الجمعه 5 ربيع الاول 1439 
qodsna.ir qodsna.ir
المتحدث باسم الخارجية رداً علي سؤال مراسل «قدسنا»:

تهديدات السعودية بشنّ حرب ضد لبنان حربًا نفسية ومحاولة للتغطية على ازماتها الداخلية

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية«بهرام قاسمي»، أن تهديدات السعودية لشنّ حرب مباشرة على لبنان تعتبر حربًا نفسية ومحاولة للتغطية علي ازمات السعودية الداخلية، مضيفا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم التنمية والاستقرار في لبنان.

 

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية«بهرام قاسمي»، أن تهديدات السعودية لشنّ حرب مباشرة على لبنان تعتبر حربًا نفسية ومحاولة للتغطية علي ازمات السعودية الداخلية.

 

وأفاد مراسل وكالة القدس للانباء(قدسنا) أن المتحدث باسم وزراة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي اكد في مؤتمره الصحفي اليوم (الاثنين)، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم التنمية والاستقرار في لبنان، وذلك في معرض حديثه عن استقالة الحريري التي وصفها بالغير متوقّعة ومثيرة للشكوك.

 

وقال قاسمي : نأمل بأن يعود الحريري الى لبنان في أقرب فرصة ممكنة وأن يتابع إجراءات استقالته في لبنان، كما أكد علي أن طهران تريد للبنان الاستقرار والامن والهدوء.

 

 وفي معرض رده عن سوال مراسل وكالة القدس للانباء(قدسنا) حول تحركات السعودية من أجل إشعال حرب في لبنان قال  قاسمي: أن تهديدات السعودية لشنّ حرب مباشرة على لبنان تعتبرب حربًا نفسية ومحاولة للتغطية علي ازمات السعودية الداخلية.

 

ولفت قاسمي الى الزيارة المرتقبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الى إيران وقال: "هذه الزيارة مدرجة على جدول الأعمال، لكنّ زمانها الدقيق لم يحدد بعد، حيث من المفترض ان تتم بعد زيارة وزير الخارجية الفرنسي الى إيران"؛ واضاف: ان موقف الرئيس الفرنسي لم يكن دقيقا ونطالب بأن يتم مراعاة الدقة والانتباه فيما يخص قضايا المنطقة. أما زيارة وزير الخارجية الفرنسي فهي ستتم خلال الأسابيع القليلة المقبلة.


وحول موقف الجمهورية الإسلامية الايرانية تجاه الازمة السورية و قال ان حضور ايران في سوريا جاء بناء على طلب الحكومة السورية وحتى لو تم إزالة داعش بشكل كامل سنواصل تعاوننا مع سوريا.

 

وفي جانب اخر من تصريحاته، اشار قاسمي إلي تكرار السعودية تهديدها لحزب الله والذي توعدت فيها بعمل عسكري ضد لبنان بعدما أعلن رئيس حكومة لبنان سعد الحريري استقالته، وقال: لايمكن اتخاذ المواقف بناء على فرضيات لكن سياستنا واضحة لجهة عدم التدخل في شؤون الدول كما أننا ندعو للحوار بشكل مستمر من أجل حل جميع المشاكل. ونأمل بان لا تسير الأوضاع في لبنان نحو التأزيم وأن يعود الوضع فيه الى ما كان عليه قبيل استقالة الحريري. نحن نأمل ألا تصيب الدول الجارة والإقليمية ايّة مشاكل.


| رمز الموضوع: 305556







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)