الثلثاء 2 ربيع الاول 1439 
qodsna.ir qodsna.ir

هل يعود سعد الحريري
إلي لبنان؟

حسين رويوران

وكالة القدس للانباء(قدسنا) «حسين رويروان»*:
 

رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري أعلن استقالته من الرياض في إجراء وصف بالمفاجئ لأن هذه الاستقالة جاءت بعد ساعات من اللقاء الذي جميع الحريري بالمستشار الأعلى لقائد الثورة الإيرانية الدكتور علي أكبر ولايتي.

وكان الدكتور ولايتي الذي زار لبنان للمشاركة في المؤتمر الدولي الثاني لـ «اتحاد علماء المقاومة»، قد أعلن بأنه أجرى مع الحريري لقاء جيداً وإيجابياً وبناء وعملياً خصوصاً ان العلاقات الإيرانية- اللبنانية دائماً بناءة وجيدة، وأن طهران تدعم وتحمي دائما استقلال لبنان وقوته وحكومته وهي تحفز وترحب بذلك.

 

وفي حين أكد ولايتي علي أنه استمع إلى الرئيس الحريري في ما يتعلق بالتحركات والإجراءات التي يقومون بها على مستوى المنطقة، قدم الحريري استقالته بعد هذه التصريحات. فما الذي دفع الحريري للاستقالة وهل يعود الحريري إلي لبنان مرة أخري؟

 

 من أجل الاجابة عن هذا الاسئلة يجب الإشارة إلي عدة قضايا نلخصها فيما يلي:

 

*بحسب الدستور اللبناني، في حال قرر كل من رئيس الجمهورية، أورئيس الوزراء أورئيس البرمان تقديم استقالتهم وترك المنصب، لابد لهم من تقديم الإستقالته في العاصمة بيروت. وعليه يكون سعد الحريري أول رئيس حكومة يقدم استقالته من دولة أخري أي من الرياض وهو بذلك تجاوز حدود القانون اللبناني.

 

*أن ماجاء في نص بيان استقالة الحريري ملئ بالتناقضات؛ لأنه اتهم إيران بالتدخل في شؤون لبنان الداخلية. السؤال الاساسي الذي يطرح نفسه هنا هو إذا كان الحريري يري بأن طهران تتدخل في الشؤون اللبنانية لماذا التقي بالمستشار الأعلى لقائد الثورة الإيرانية قبل ساعات من تقديم استقالته؟!

 

* أن الحريري في كلمة متلفزة هاجم فيها حزب الله وتدخلات إيران في لبنان والمنطقة العربية، في حين أن حزب الله وبدعم من ايران استطاع أن يهزم الاحتلال الاسرائيلي و يجبره علي التراجع من الاراضي اللبنانية. أنه أعلن بأن أحد أهم اسباب استقالته هي تدخلات حزب الله في الاراضي السورية في حين أن حزب الله متواجد في الاراضي السورية منذ سنوات(لمحاربة المنظمات الارهابية) وأن الحريري علي علم بهذا الامر حين تولي رئاسة الحكومة عامة 2016.


* أنّ بيان الاستقالة واضح الاسباب. أن هذا الخطوة جاءت بالتزامن مع استمرار مسلسل الانتصارات التي يحققها الجيش السوري وحلفاءه في محور المقاومة. اذن لاشك أن أحد أهم تلك الاسباب التي أدّت بالرئيس سعد الحريري الى اتخاذ هذا الموقف هي الخسائر المتلاحقة التي تكبدها المنظمات الارهابية المدعومة من قبل السعودية وإسرائيل.

 

 *تصريحات قادة تيار المستقبل تدل علي أن الاسباب التي أدّت بالرئيس سعد الحريري الى اتخاذ هذا الموقف واضحة، بحيث وصوفوه بالمفاجئ ما يعني أن هذا القرار جاء بعد ضغوط سعودية بالإضافة إلي تحذيرات الرئيس الأمريكي ترامب.

 

 

لاشك أنه لابد للحريري من العودة إلي بيروت وذلك ما ينص عليه الدستور اللبناني، لذلك فان رئاسة الجمهورية اللبنانية أعلنت وفي بيان لها أن الرئيس عون ينتظر عودة الرئيس الحريري إلى بيروت للاطلاع منه على ظروف الاستقالة. لكن بعض المحللين يشككون في إمكانية عودة الحريري إلي لبنان في الظروف الراهنة، وفي حصول هذا الامر سيتضح للجميع بأن السعودية لعبات دوراً كبيراً في هذا الشأن.

 

*كاتب ومحلل سياسي إيراني

 


| رمز الموضوع: 305298







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)