الجمعه 5 ربيع الاول 1439 
qodsna.ir qodsna.ir

ولايتي يستعرض تفاصيل لقائه بالحريري

أكد الأمين العام للمجمع العالمي للصحوة الإسلامية«علي أكبر ولايتي»، أن الحريري لم يتطرق بتاتا الي مثل هذا الموضوع وانه اعلن في اللقاء الذي جري في بيروت الاستعداد للوساطة بين ايران والسعودية.

 

وفي تصريح ادلى به ولايتي خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء للتحدث عن المؤتمر العالمي "لمحبي اهل الييت (ع) وقضية التكفيريين" المقرر انعقاده في طهران نهاية الاسبوع القادم، وصف مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية، تصريحات سعد الحريري الاخيرة بانها إملاءات سعودية، مؤكدا ان الحريري لم يقل اطلاقا في لقائهما الاخير ان على ايران عدم التدخل في شؤون لبنان.

 

وقال ولايتي: أن أعمال الاجتماع الدولي لمحبي أهل البيت عليهم السلام وقضية التكفيريين ستنطلق في العاصمة الايرانية وذلك في الثاني والعشرين من شهر نوفمبر الجاري، بحضور شخصيات من 94 دولة، مؤكدا أن 500 شخصية اسلامية اجنبية(سنية وشيعية) بالاضافة إلي 250 شخصية ايرانية ستشارك في هذا الاجتماع الدولي.

 

وتابع: ومن أهداف اقامة هذا الاجتماع هي التعريف بمباني مكتب أهل البيت عليهم السلام وتبيين اسراتيجيات ارساء دعائم الوحدة وايضا مواجهة التيارات التكفيرية.

 

وواصل الأمين العام للمجمع العالمي للصحوة الإسلامية حديثه بالقول، أن الاعداء وعلي رأسهم امريكا واسرائيل يتآمرون علي العالم الإسلامي، وان ما تشهده المنطقة من اضطرابات ونزاعات هي نتيجة التدخلات الامريكية في المنطقة.

 

 

وفي الرد على اتهامات الحريري قال ولايتي، لقد ذكر الحريري نقطة هي من املاءات السعوديين اذ صرح بانه قال خلال لقائه معي لا تتدخلوا في شوؤن لبنان في حين انه لم يتحدث بمثل هذا الكلام اساسا ولم تكن محادثاتنا حادة ومشوبة بالتهديد والتحدي. لقد تبين ان كلامه هذا جاء باملاءات السعوديين غير المستعدين لان يعيش لبنان الامن والاستقرار والصداقة بين الشعبين الايراني واللبناني.

 

واضاف، اننا لم نهدد الحريري وبحثنا في القضايا الجارية في المنطقة. لقد اراد التوسط بصورة ما بين ايران والسعودية ونحن اكدنا باننا لا مشكلة لنا مع السعودية ولكن ان يقوم السعوديون بقصف اليمن لاكثر من عامين وفرض الحصار عليه واصابة 700 الف بالكوليرا، هي قضايا لا علاقة لها بالسياسة ولابد من ان يتفاوضوا مع اليمنيين من اجل هذه القضايا الانسانية.


| رمز الموضوع: 305597







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)