الاحد 7 ذوالحجة 1439 
qodsna.ir qodsna.ir

لن ننسى خيانة
آل سعود لفلسطين

حسين مظفر

وكالة القدس للانباء(قدسنا) حسين مظفر*: تزامن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس مع ذكرى إحتلال الصهاينة لفلسطين هو مجازفة من مجازفات  ترامب الرعناء  في منطقة الشرق الأوسط التي بدأها بعد أن أعطته السعودية الضوء الأخضر في مسيره.
 

و بتعاطف و دعم السعودية للصهيونية العنصرية، يكون آل سعود و مرتزقتهم قد أضافوا صفحة سوداء أخرى  لن تنتسى أبداً في كتاب تاريخ خياناتهم المظلم، إلا أن آل سعود نسوا بأن خيانتهم للشعب الفلسطيني المظلوم و صمتهم على محنته الحالية لن يمر هكذا دون رد.
 

إن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس هو خيانة واضحة من قبل مثلث الشر (أمريكاو آل يهود و آل سعود) في سبيل تهويد القدس.
 

إن يوم انتقال السفارة الفلسطينية هو يوم نكبة آخر للفلسطيين يعزز نمو الغدة السرطانية الصهيونية في فلسطين. و ماقام به ترامب هو نتيجة دعم و مباركة السعوديين و الإماراتتين الخائفين على حكوماتهم القبلية المهتزة.
 

و لكن الخنجر الذي غرسه آل سعود مع الأمريكان و الصهاينة في قلب الشعب الفلسطيني المستضعف سيرتد قريباً في قلب الخونة السعوديين  و نار الخيانة التي أشعلوها ستمتد لتحرقهم و تفضح عارهم و خزيهم و ذلهم أمام العالم.

فالدول الإسلامية كلها ستجتمع من أجل الإنتصار لدماء عشرات الشهداء الفلسطينيين و اجتثاث آفة آل سعود الغادرة من المنطقة.

*عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران


| رمز الموضوع: 311957







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)