الاثنين 11 شوال 1439 
qodsna.ir qodsna.ir
bahamas

ردع العدوان الإسرائیلی
ضد سوریا

حسن فیروز أبادی

أکد اللواء الإیرانی حسن فیروز أبادی أن النظام الصهیونی لم یتخیل یوماً بأن سوریا یمکنها  اسقاط طائرته ال اف 16  إلى أن دمرت سوریا طائرتهم. ففی الوقت الذی اشتعلت فیه نیران المقاتلة الإسرائیلیة ، انطفئت جذوة الأمل داخل أمریکا و اسرائیل و السعودیة.

 

و صرح رئیس هیئة الأرکان العامة للحرس الثوری الإیرانی السابق ، اللواء حسن فیروز أبادی ، لمراسل وکالة أنباء القدس (قدسنا) بخصوص مسیرات احیاء ذکرى الثورة الإسلامیة الإیرانیة فی طهران: أن الثورة الإسلامیة فی ایران هی ثورة محمدیة بحتة و على النهج المحمدی الحنیف و الشعب الإیرانی اختار أن یبایع الإمام الخمینی على الرغم من کل العقائد و الأفکار الثوریة و النضالات التی کانت لدیهم.

و أضاف الرئیس السابق لهیئة الأرکان العامة للقوات المسلحة لجمهوریة إیران الإسلامیة بأن مساعی الإمام الراحل کانت تهدف إلى تنظیف و تنقیة  الفکر الإسلامی من الشوائب و الأفکار الإستعماریة المنحرفة التی علقت به بعد 1400 عام .

کما أکد على أن الشعب الإیرانی سعید جداً  لتمکنه من بناء دولة على النهج الإسلامی الحنیف و لاسیما الشباب الذین حملوا مفاهیم الإسلام النقی فی قلوبهم و ذهبوا بها إلى جبهات القتال فی کل مکان و بهذا أصبحت الأمة الإیرانیة عاشقة للدین الحنیف و عاشقة لنهج الإمام الخمینی.

و أضاف مجلس تشخیص مصلحة النظام أیضاً بأن الحب و العطف و المودة الإلهیة تسکن بقلب کل ایرانی مهما کان معتقده السیاسی، و أن إیمان الشعب الإیرانی بنهج الإمام الخمینی یعد إیماناً راسخاً لایشوبه شائبة. لذلک حتى بعد مرور 100 سنه و حتى لو أصبحت فتنة الأعداء أشد مئة مرة مما هی علیه الیوم فإن الشعب الإیرانی سیحتشد من أجل الدفاع عن ثورته و حمایة ولایة الفقیه. و ینبغی على الدول الباحثة عن حریتها و خلاصها أن تتعلم من الحرکة الشعبیة الإیرانیة القائمة على المعتقدات الحنیفة.

کما أضاف بخصوص اسقاط سوریة للطائرة الإسرائیلیة : لقد فشلت نوایا أمریکا و حلفائها کالسعودیة و بعض الحکام العرب بإیجاد حکومة داعش فی سوریة و العراق، حیث کان لإیران دوراً هاماً فی منع تحقیق هذه النوایا.

و أکد اللواء حسن فیروزأبادی بأن الهزیمة أصابت کل من أمریکا و اسرائیل و السعودیة فی العظم .  و بأن الصهاینة أطلقوا طائراتهم فی الأجواء السوریة رغم أن السوریین قبل ذلک هددوهم بأنهم سیردون على أی عدوان.

وأکد رئیس الأرکان العامة السابق للقوات المسلحة لجمهوریة إیران الإسلامیة  أن النظام الصهیونی لم یتخیل یوماً بأن سوریا یمکنها  اسقاط طائرته ال اف 16  إلى أن دمرت سوریا طائرتهم. ففی الوقت الذی اشتعلت فیه نیران هذه الطائرة ، انطفئت جذوة الأمل داخل أمریکا و اسرائیل و السعودیة.

و ختم فیروز أبادی حدیثه بأن أکد على وجود حقیقة تسمى الإسلام الحنیف و التی یقابلها الطاغوت و الظلم بقیادة أمریکا . و بأنه فی منطقة غرب آسیا تمکن الإسلام الحنیف من الانتصار أرضاً و جواً و انتصرت معه إرادة شعوب المنطقة.


| رمز الموضوع: 308607







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)