الاثنين 11 شوال 1439 
qodsna.ir qodsna.ir
bahamas

دعوة لتفعيل دور مسرعات وحاضنات الاعمال في الجامعات الفلسطينية

أوصى المشاركون في فعاليات المؤتمر الثالث حول البحث والابتكار في الهندسة وتكنولوجيا المعلومات الذي عقد في جامعة فلسطين التقنية خضوري في يومه الثاني، تحت رعاية وزير التربية وبدعم من الغرفة التجارية والصناعية في محافظة طولكرم ونقابة المهندسين الفلسطينين أهمية تفعيل دور مسرعات وحاضنات الاعمال في الجامعات الفلسطينية للاسهام في تحويل افكار الطلبة الى مشاريع حقيقية، من خلال توفير الدعم المالي والمعلوماتي وعلى ضرورة البدء بالتخطيط لتصدير الخدمات الهندسية بدلا من تصدير كوادر المهندسين للدول العربية والتأكيد على منح المرأة الفرصة الكافية لممارسة حقوقها في مختلف المجالات، سيّما وأن المرأة الفلسطينية أثبتت جدارتها في مختلف مناحي الحياة بما فيها الهندسية .

 

كما أكد المشاركون خلال المؤتمر الذي يهدف الى ترسيخ ثقافة البحث العلمي والإبداع والابتكار بين أوساط الطلبة في الجامعات الفلسطينية ، واستقطاب باحثين عالميين وإقليميين ومحليين، ودمج الابتكار ضمن مشاريع التخرج للطلبة لتعزيز دور الريادة والابتكار في تحقيق النمو الاقتصادي الذي ينعكس بالمنفعة على جميع شرائح المجتمع و ضرورة توطيد العلاقة بين الجامعات الفلسطينية في مجال تطوير البحوث العلمية وتبادل الخبرات..والى ضرورة العمل على توسيع دائرة الشراكة والتعاون ما بين وزارة التربية والتعليم العالي والجامعات الفلسطينية والقطاع الخاص في مجال تطوير المشاريع والبحث العلمي .

 

وتضمنت التوصيات الدعوة الى ضرورة العمل على استغلال وجود مركز الابداع والابتكار الذي انشئته مجموعة الاتصالات الفلسطينية في مقرها من اجل افادة الطلبة من خبرات المتطوعين الاجانب والى العمل على الاستثمار في المشاريع العلمية والافكار الريادية المتميزة التي تفرزها المؤتمرات والمسابقات والى تشجيع وتوجيه طلبة الجامعات على انتاج الحوسبة المتنقلة ومواكبة التطور فيها والاستفادة منها في توفير فرص عمل لهم .

 

وفيما يتعلق بالتعليم الهندسي دعا المؤتمر الى الاستفادة من اقرار قانون التعليم العالي للسعي لتطبيق التعليم الالكتروني في الجامعات والى اعادة النظر في بعض المساقات والمواد التي تدرس في الجامعات وتطويرها لتتلائم مع متطلبات سوق العمل، مع ضرورة التركيز على النظام التعليمي غير التقليدي الذي يدعم التطبيق العملي فضلا عن الجانب النظري والى توسيع قاعدة العمل بالتعليم التكاملي لتشمل كافة التخصصات التي تؤثر بشكل مباشر في الاقتصاد الوطني والعالمي والى دعوة القطاع الخاص للاطلاع ودراسة التجارب الناجحة في الدول المتقدمة والسعي لتطبيقها بالتنسيق مع الجامعات الفلسطينية.

 

كما دعا المشاركون الى اهمية التوجه نحو استخدام وسائل الطاقة البديلة مثل الطاقة الشمسية لسد العجز في الاحتياج من الطاقة والى التركيز على أهمية تشييد المباني الخضراء كونها وسيلة لتوفير الطاقة والمياه والموارد والحفاظ على صحة وسلامة الانسان، وإدخالها ضمن التخطيط الاستراتيجي للدولة وسن القوانين والتشريعات المنظمة لذلك.

