الثلثاء 5 صفر 1440 
qodsna.ir qodsna.ir

مقتل مستوطن في عملية إطلاق نار بنابلس

 

قتل مستوطن "إسرائيلي"، مساء الثلاثاء، متأثراً بإصابته في عملية إطلاق نار غرب قرية "تل" جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

 

وذكرت إذاعة الجيش "الإسرائيلي" أن المستوطن الذي قتل في العملية حاخام ويدعى "عزريئيل شيبح" ويبلغ من العمر (35عاما).

 

ووفقاً للمصادر، فإن مستوطناً أصيب بجراح حرجة في الصدر والرقبة، وأن الطواقم الطبية التابعة لنجمة داوود الحمراء هرعت للمكان لنقل الإصابات، الى المستشفى، وأعلن لاحقاً عن مقتله.

 

وأفادت يديعوت أحرينوت العبرية أن زوجة القتيل قالت إن "زوجها اتصل عليها بعد تعرضه لإطلاق النار وطلب منها استدعاء الإسعاف".

 

وبحسب المصادر العبرية، فإن منفذي العملية انسحبوا بسلام من المكان.

 

المتحدث بلسان جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي قال: "إن قوات الجيش تقوم بتمشيط المنطقة بحثًا عن المنفذين".

 

ووصلت قوات "إسرائيلية" معززة للمنطقة وأغلقت الشارع الالتفافي لجنوبي نابلس والواصل من قرية جيت إلى مفرق حوارة جنوبًا وشرعت بأعمال بحث وتمشيط وموسعة بحثًا عن المنفذين.

 

وفي تفاصيل العملية، ذكرت مصادر عسكرية أنها وقعت بعد تجاوز مركبة فلسطينية مركبة المستوطن وإطلاق وابل من الرصاص باتجاهها.

 

في حين اقتحمت قوات معززة من الجيش القرى القريبة من مكان العملية وهي تل وصرة جنوبي غرب نابلس ودارت مواجهات داخل قرية تل بين الجيش والشبان تخللها سماع أصوات طلقات نارية دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

واستنكر مسئول بؤرة "جلعاد" الاستيطانية "ايتي زار" العملية، قائلاً: إن "المستوطنين تحولوا كالبط في ميدان الرماية وأن فلسطينيين ينفذون عمليات القتل وهم يحتسون القهوة ويهربون إلى نابلس".


| رمز الموضوع: 307492







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)