الاثنين 13 رمضان 1439 
qodsna.ir qodsna.ir

الإرهاب أدى إلى انحراف البوصلة عن القدس

أكد روحاني أنّ طهران تحترم سيادة كل الدول، إلاّ أنّ الولايات المتحدة وإسرائيل تسعيان إلى إيجاد الهوة بين الدول الإسلامية.



وخلال كلمته9 في افتتاح المؤتمر الـ13 للبرلمانات الإسلامية، قال  روحاني"إننا سوف نرى دمار الجماعات الإرهابية بالكامل"، مذكّراً بإنّنا "أرسلنا مستشارينا إلى سوريا والعراق "بناء على طلب كلا البلدين لكي نمنع سيطرة الإرهاب".


و رأى أنّ السبب الرئيس لعدم استقرار الشرق هو الاحتلال والدعم الأميركي للكيان الصهيوني ومحرومية الشعب الفلسطيني، على حد تعبيره.

واعتبر أنّ الخطوة الأميركية بحقّ القدس هي نقض لكل القوانين الدولية، وتابع قائلاً إنّ الإرهاب أدى إلى انحراف البوصلة عن القدس وفلسطين.

كما أشار روحاني إلى أن "هناك مؤامرة جديدة ضد القدس وفلسطين ولطالما جاءت المؤامرات بنتائج عكسية".

 

وفي السياق عينه، قال إنّ العالم الإسلامي يواجه عقبات ومطبات جادة من خلال مساعي القوى الأجنبية للتسلط على شؤون البلدان وثرواتها.


وأضاف أنّ مواجهة هكذا عقبات ومنها التدخل العسكري وبث التفرقة تكون من خلال حل مشاكلنا الداخلية.


كما شدد على أنّ إيران تدعم التفاعل البنّاء ولكن على أساس الندية وبالارتكاز على الحقوق الدولية، لافتاً إلى أنه "علينا أن نضع خلافاتنا جانباً ونعتمد على قدراتنا الداخلية بهدف التقليل من التبعية للأجنبي".


ووفقاً لروحاني فإنّ العالم الإسلامي لن يجد هويته الخاصة "إلا من خلال استغلال شعوبنا لقدراتها" على حد تعبيره، مقترحاً أن تكون العلاقات والتنسيق بين البرلمانات الإسلامية على أساس أكاديمي منتظم.

 


| رمز الموضوع: 307664







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)