الثلثاء 5 صفر 1440 
qodsna.ir qodsna.ir
خلال لقائه رئيس وزراء ايطاليا الاسبق؛

اميرعبداللهيان: علي الدول الاوربية الابتعاد عن سياسات اميركا الخاطئة

قال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشوري الاسلامي للشؤون الدولية حسين اميرعبداللهيان، ان بامكان الدول الاوربية الابتعاد عن سياسات اميركا الخاطئة ودعم الاستقرار والحد من العنف والتطرف.

قال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشوري الاسلامي للشؤون الدولية حسين اميرعبداللهيان، ان بامكان الدول الاوربية الابتعاد عن سياسات اميركا الخاطئة ودعم الاستقرار والحد من العنف والتطرف.

 

واشار اميرعبداللهيان خلال لقائه رئيس وزراء ايطاليا الاسبق ماسيمو دالاما، الي العلاقات الودية العريقة بين ايران وايطاليا، وقال ان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وايطاليا كانت علي الدوام ايجابية ومتنامية، وان الارضيات الواسعة متاحة في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية وايضا البرلمانية لتعزيز العلاقات الثنائية.


واشار الي التطورات والأزمات في المنطقة، وقال ان المنطقة تعاني من هواجس كثيرة، ويمكن تمهيد الارضية لاحلال الاستقرار والهدوء في المنطقة عن طريق الحوار السياسي والذي بدأ يتشكل تدريجيا.


وعبر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشوري الاسلامي في الشؤون الدولية عن أسفه للسياسات غير المتزنة لترامب وبعض حلفائه بالمنطقة حول القضايا الأقليمية وقال ان السياسات الداعمة للجماعات الارهابية في الخفاء والعلن وتقييم اميركا الخاطئ للتطورات في المنطقة ، تفضي الي استمرار عدم الاستقرار في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وسوف تنتشر الي باقي المناطق.


وصرح امير عبداللهيان بان اميركا والكيان الصهيوني يشجعان بعض دول المنطقة علي الحرب بدلا من التعاون الأقليمي.


وأكد علي الدور المهم لدول الاتحاد الاوربي بمافيها ايطاليا في ارساء السلام بالشرق الاوسط وقال ان الدول الاوربية بامكانها الابتعاد عن سياسات اميركا الخاطئة والتفهم الصحيح لظروف المنطقة والقيام بدور بناء لاقرار الاستقرار والحد من العنف والتطرف.


من جانبه قال رئيس وزراء ايطاليا الاسبق ماسيمو دالاما ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بلد مهم في المنطقة وان احلال السلام والاستقرار في المنطقة غير ممكن بدون حضور الجمهورية الاسلامية الايرانية، ويتعين الاخذ بنظر الاعتبار دور ايران المحوري .


وانتقد ماسيمو دالاما سياسة الادارة الامريكية حول القضايا الاقليمية والدولية، وقال ان توجه اميركا حول القضايا الدولية المختلفة، يبعث علي القلق ولايساعد ابدا علي ارساء السلام والاستقرار العالميين.


وأعتبر رئيس وزراء ايطاليا الاسبق ، الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1 بالفرصة لتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بين الطرفين وقال ان الالتزام بتعهدات الاتفاق خاصة من قبل الجمهورية الاسلامية الايرامية يسهم في تطوير التعاون الثنائي.


واشار دالاما الي ان دول الاتحاد الاوربي خاصة ايطاليا تؤكد علي تطوير مستوي العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.


كما شدد علي الحوار السياسي في الأزمات الاقليمية وسياسة عدم بيع السلاح الي الدول المتنازعة في المنطقة والتعاون الاقليمي بين الاتحاد الاوربي ودول المنطقة.


| رمز الموضوع: 307510







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)