 

جلسات اليوم الثاني

 

شملت فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر عقد ثلاثة جلسات كانت الاولى حول العمارة الخضراء شارك فيها مستشار الاستدامة العمرانية، جامعة كونكورديا، مونتريال- كندا د. صبحي قحاويش قدم خلالها ورقة بعنوان: “تأثير المباني الصديقة للبيئة على الاستدامة” فيما قدم مستشار المباني الخضراء، جامعة النجاح الوطنية د.معتصم البعباع قدم ورقة حول “المباني الخضراء كحل استراتيجي لمشاكل الطاقة والمياه والبيئة في فلسطين” بينما قدم الرئيس التنفيذي لشركة اشتيه للعمارة والاستدامة في نابلس م. أحمد اشتيه ورقة حول “تصميم المباني الخضراء :الفرص والعقبات التي تواجه المصممين في فلسطين”.

 

فيما ارتكزت فعاليات الجلسة الثانية حول الطاقة البديلة قدم خلالها د.تامر الخطيب من جامعة النجاح الوطنية ورقة بعنوان “نمذجة الإشعاع الشمسي باستخدام الشبكات العصبية الاصطناعية”، وعرضت م.سماح أديب من شركة كهرباء القدس ورقة بعنوان “أنظمة الفولتية الضوئية ما بين الطموح والواقع” فيما قدم رئيس برنامج الطاقة الشمسية، شركة مصادر أ.عصام خياط تحليلا حول تأثير ربط أنظمة الطاقة الشمسية على شبكة الكهرباء بينما قدم د.محمود صلاح من جامعة فلسطين التقنية خضوري دراسة حول جدوى استخدام التوربينات الغازية ذات القدرات القليلة في أنظمة الطاقة المتجددة، حالة دراسية- فلسطين.

 

وتمحورت الجلسة الثالثة حول الحوسبة المتنقلة والعملة الالكترونية قدم خلالها د. بكر عبد الحق من جامعة النجاح الوطنية عرضاً حول مستقبل الحوسبة: الحوسبة الكمية وقدم د.أحمد عويس من الجامعة العربية الأمريكية عرضاً حول الاتجاهات المستقبلية في تطورات وتطبيقات الهاتف المحمول، واختتمت الجلسة الثالثة بورقة عمل للدكتور .يوسف دراغمة من جامعة فلسطين التقنية-خضوري بعنوان تكنولوجيا سلسلة الكتل Blockchain: الوضع الراهن.

 

المشاريع الريادية الفائزة في المؤتمر

 

واعلن رئيس اللجنة العلمية في الجامعة د. يوسف دراغمة اسماء المشاريع الفائزة في المؤتمر وهي على النحو الاتي: مشروع The Sky gate – serious game من جامعة بيرزيت، ومشروع Smart wireless irrigation systems من جامعة فلسطين التقنية-خضوري، ومشروع The hearing eyes من جامعة القدس المفتوحة، ومشروع Automatic Glass washer من جامعة فلسطين التقنية-خضوري، ومشروع Size reduction of solar water من جامعة النجاح الوطنية، ومشروع Iris App من جامعة فلسطين التقنية-خضوري، ومشروع تطبيق طمني الطبي من جامعة بيت لحم الاهلية، ومشروع Mobile application to calculate inheritance من جامعة الخليل، ومشروع A new method for extracting IV characteristics من جامعة النجاح الوطنية، ومشروع Automatic punctuation in automatic speech recognition من جامعة بيرزيت، ومشروع Gas source localization من جامعة بولتكنك، ومشروع Design and control of multilevel converters من جامعة بيرزيت، ومشروع BC-wallet من جامعة فلسطين التقنية-خضوري، ومشروع Your land between your hand من جامعة القدس المفتوحة ومشروع Pseudo random number generator من جامعة البوليتكنك.

 

المصدر: وكالات


| رمز الموضوع: 309954







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)