في تل أبيب، حول من يتحمل مسؤولية قرار تنظيم المباراة في المدينة المحتلة.

 

وكشفت وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف، أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو نفسه طلب في رسالة للرئيس الارجنتيني، موريسيو ماكري، إجراء المباراة بين منتخبي بلادهما في القدس.

 

وحمل مسؤولون إسرائيليون ريغيف وحدها مسؤولية إلغاء الارجنتين المباراة الودية مع المنتخب الإسرائيلي بسبب إصرار الوزيرة على نقل المباراة من حيفا إلى القدس.

 

لكن ريغيف ودفاعا عن نفسها، عرضت رسالة موقعة من نتنياهو تثبت أنه طلب من الرئيس الأرجنتيني، إجراء المباراة في القدس التي وصفها في الرسالة "بالعاصمة الأبدية لإسرائيل".

 

وقرر اتحاد الكرة الارجنتيني رسميا، الأربعاء، إلغاء المباراة التي كان مقررا أجراؤها السبت المقبل في القدس المحتلة، بعد حملة احتجاجات رسمية قادها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وفعاليات شعبية وحملات ضغط قام بها نشطاء حركة مقاطعة إسرائيل BDS وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها.

 

وأثار القرار الارجنتيني عاصفة في إسرائيل ووجهت معظم الانتقادات لريغيف، التي حملوها المسؤولية بسبب نقل المباراة من حيفا إلى القدس.

 

وكان نتنياهو نفى أمس خلال زيارة له إلى العاصمة البريطانية لندن، أنه طلب إجراء المباراة في القدس"، لكن ريغيف عرضت الرسالة الموقعة من قبل نتنياهو والمؤرخة في 12 مارس/آذار الماضي.

 

وقال نتنياهو كما نقلت عنه "يديعوت أحرونوت": لم يكن قراري، أنا لم أتوجه أو أطلب نقل المباراة إلى القدس، ولا أعلم عن الضغوط التي مورست (على الارجنتين)، ريغيف هي التي طلبت نقل المباراة إلى القدس، والمنتخب الارجنتيني انسحب بسبب التهديدات الإرهابية على حياة لاعبيه"، حسب زعمه.

 

كما قالت ريغيف في مؤتمر صحفي عقدته أمس إن "تهديدات إرهابية" باستهداف المنتخب الأرجنتيني دفعته لاتخاذ هذا القرار، وذلك لدفع التهم الموجهة إليها بالتسبب بإلغاء المباراة.

 

في السياق ذاته، ذكرت شبكة "كان" العبرية، أن مراقب الدولة في إسرائيل قرر إجراء تحقيق في آليات اتخاذ القرار بنقل المباراة من حيفا إلى القدس.

 

إضافة إلى تحقيق يتعلق بآليات توزيع تذاكر المباراة بعد أن تبين أن عدد التذاكر المخصص للجمهور العام كان قليلا جدا، لاحتكار التذاكر من قبل وزارة الثقافة، التي أنفقت أيضا مبلغ 2.7 مليون شيقل (757 ألف دولار تقريبا) من الأموال العامة على نقل المباراة من حيفا إلى القدس.

 

المصدر: وكالات


| رمز الموضوع: 313102







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)