الثلثاء 9 ربيع الثاني 1440 
qodsna.ir qodsna.ir
في محادثة هاتفية مع نظيره الروسي؛

روحاني: امريكا وبعض الدول الغربية لا تريد للإستقرار ان يستتب في سوريا

وصف رئيس الجمهورية حسن روحاني الهجوم الأمريكي الفرنسي البريطاني علي سوريا بأنه عمل عدواني يعزز من معنويات الإرهابيين المنهزمين مؤكداً إن الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية لا تريد الإستقرار الدائم للأوضاع في سوريا.

وصف رئيس الجمهورية حسن روحاني الهجوم الأمريكي الفرنسي البريطاني علي سوريا بأنه عمل عدواني يعزز من معنويات الإرهابيين المنهزمين مؤكداً إن الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية لا تريد الإستقرار الدائم للأوضاع في سوريا.

 

وقد بحث الرئيس روحاني خلال إتصال هاتفي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأحد آخر التطورات الدولية والإقليمية والأوضاع الراهنة في سوريا وسبل تطوير التعاون المشترك والعلاقات الثنائية بين موسكو وطهران.

واعتبر الرئيس روحاني إن الهجوم الأمريكي الفرنسي البريطاني علي سوريا بذريعة استخدام السلام الكيمياوي هو عمل عدواني يعزز من معنويات الإرهابيين المهزومين وقال إنه وفي حال لم يتم تدفيع المعتدين والمنتهكين للقوانين الدولية ثمن أعمالهم فسنشهد المزيد من الفوضي وعدم الإستقرار في النظام الدولي والإقليمي.

وأشار إلي أن هذا الإجراء العدواني أكد العلاقة المباشرة بين أمريكا والجماعات الإرهابية لافتاً إلي ان الأمريكين وعندما شعروا بهزيمة الإرهابيين في منطقة مهمة كالغوطة الشرقية ارتكبوا مثل هذا الفعل.

ولفت إلي أن هجوم الولايات المتحدة وحلفائها علي سوريا يشير إلي إننا نعاني الكثير من المشاكل خلال مسار مكافحة الإرهاب في سوريا مشدداً علي ضرورة المزيد من التنسيق والتعاون بين البلدين.

وقال روحاني إن الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية لا تريد لسوريه ان تستقر بشكل دائم مشدداً علي ضرورة تسريع العمل لحل الأزمة السورية وإن إيران علي استعداد لتطوير التعاون مع روسيا في الإطارات الثنائيه والثلاثيه .

وأعرب عن اسفه بأنه وبالتزامن مع تصاعد حد التوتر في المنطقة قام الكيان الصهيوني بإرتكاب اعتداءات جديدة علي الشعب الفلسطيني مؤكداً ضرورة عدم السماح بإثارة مشاكل أخري في المنطقة.

وأشار روحاني إلي الكارثة الإنسانية في اليمن مشدداً علي ضرورة إرسال المساعدات الإنسانية إلي الشعب اليمني ومؤكداً إن النزاع والقتل الذي يرتكب بحق الشعب اليمني لا يخدم أحداً وإن إيران علي استعداد للمساعدة علي تثبيت وقف إطلاق النار وتعزيز الإستقرار والسلام في اليمن.

وأشار إلي أن التعاون بين إيران وروسيا يسير بشكل جيد في مختلف المجالات معرباً عن أمله بأن يتم تطوير العلاقات والتعاون بين طهران وموسكو خاصة في المجالات الإقتصادية والتجارية.

من جانبه أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال المحادثة الهاتفية مع نظيره الإيراني إلي الرؤية المشتركة التي تجمع بين إيران وروسيا في الكثير من القضايا الإقليمية والدولية معتبراً إن الهجوم الأمريكي الغربي علي سوريا هو إنتهاك سافر للقوانين الدولية وإن الهجوم الأمريكي ليس سوي جريمة دولية واعتداء وإن ذريعة استخدام السلاح الكيمياوي في سوريه لا أساس لها وتخالف الواقع.

ولفت إلي أن الهجوم الأمريكي تم تنفيذه في وقت وصل فيه خبراء اللجنة الدوليه لحظر الأسلحة الكيمياوية إلي سوريا وقال: إن الأمم المتحدة تأسست لتحقيق الإجماع بين الدول لا من أجل خدمة المصالح السياسية لبعض القوي الدولية لأنه وفي حال أراد الجميع أن يعمل في الساحة الدولية وفقاً لأسلوبه الخاص فستعم الفوضي العالم.

واعتبر إن مسيرة السلام في سوريا تعقدت أكثر بفعل الهجوم الأمريكي لكنه شدد أيضا ًعلي أهمية استمرار التنسيق الثلاثي بين إيران وروسيا وتركيا لتعزيز السلام والإستقرار والحوار في سوريا.

وشدد بوتين علي ضرورة العمل علي حل الأزمة الإنسانية في اليمن وتثبيت وقف إطلاق النار هناك مؤكداً ضرورة أن تعمل إيران وروسيا بتنسيق أكثر لتعزيز السلام والإستقرار في المنطقة.


| رمز الموضوع: 310535







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)